مصر اليوم - إنتقال‏ ‏طفلك‏ ‏إلي‏ ‏منزل‏ ‏جديد‏ ‏يصيبه‏ ‏بالاكتئاب
وفاة سجين بعد إصابته بـ"قىء دموى" فى كفر الشيخ فتح معبر رفح لمدة 3 أيام لإدخال المساعدات الإنسانية لقطاع غزة الأمير تركي الفيصل يقول أن الحكومة الإيرانية تشارك بقتل وتهجير الشعب السوري وليس من الممكن أن نتعاون معها بتطوير الأمور الحياتية والبحوث الأمير تركي الفيصل يتمنى أن يستخدم الرئيس المنتخب دونالد ترامب اتفاقية منع إيران من الأسلحة النووية كخطوة أولى الدكتور إياد علاوي يصرح أن وجود إيران في العراق مؤثر وهي من قرر نتائج الانتخابات في عام 2010 الجنرال ديفيد بتريوس يؤكد أن "داعش" ستهزم والتحديات في العراق ستتمثل بالميليشيات المدعومة من إيران بسبب أدوارها السياسية الأمير تركي الفيصل يؤكد أن نشاط إيران في المنطقة ازداد وتصريحاتها العلنية بأنها تتحكم بـ 4 عواصم عربية غير مطمئنة الأمير تركي الفيصل يؤكد أن إيران لم تثبت للعالم بأنها دولة مسالمة حتى بعد الاتفاق النووي المعلمي يؤكد أنه رغم التحفظات التي لدينا فأن وفد المملكة العربية السعودية يصوت لصالح قرار الوضع الإنساني في سورية سيارة مفخخة تستهدف مقراً لقوات الجندرمة في بلدة" هازرو في دياربكر جنوب تركيا
أخبار عاجلة

إنتقال‏ ‏طفلك‏ ‏إلي‏ ‏منزل‏ ‏جديد‏ ‏يصيبه‏ ‏بالاكتئاب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إنتقال‏ ‏طفلك‏ ‏إلي‏ ‏منزل‏ ‏جديد‏ ‏يصيبه‏ ‏بالاكتئاب

واشنطن ـ وكالات

الانتقال‏ ‏إلي‏ ‏منزل‏ ‏جديد‏ ‏أحد‏ ‏أكبر‏ ‏التغييرات‏ ‏التي‏ ‏تلحق‏ ‏بمحيط‏ ‏الطفل‏ ‏وتؤثر‏ ‏فيه‏ ‏وتولد‏ ‏لديه‏ ‏إحساسا‏ ‏بالقلق‏ ‏وعدم‏ ‏الاستقرار‏ ‏وقد‏ ‏يسبب‏ ‏ضغوطا‏ ‏نفسية‏ ‏لدرجة‏ ‏أن‏ ‏بعض‏ ‏الأطفال‏ ‏يصابون‏ ‏بالاكتئاب‏ ‏نتيجة‏ ‏الانتقال‏ ‏من‏ ‏بيت‏ ‏إلي‏ ‏آخر‏ بسبب فقده لأصدقائه ومن تربي معه وكذلك مدرسته ومدرسيه الذين اعتاد عليهم ولا يملك الأطفال تجربة شخصية تبين لهم أن التغيير قد يكون جيدا ولذلك فإن تحضيرهم نفسيا والصبر هما المفتاح لمساعدتهم علي تقبل هذه المرحلة الجديدة وينصح الخبراء النفسيون الأهل بضرورة معرفة طبيعة الأبناء وإلي أي أنواع الشخصيات ينتمون وبذلك يتم تهيئتهم بحسب طبيعة كل منهم حيث يقسمونهم إلي ثلاثة أنواع: الأطفال الحركيون الذين يعتمدون علي حاسة اللمس لاكتساب المعلومات يحتاجون الي معرفة أن عالمهم الحسي لن يتغير إن انتقلوا إلي منزل آخر. وينصح الأهل باصطحابهم الي متنزه يقع قرب المنزل الجديد ليدركوا أنهم سيحصلون علي مجال فسيح مماثل حيث يلعبون بحرية. وأن يحافظوا علي النشاطات الجسدية التي اعتادوا القيام بها سابقا كمعانقتهم قبل أن يخلدوا الي النوم أو اللعب بعد الغداء. تساهم هذه العادات في إقناعهم بأن الأمور لا تزال علي حالها فيشعرون بالأمان. الأطفال السمعيون أي الذين يعتمدون علي حاسة السمع إن كنتم تعيشون الآن في مكان تكثر فيه الضوضاء, قوموا بالتعديلات المطلوبة لتحاولوا الحد من الأصوات المزعجة حين يريد الأطفال أن يناموا. أما إذا انتقلتم إلي مكان أكثر هدوءا, فسجلوا الأصوات التي كانت تعلو في البيئة القديمة وليستمع إليها الأطفال في منزلهم الجديد . أما الأطفال البصريون الذين يعتمدون علي حاسة البصر لاكتساب المعلومات وللتواصل فاتركوا لهم تزيين غرفتهم الجديدة. واتركوا لهم حرية القيام بذلك حتي لو استخدموا أشياء قديمة. بالإضافة إلي ذلك, من الأفضل أن تلتقطوا صورا للمنزل القديم ولأصدقائهم وللأماكن المفضلة لديهم ودعوهم يعلقونها في المكان الذي يحلو لهم. قد يرغبون أيضا في إعداد ألبوم صغير يضم هذه الصور يأخذونه معهم إلي المدرسة. د. نادية شريف أستاذ علم النفس التربوي بمعهد الدراسات التربوية جامعة القاهرة تتفق مع ذلك وتضيف قائلة لماذا يحتاج الطفل إلي تهيئته قبل الانتقال إلي مسكن جديد؟ لأن الإنسان بطبعه يفضل أن يستمر علي ما اعتاد عليه من مسكن ومأكل وفي كل حياته ولذلك فكرة التغيير تؤدي إلي أن يصاب الطفل بالقلق وعدم الاتزان وكأنه ذاهب إلي المجهول وأنه سوف ينتزع من بين أصدقائه ويخشي من عدم قدرته علي اكتساب صداقات جديدة وكذلك إحساسه بأنه سوف يبتعد عن غرفته داخل المنزل التي اعتاد عليها ولذلك يتطلب من الأسرة أولا فكرة الانتقال منذبداية التفكير فيها لابد أن تناقش وتطرح للحوار مع الطفل ويشارك فيها وتعرض عليه كل المعلومات عن مكان الانتقال وأسباب الانتقال ويجب عليهم الاستماع إلي آرائه وعدم تسفيهها ولا ينتقدوناعتراضاته. ثانيا نبرز له الجوانب الإيجابية في فكرة الانتقال كان نقول له إن المنزل الجديد به حديقة أو حمام سباحة مثلا وكل مميزات المكان وقربه من أماكن ترفيهية مثلا وكل ذلك لأن فكرة الكلام والحديث والنقاش تقرب الصورة للطفل وتجعله أقل خوفا ورهبة من فكرة الانتقال. رابعا في حالة رفض الطفل لفكرة الانتقال لابد من معرفة أسباب رفضه ومعرفة درجة رفضه ودرجة إقباله علي الفكرة ومن ثم نعزز الأشياء التي بها نواح إيجابية كأن نقول له إنه ستكون صداقات جديدة وأن الحياة دائما تتغير ونمنحه معلومات ومن الممكن أن تقوم الأسرة باصطحاب الطفل إلي المكان الجديد حتي يتعرف عليه ويتعرف علي مكوناته وتعرفه بالمجالات الجديدة التي سوف يتعلمها في هذا المكان الجديد وأيضا علي الأسرة أن تعطي الطفل الفرصة في المنزل الجديد وأن يختار غرفته ألوانها وأثاثها بنفسه وهو نوع من الترغيب كذلك إخباره بأنه لن تنقطع علاقته بأصدقائه وتحدد له الأسرة موعدا أسبوعيا مثلا لزيارتهم ومقابلتهم ودعوتهم إلي منزلهم أيضا وتلخص د. نادية يوسف ما يجب علي الأهل في هذه الحالة في النقاط التالية : - اظهري حبك له واهتمي بمشاعره وحافظي علي العادات التي عودت أطفالك عليها موعد العشاء أو قراءة قصة في غرفة الجلوس حتي يشعر بالارتياح وبأن الأمور ما تزال كما هي. - نسقي ديكور غرفة طفلك بنفس الطريقة التي كانت في البيت القديم ليشعر بالطمأنينة, ثم اقترحي عليه بعد مدة تغيير ديكور الغرفة. تكلمي معه واجعليه يتحدث عن مشاعره وتقبلي كونه حزينا أو غاضبا من الانتقال, وافهمي وجهة نظره. - اجعليه يزور المكان الذي تربي فيه وكبر, وكون مجتمعه الخاص فيه. - اقترحي عليه بأن يزور أصدقاؤه بيته الجديد. - شجعيه علي أن يتعرف علي أصدقاء جدد من الجيران أو في نفس الحي. - علي الأب ان يقوم بدور فعال في هذا الوضع أيضا وعليه بالتالي. - أخذ الطفل في جولة حول المنزل وتعريفه إلي المنازل المجاورة. - تعريفه إلي الجيران بنفس العمارة أو الذين يسكنون إلي جوارهم. - تعريفه إلي البائع القريب من المنزل. - البحث معه علي أقرب مسجد والتعرف إلي إمامه. - تكليفه ببعض المهام لينشغل بها عن التفكير, كزرع الزهور. - دعوة الآباء والأبناء المجاورين له والتعرف إليهم. - زيارة المدرسة الخاصة به لاكتشاف المكان.وتضيف الدكتورة نادية - قبل الانتقال بفترة كافية علي الأهل الاستعداد بعدد من الأمور أهمها : القيام بزيارة للمنزل حتي يعطوا لأطفالهم صورة واضحة عن المكان, وأخذ مقترحاتهم حول تنسيق غرفتهم. - ابحثي عن اهتمامات طفلك, كاللعب في حديقة الحي أو الكرة مع أطفال الحارة أو الجيران, وابحثي بعدها عن الأماكن واكتشفي نظافتها والموجودين فيها. - لا تتخلصي من الألعاب القديمة التي كانت موجودة في البيت فالأطفال يتضايقون لدي انتقالهم إلي المنزل الجديد, خصوصا عندما لا يجدون شيئا من ألعابهم بالمنزل القديم. - أول ترتيب في المنزل الجديد لغرف أطفالك حتي يرتاحوا من عناء الانتقال. - خططي أين سيكون أطفالك في يوم الانتقال كي لا يملوا من كثرة الأعمال وأصوات التركيب. - أخرجي طفلك يوم الانتقال من المنزل القديم لكي لا يشاهد الأشياء وهي تنتقل فيشعر بالحزن ويسترجع ذكريات المكان . - أحضري لطفلك دفترا خاصا يكتب فيه أرقام أصدقائه ومدرسيه مع كلمة بسيطة للذكري. - التقطي له الصور معهم ليتذكرهم عندما يكبر. - أقيمي حفلة بسيطة تضم الأمهات والأطفال واطلبي منهم أن يزوروا المنزل الجديد وأن لا يقطعوا صلتهم بأطفالك, وأن يعاملوه كما لو أنه لا يزال موجودا بينهم. - تعرفي قبل الانتقال إلي الأمهات الموجودات في عمارتك أو حول منزلك وعرفي طفلك عليهن. - اكتبي عنوان المنزل, واكتبي فيه الوصف وأرقام الهواتف واجعليها في حقيبة طفلك في المدرسة أو في جيبه في حال ضل الطريق.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إنتقال‏ ‏طفلك‏ ‏إلي‏ ‏منزل‏ ‏جديد‏ ‏يصيبه‏ ‏بالاكتئاب   مصر اليوم - إنتقال‏ ‏طفلك‏ ‏إلي‏ ‏منزل‏ ‏جديد‏ ‏يصيبه‏ ‏بالاكتئاب



  مصر اليوم -

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017
  مصر اليوم - نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017

GMT 08:30 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ
  مصر اليوم - مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 11:02 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري
  مصر اليوم - ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري

GMT 02:31 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعليم أميركا واليابان تسابق محموم في الزمن

GMT 02:29 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تدع طفلك يفوز في اللعب دائمًا

GMT 02:27 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

آداب المائدة للطفل فى سن ما قبل دخول المدرسة

GMT 02:24 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رسائل البريد الإلكترونى بعد ساعات العمل تثير غضب الموظفين

GMT 13:49 2016 الأحد ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

حاسة الشم عند المرأة قوية بفضل خلايا المخ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب
  مصر اليوم - عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض
  مصر اليوم - انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:48 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم
  مصر اليوم - بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام
  مصر اليوم - مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:58 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

غادة عبد الرازق تؤدي دورًا مختلفًا في "أرض جو"

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 09:06 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فوائد جديدة لنظام الحمية في منطقة البحر المتوسط

GMT 08:30 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon