مصر اليوم - عواقب كارثية لترك تربية الأبناء للآخرين

عواقب كارثية لترك تربية الأبناء للآخرين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عواقب كارثية لترك تربية الأبناء للآخرين

لندن ـ مصر اليوم

حذرت مذكرة رسمية لنقابة علماء نفس الأطفال الألمانDPV ، من عواقب «نفسية داخلية كارثية» على الأطفال نتيجة تخلي الأبوين المبكر عن تربيتهم. واستشهدت المذكرة بدراسة سريرية حديثة على الأطفال الصغار، تثبت ارتفاع نسبة هرمون التوتر «كورتيزول» في دماء الأطفال تحت 3 سنوات، الذين يتركهم أهلهم في رعاية دور الحضانة. وجاء في الدراسة إن «الكورتيزول» يرتفع في الدم كلما زادت فترة انقطاع الطفل اليومية عن والديه، وكلما قلت سنه عن السن المناسبة لرياض الأطفال. ويتسبب ارتفاع هرمون التوتر في حدوث عواقب نفسية وخيمة على الطفل مع مرور الوقت. وطالب الأطباء بتوفير أجواء ثابتة وآمنة للطفل تحت سن 3 سنوات عند تربيته. وقالوا في المذكرة إن ترك الطفل في هذه السن لرعاية غير الأبوين يعرض الطفل لأمراض نفسية بعيدة المدى، ستظهر أثناء البلوغ بشكل أمراض خطيرة. وتم في مستشفيات وعيادات الأطباء رصد العديد من هذه الأمراض، الممتدة بين مشاعر الحرمان والخوف والكآبة والشعور بالنقص وغيرها. وأشارت الدكتورة جيرتراود شليسنجر رئيسة نقابة علماء نفس الأطفال، إلى أن أمراض البلوغ النفسية المتأخرة، الناجمة عن ترك الأطفال لتربية الغير تشبه في أعراضها الأمراض التي أصابت جيل الأطفال الذي شهد الحرب العالمية الثانية. وقالت الباحثة إن ملايين الأطفال الألمان إبان الحرب العالمية الثانية تركوا في الحضانات ولدى الأقارب (الجد والجدة) من دون أن تستطيع أدمغتهم الصغيرة إدراك أسباب ذلك. وأضافت نحن متأكدون أن ترك رعاية الأطفال للغير، للأقارب أو لدور الحضانة، يترك شرخاً بعيد المدى في نفسية الطفل. وحذر الأطباء في مذكرتهم من أن الأطفال لا يستوعبون تركهم من قبل الوالدين بسهولة، ويترك ذلك تأثيرات نفسية عليهم. ويمثل الفقدان المفاجئ للوالدين بالنسبة للطفل تهديداً مباشراً وخطيراً لشعوره بالأمن والاستقرار، خصوصاً أن الطفل لم يطور بعد قدراته التعبيرية اللغوية والنفسية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عواقب كارثية لترك تربية الأبناء للآخرين   مصر اليوم - عواقب كارثية لترك تربية الأبناء للآخرين



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon