مصر اليوم - بنية الجسم الكيميائية تتحكم بالغنى والفقر

بنية الجسم الكيميائية تتحكم بالغنى والفقر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - بنية الجسم الكيميائية تتحكم بالغنى والفقر

واشنطن - وكالات

قال علماء إن البنية الكيميائية للجسم قد تكون مؤشرًا إلى حالة الثراء التي يكون عليها الإنسان، واتضح أن أجسام الأشخاص الفقراء والأغنياء تحتوي على سموم مختلفة.  اكتشف العلماء، من خلال دراستهم التي أجروها في جامعة إكستر، أن هناك مواد كيميائية ضارة تتكون في أجسام الأشخاص من كل الطبقات الاجتماعية، لكن تبيّن لهم أن نوع المواد السامة يتوقف على حالة الإنسان المادية ومدى الثراء الذي يحظى به.  أسماك وسجائر لاحظ العلماء على سبيل المثال أن الأثرياء يميلون إلى أن يكون لديهم الكثير من المواد الكيميائية التي ترتبط بتناول الأسماك واستخدام الكريمات الواقية من الشمس.  على النقيض، وجد الباحثون كذلك أن أجسام الأشخاص الأقل ثراءً تكون أكثر ميلًا إلى الاشتمال على بنية قوامها المواد الكيميائية التي ترتبط بالتدخين. وباستخدام بيانات من جهاز المسح الوطني لفحوص التغذية والصحة في الولايات المتحدة الأميركية، قامت دكتور جيسيكا تيريل وفريقها المعاون بتحليل روابط محتملة بين وضع الشخص من الناحيتين الاقتصادية والاجتماعية وبين انتشار المواد الكيميائية في الجسم.  وتوقع الباحثون أن تشتمل أجسام الأشخاص ذوي الوضعية الاقتصادية والاجتماعية الأقل المزيد من المواد السامة. لكن ذلك لم يكن الحقيقة. فقالت هنا دكتور تيريل "وجدنا أنه مع ازدياد الأشخاص ثراءً، تقوم تغييرات في أساليب حياتهم بتبديل أنواع المواد الكيميائية الموجودة في أجسامهم، بدلًا من خفض الكمية الإجمالية".  النمط لا الدخل تابعت تيريل بقولها "وهو الكشف الذي يحظى بأثر كبير على الطريقة التي نتعامل من خلالها مع البني الكيميائية، ما يشير إلى أنه يتعيّن علينا التعامل مع المجموعات بناءً على أسلوب أو نمط الحياة، بدلًا من الأموال التي يكسبها الإنسان".  بمقارنة نتائج الأبحاث، التي شملت 6 مجموعات سكانية منفصلة، تمكن الباحثون من إظهار أن هناك ثمة علاقة قوية بين 18 مادة كيميائية مختلفة وبين تقويمات الفقر.  وتبين من خلال النتائج أن ذوي الدخل العالي تتزايد لديهم كميات العديد من المواد السامة، مثل الزئبق البولي، والزرنيخ، والسيزيوم والثاليوم، وأن النظام الغذائي يلعب دورًا رئيسًا في تراكم تلك المواد. أما ذوو الدخل المنخفض فتبيّن أن أجسامهم كانت أكثر ميلًا إلى التقاط الرصاص البولي، والكادميوم، والأنتيمون ومادة ثنائي الفينول إيه. كما تبيّن أن التدخين وسوء النظام الغذائي يلعبان دورًا مهمًا لدى أفراد تلك المجموعة.  عاودت دكتور تيريل لتقول "قدمت تلك الدراسة تحليلًا قويًا بخصوص الطريقة التي يرتبط بها تراكم تلك المواد الكيميائية بالوضع الاقتصادي والاجتماعي للأفراد، وهو ما يمنحنا فهمًا ضروريًا للمساهمة في وضع استراتيجيات تهدف إلى تحسين الصحة".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - بنية الجسم الكيميائية تتحكم بالغنى والفقر   مصر اليوم - بنية الجسم الكيميائية تتحكم بالغنى والفقر



  مصر اليوم -

خلال عرض أزياء فكتوريا سكريت في باريس

لوتي موس تلفت الأنظار إلى فستانها المثير

باريس - مارينا منصف
جذبت العارضة لوتي موس، الأنظار في عرض أزياء فكتوريا سكريت، في باريس، مرتدية فستان أنيق بدون أكمام، مخطط باللونين الفضي والأزرق مع رقبة مضلعة. ووقفت العارضة شقيقة كيت موس، لالتقاط الصور على الخلفية الوردية للحدث، وانتعلت زوجًا من الأحذية الفضية، مع حقيبة زرقاء لامعة صغيرة، وتزينت العارضة بزوج من الأقراط الفضية مع مكياج براق، ووضعت أحمر شفاه وردي اللون مع الماسكرا، وبدا جزء من شعرها منسدلًا على كتفيها. وشوهدت لوتي مع نجم تشيلسي أليكس ميتون، وهما يمسكان بيد بعضهما البعض في "وينتر وندر لاند Winter Wonderland" هذا الشهر، على الرغم من ظهورها بمفردها في عرض الأزياء. وارتبطت لوتي بالكثير من الخاطبين السابقين في الماضي، وتناولت الغداء في يونيو/ حزيزان مع نجم البوب كونور ماينارد، وتعاملت مع نجم جوردي شور على تويتر، وارتبطت لوتي وأليكس منذ أكتوبر/ تشرين الأول، حيث كان يعتقد خطأ أنها أعادت علاقتها بصديقها السابق سام…

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم - شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا
  مصر اليوم - ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك
  مصر اليوم - توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 13:19 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع
  مصر اليوم - دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 02:31 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعليم أميركا واليابان تسابق محموم في الزمن

GMT 02:29 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تدع طفلك يفوز في اللعب دائمًا

GMT 02:27 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

آداب المائدة للطفل فى سن ما قبل دخول المدرسة

GMT 02:24 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رسائل البريد الإلكترونى بعد ساعات العمل تثير غضب الموظفين

GMT 13:49 2016 الأحد ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

حاسة الشم عند المرأة قوية بفضل خلايا المخ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:05 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

طالب أسترالي يصنع عقارًا لعلاج "الإيدز" بـ 20 دولارًا
  مصر اليوم - طالب أسترالي يصنع عقارًا لعلاج الإيدز بـ 20 دولارًا

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"
  مصر اليوم - آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة بريت

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 10:35 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

فورد تعلن عن سيارتها فيستا "Ford Fiesta 2017"
  مصر اليوم - فورد تعلن عن سيارتها فيستا Ford Fiesta 2017

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 08:38 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

النمل يمرر خليطًا من البروتينات والهرمونات عبر القُبلة
  مصر اليوم - النمل يمرر خليطًا من البروتينات والهرمونات عبر القُبلة

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 09:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

معالجة "السيلوسيبين" المخدر لحالات الضيق والاكتئاب

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 10:34 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

غوتشي تصمم كتابًا لعملية التجهيز لأشهر معارضها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon