مصر اليوم - دراسة المولودون في سنوات الرخاء يتصفون بالدهاء

دراسة: المولودون في سنوات الرخاء يتصفون بالدهاء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دراسة: المولودون في سنوات الرخاء يتصفون بالدهاء

برلين - وكالات

أظهرت دراسة ألمانية أن من يولد في سنوات الرخاء الاقتصادي يتمتع عند بلوغه بفرص أكبر بأن تكون لديه قدرات عقلية أعلى.بل إن معدي الدراسة ذهبوا إلى أن الظروف التي يعيشها الصغار في أول شهور الرخاء لها تأثير حاسم على نفس الإنسان وتركيبته الإدراكية في بقية حياته حسبما أوضحت جابريله دوبلهامر، رئيسة مركز روستوك لأبحاث التحول السكاني، اليوم الخميس في مدينة روستوك شمال ألمانيا.وعزا معدو الدراسة ذلك إلى عدة أسباب من بينها تردي حالة التغذية في السنوات العجاف بالإضافة إلى زيادة خطر الإصابة بعدوى وتزايد تعرض الإنسان لخطر انتقال عدوى الأمراض إليه وتعرض الوالدين لهموم وضغوط نفسية أكثر يمكن أن تنعكس سلبا على العلاقة بين الوالدين وأبنائهما.وشملت الدراسة أشخاصا من دول أوروبية ولدوا في النصف الأول من القرن العشرين وتبين من خلالها أن البالغين الذين ولدوا في سنوات الرخاء يتمتعون بقدرات أفضل على التعبير اللغوي وبقدرة أكبر على التذكر وبقدرات إدراكية أفضل بشكل عام مقارنة بأقرانهم الذين صادف مولدهم إحدى الأزمات الاقتصادية.وأكدت دوبلهامر أن الركود الاقتصادي الحالي ليس له نفس التأثير السلبي لسنوات الأزمة الاقتصادية التي أصابت العالم في أواخر عشرينات القرن الماضي.وقال الباحثون إنه ليس من الممكن في الوقت الحالي معرفة ما إذا كانت الهموم النفسية للأوروبيين جراء التعرض لركود اقتصادي في الوقت الحالي ستخفض القدرات المعرفية للأوروبيين ولكنه من الواضح أنه من الضروري أن يلتفت صناع القرار السياسي لاحتياجات النساء الذين يرغبون في الإنجاب وكذلك النساء الحوامل وكذلك احتياجات الأطفال لأن ذلك يمكن أن يساعد في الحيلولة دون حدوث التأثيرات السلبية بعيدة المدى على القدرات العقلية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دراسة المولودون في سنوات الرخاء يتصفون بالدهاء   مصر اليوم - دراسة المولودون في سنوات الرخاء يتصفون بالدهاء



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon