مصر اليوم - لغة تغريدات تويتر تساعد في التنبؤ بعمر صاحبها

لغة تغريدات تويتر تساعد في التنبؤ بعمر صاحبها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - لغة تغريدات تويتر تساعد في التنبؤ بعمر صاحبها

واشنطن - وكالات

قالت مجلة "تايم" الأميركية إن أربعة باحثين هولنديين قد أجروا دراسة تتناول كيفية تقييم عمر المرء من اللغة التى يستخدمها فى كتابة تغريداته على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعى. وتكشف الدراسة التى نشرت هذا الشهر تحت عنوان " ما هو عمرى كما تعتقد؟ دراسة للغة والسن فى تويتر" عن الأساليب اللا إرادية المرتبطة بالمغردين الأصغر والأكبر على تويتر.. واكتشف الفريق، وضمنه الباحثة دونج نوجين، أنه بناء على أساليب التويتات، فإن برنامج تلقائى يمكن أن يتنبأ بعمرك أفضل من صديق من البشر. وتقول تايم إن علماء اللغة يحبون تويتر لأنه يقدم لهم فرصة للوصول إلى كمية هائلة من البيانات الجديدة حول كيفية تواصل الناس، ويستخدم الأكاديميون التغريدات لدراسة كيف يمكن أن تخون اللغة العرق والجنس والموقع الجغرافى. فمثلا كلمة "الكوكا كولا" شائعة فى بعض الأماكن، فى حين أن أماكن أخرى تشيع فيها كلمة "صودا". وفى دراستهم عن العمر، اختارت نوجين ورفاقها بشكل عشوائى حسابات على تويتر وقاموا ببعض التجسس الإلكترونى لتحديد عمر أصحاب هذه الحسابات، بأفضل ما يمكنهم فعله، واستخدموا معلومات متاحة مثل ملف لينكدين الذى يذكر أن الشخص تخرج من المدرسة الثانوية فى عام 2002. ووجدت الباحثة التى تدرس الدكتوراة فى جامعة توينتى، أن المستخدمين أو المغردين الأصغر سنا هم الأكثر حديثا عن أنفسهم، ويستخدموا نصوص الكلام، وكلمات كل حروفها كبيرة "بالإنكليزية"، ويوظفون الحروف الأبجدية مثل كتابة كلمة "niiiiice" بدلا من "nice". ومن بين أبرز السمات المرتبطة بالأشخاص الأصغر سنا هى كلمة "المدرسة" والتى تبدو منطقية نظرا لأنه من المرجح أن يكونوا بها، وكلمة "أنا" والكلمة المعبرة عن الضحك "هاهاها"، ووجه السعادة الكلاسيكى فى حين أن المغردين الأكبر سنا،أكثر ميلا لاستخدام عبارات تعبر عن التمنى الجيد مثل "صباح الخير"، و"خلى بالك"". والأسلوب الذى يستخدمونه يمكن ربطه بالتعليم الأفضل، فيستخدمون لغة أكثر تعقيدا وتغريدات أطول، وكلمات أطول والكثير من حروف الجر. كما أنهم أكثر استخداما للينكات والهاش تاج. وترى نوجين أن هذا مرتبط برغبة أقوى فى مشاركة المعلومات وما تسمية "إدارة الإنطباع". وعلى الرغم من أن وجود نظام أتوماتيكى لتحليل استخدام الكلمة يقوم بعمل أفضل فى تحديد عمر المغردين، إلا أن نوجين وجدت أنه أصعب بكثير على البشر أن يتنبأوا بعمر المستخدمين الأكبر سنا. وأظهرت المتغيرات التى درسوها عدم وجود تغيير كبير بعد سن الثلاثين. وقالت نوجين للتايم إنه على سبيل المثال، فإن الفرق بين لغة شخص عمره 13 عاما، وآخر عمره 18 عاما أكبر بكثير من الفرق بين لغة شخص فى الأربعين أو الخمسين من عمره، فى المتوسط.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - لغة تغريدات تويتر تساعد في التنبؤ بعمر صاحبها   مصر اليوم - لغة تغريدات تويتر تساعد في التنبؤ بعمر صاحبها



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon