مصر اليوم - صدور مجلد الزراعة في بلاد الشام من خلال المخطوطات والوثائق والمصادر الاولية

صدور مجلد الزراعة في بلاد الشام من خلال المخطوطات والوثائق والمصادر الاولية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - صدور مجلد الزراعة في بلاد الشام من خلال المخطوطات والوثائق والمصادر الاولية

عمان - بترا

احتوى المجلد الاول ( الزراعة في بلاد الشام : منذ اواخر العهد البيزنطي الى نهاية العهد العثماني ) الصادر حديثا عن منشورات مركز الوثائق والمخطوطات ودراسات بلاد الشام في الجامعة الاردنية ، الذي حرره المؤرخ محمد عدنان البخيت وزميله حسين محمد القهواتي اوراق العمل التي شاركت في المؤتمر الدولي التاسع لتاريخ بلاد الشام وتعنى بواقع الزراعة في بلاد الشام في حقب تاريخية متعددة اعتمادا على المخطوطات والمصادر الاولية . من بين الموضوعات والقضايا التي يرتكز عليها المجلد قراءة لفالح حسين عن الضرائب وجبايتها في بلاد الشام ابان فترة العصر الاموي على ضوء الوثائق البردية التي عثر عليها من عوجا الحفير بجنوب فلسطين . ويتتبع سمير الدروبي اثر كتاب (الفلاحة النبطية) الذي عمل على ترجمته ابن وحشية عن مؤلف مجهول من نواحي لغته وترجمته الى العربية وصلاته بمصادر الفلاحة الشامية ومدى افادتها منه ، مثلما يشير الى عادات وطرائق اهل الشام في زراعة بعض من انواع النباتات وايضا في ادراك مؤلف الكتاب المجهول لخصوصية الفلاحة الشامية، ووقوف البابليين على الخصائص الزراعية المشتركة بين بابل وبلاد الشام والجزيرة الفراتية كما يقدم دلائل وشواهد على شامية الكتاب . وتتوقف حنان ملكاوي في كتاب نخبة الدهر في عجائب البر والبحر لشيخ الربوة الدمشقي الذي تجيء اهميته لانه معاصر اعطى وصفا دقيقا لطريقة صناعة ماء الورد ، لافتا الى ابرز مصادر المياه في بيئته الشامية من ينابيع ونواعير وآبار وسيول وانهار وبحيرات لينطلق منها صوب ثمار ونباتات زراعية ورياحين يستفاد منها في الغذاء والطبابة والصناعة والتجارة . وتعاين فرج الحسيني النقوش الكتابية المملوكية كواحدة من مصادر التأريخ للزراعة في بلاد الشام حيث تختار نقوش العمائر المكتشفة بالبيئة الشامية انموذجا اذ ترى في نقش وقفية جامع التوريزي بدمشق مادة لمعلومات تفيد في معرفة انواع الاراضي الخراجية التي يؤدي ملاكها مال الخراج والمكوس كضرائب للخزينة، ومثل هذا الاشتغال البحثي على النقوش تم اثراء الدراسة بمعلومات جغرافية عن اسماء الاقاليم والقرى وفي تبيان صنوف محتويات الاسواق والحوانيت والبيوت والبساتين والميادين والمدارس والمعابد . وتتنوع موضوعات المجلد لتشمل : الزراعة في بلاد الشام في عصر المماليك من خلال مصادر مخطوطة (لعمار محمد النهار)، الزراعة في بلاد الشام من خلال كتاب مسالك الابصار في ممالك الامصار لابن فضل العمري (عصام عقلة، ويوسف بني ياسين)، المعارف والمهارات الزراعية في بلاد الشام من خلال مخطوطة جامع فرائد الملاحة في جوامع فوائد الفلاحة لرضي الدين الغزي (احسان الثامري) . ويتكىء مهند مبيضين على فتاوى الشيخ محمد الخليلي كمصدر لدراسة الحياة الزراعية في فلسطين ويدرس سهيل صابان وثائق الارشيف العثماني ليبين دور البنك العثماني في تنمية الحياة الزراعية ببلاد الشام ، كما يقرأ مسعود ضاهر الزراعة في مناطق بلاد الشام ابان القرن التاسع عشر ، ويطالع فاروق حبلص تغير اشكال ملكية الفلاح في ارياف ولاية طرابلس من خلال الوثائق العثمانية . ويعتبر راشد القحطاني دراسة نهر الذهب في تاريخ حلب لكامل الغزي مصدرا للمعلومات الزراعية في حلب ومحيطها، وتبرز سهير الشلبي جوانب اهتمام مجلة المشرق اللبنانية بالزراعة في بلاد الشام والدعوة الى تطويرها خلال الفترة 1898 الى العام 1920 . يشار الى ان المجلد هو جزء اول من اربعة مجلدات ستصدر تباعا حيث سيجري تخصيص المجلد الثاني عن المياه في بلاد الشام استنادا الى المصادر الاولية الموثقة، ويشتمل المجلد الثالث على البحوث التي اعتمدت على سجلات المحاكم الشرعية ودوائر الطابو وملفات البلديات والدراسات الميدانية في بيان واقع الزراعة والاراضي الزراعية والمبايعات العقارية الزراعية والامثال الشعبية الزراعية واسواق المحاصيل الزراعية. ويخصص المجلد الرابع للموضوعات المتفرقة والمتعلقة بالزراعة والمحاصيل الزراعية والرسوم والافات الزراعية وكوارثها والتقنيات الزراعية وغيرها .

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - صدور مجلد الزراعة في بلاد الشام من خلال المخطوطات والوثائق والمصادر الاولية   مصر اليوم - صدور مجلد الزراعة في بلاد الشام من خلال المخطوطات والوثائق والمصادر الاولية



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم - الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو
  مصر اليوم - تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:47 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة
  مصر اليوم - فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة

GMT 08:17 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم - مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام

GMT 02:31 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعليم أميركا واليابان تسابق محموم في الزمن

GMT 02:29 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تدع طفلك يفوز في اللعب دائمًا

GMT 02:27 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

آداب المائدة للطفل فى سن ما قبل دخول المدرسة

GMT 02:24 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رسائل البريد الإلكترونى بعد ساعات العمل تثير غضب الموظفين

GMT 13:49 2016 الأحد ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

حاسة الشم عند المرأة قوية بفضل خلايا المخ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:20 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الاستعانة ببرنامج "سكايب" لتدريب المعلمين في ليبيا
  مصر اليوم - الاستعانة ببرنامج سكايب لتدريب المعلمين في ليبيا

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"
  مصر اليوم - إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح يوم للستات

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 13:35 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

حل سحري لفقدان الوزن عن طريق تناول البطاطا

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon