مصر اليوم - مخ الاطفال يتشكل داخل الرحم وعقب الولاد

مخ الاطفال يتشكل داخل الرحم وعقب الولاد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مخ الاطفال يتشكل داخل الرحم وعقب الولاد

واشنطن ـ وكالات

عندما يتنفس الطفل أول مرة، تتكون ممرات بينية داخل الأعصاب، حيث يساعد بعضها في تحديد طريقة تفكير الطفل ورؤيته للعالم، وهو ما قد يلعب دورا في تهيئة الظروف التي قد تتسبب التوحد على سبيل المثال، بحسب ما أكده العلماء.  ويهدف باحثون من مستشفى (غايز اند سانت توماس) و جامعات (كينغز كوليدج لندن) و (امبريال كوليدج) و (اوكسفورد) إلى وضع رسم شبكي يوضح كيفية نمو المخ، على نحو تفصيلي يقول العلماء إنه كان مستحيلا حتى هذه الآن.  ويأمل العلماء في أن يؤدي رسم مخطط لمسار تكوين حزم الأعصاب في الأشهر الثلاثة الأخيرة للحمل إلى مساعدة الأطباء في استيضاح تفاصيل أكثر تمكنهم من تقديم مساعدة خلال المواقف التي يحدث خلالها أي خلل في سير العملية.  وقال ديفيد إدوارد، مدير مركز دراسة نمو المخ والمشرف على البحث، "هناك عدد يبعث على القلق من الأطفال في مجتمعنا ينشؤون بمشكلات نتيجة أشياء تحدث لهم وقت الولادة أو قبل الولادة مباشرة."  وأضاف "من المهم للغاية توافر القدرة على إجراء تصوير مسحي للأطفال قبل ولادتهم، لأن ذلك يجعلنا نرصد الفترة التي يحدث فيها تغير داخل المخ، وهو الوقت الذي تتغير فيه أشياء كثيرة في المخ، ويظهر الخلل فيها بوضوح."  تهدف الدراسة – المعروفة باسم مشروع تطوير خريطة الاتصال العصبي في الانسان – إلى تناول ما يزيد عن 1500 طفل بالدراسة وتحديد مناحي تطور الجهاز العصبي لديهم.  ويسعى العلماء من خلال دراسة أدمغة الأطفال أثناء فترة النمو داخل الرحم فضلا عن دراسة أولئك الأطفال الذي يولدون قبل موعدهم أو في موعدهم إلى تحديد أسس النمو الطبيعي وبحث كيفية تأثير المشكلات المصاحبة للولادة على ذلك.  يعتزم العلماء تبادل خريطتهم في دوائر البحث العلمي الأوسع نطاقا.  واستعان المشروع بتقنيات مسح بالرنين المغناطيسي يقول العلماء إنها تمكنهم من التقاط تفاصيل توضح نمو المخ على نحو كان صعبا من قبل.  وتعوق تقلبات الأجنة داخل كيس السلوى في الرحم التقاط صور واضحة لنمو المخ، غير أن الباحثين في مركز نمو المخ توصلوا إلى سبل تمكنهم من تجاوز عقبة هذه الحركات وتكوين صور ثلاثية الأبعاد أثناء حركة الجنين.  ومن خلال وضع جهاز تصوير بالرنين المغناطيسي في وحدة الرعاية المركزة للأطفال حديثي الولادة أصبح مستشفى إيفيلينا للأطفال في لندن أحد المراكز القليلة في العالم التي تملك ماسحا يستطيع التقاط صور مقربة للغاية للأطفال المعنيين.  وهذا يعني أن نفس نظام المسح يمكن استخدامه لرصد الكثير من الاعتلالات التي يتعرض لها الأطفال حديثو الولادة الأصغر حجما وأكثرهم مرضا.  قال دانيال روكيرت، أستاذ معالجة المعلومات المرئية في كلية (امبريال كوليدج)، المشارك في البحث، "نسعى لدراسة اتصال المخ بطريقتين: الأولى من منظور هيكلي بغية تحديد أجزاء المخ المتصلة بأجزاء أخرى. ثانيا، ندرس الاتصال الوظيفي وكيفية اتصال منطقتين في المخ خلال وقت معين ونشاط معين."  غير أن بارثا ميترا، أستاذة علوم الأعصاب في مختبر (كولد سبرنغ هاربر) بولاية نيويورك تقول إننا في حاجة لإدراك قصور التكنولوجيا المستخدمة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مخ الاطفال يتشكل داخل الرحم وعقب الولاد   مصر اليوم - مخ الاطفال يتشكل داخل الرحم وعقب الولاد



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon