مصر اليوم - أول دراسة متخصصة حول فسخ الزواج بسبب عدم الإنجاب

أول دراسة متخصصة حول فسخ الزواج بسبب عدم الإنجاب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أول دراسة متخصصة حول فسخ الزواج بسبب عدم الإنجاب

عمان - بترا

اعدت المحامية رسمية الدوس دراسة فقهية متخصصة حول الفسخ الزواج بسبب عدم الإنجاب مقارنة بالقانون استكمالاً لمتطلبات درجة الدكتوراه في الفقه وأصوله في جامعة العلوم الإسلامية العالمية.وتهدف الدراسة التي اشرف عليها الأستاذ الدكتور محمد بني سلامة، الى معرفة التكييف الفقهي للفسخ لعدم الإنجاب وحكمه وأدلته وبيان الآثار المترتبة عليه. وتناولت الدراسة مقدمة وأربعة فصول منها فصل تمهيدي وخاتمة، تحدثت في المقدمة عن أهمية الموضوع، وأسباب اختياري له، والجهود السابقة التي بذلت في الكتابة به، ثم منهجي في العمل، وبسطت في الفصل التمهيدي الفسخ مفهومه وحكمه وأنواعه وآثاره والفرق بينه وبين الطلاق.وكان الفصل الأول محاولة لدراسة مفهوم الإنجاب والعقم والتدابير الشرعية للحد من الفرقة الزوجية، وجاء الفصل الثاني محاولة لدراسة التأثيرات النفسية المترتبة على حكم الفسخ لعدم الإنجاب، وحكم الفسخ لعدم الإنجاب في الفقه والقانون وطرقه. وكان الفصل الثالث نماذج تطبيقية لدعوى الفسخ لعدم الإنجاب في المحاكم الشرعية الأردنية .ومن أبرز ما توصلت وخلصت إليه الدراسة اختلاف الفقهاء في التفريق للعقم، فمنهم من قال بالجواز، ومنهم من قال بعدم الجواز إلا أن الراجح هو الجواز، لأن ذلك أقرب إلى العدالة والصواب وقد أخذ حديثاً به في القانون الأردني وكان ذلك في المادة (136) لسنة 2010.كما يوجد تطبيقات قضائية عملية في المحاكم الشرعية الأردنية للفسخ لعدم الإنجاب، إلا أنها توصف بأنها قليلة جدأً، وذلك لحداثة إجازة الموضوع، ولعل السبب الاّخر يكون في شدة حياء المرأة العربية في مطالبتها لحقها، واختيار أن تكون دون أولاد من أن تقف لدى القضاء وتطالب بالفسخ، لعلها تتزوج وتنجب من اّخر وما أن تكون قد عرفت أن ذلك حق لها يكون قد فاتها الكثير بأن أصبح عمرها كبيراً عندئذ لا يسمح لها القانون، لأن ذلك يكون دون فائدة ترجى لها .ومن الأهداف التي وضعها المحامية الدوس: التعرف على مفهوم الفسخ لعدم الإنجاب، ومعرفة التكييف الفقهي والقانوني للفسخ لعدم الإنجاب، والاطلاع على الاّثار المترتبة على الفسخ لعدم الإنجاب والتدابير الشرعية للحد منه، ودراسة نص القانون الأردني وقوانين الدول العربية فيما يتعلق بالفسخ لعدم الإنجاب ونقدهما والمقارنة بينهما.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أول دراسة متخصصة حول فسخ الزواج بسبب عدم الإنجاب   مصر اليوم - أول دراسة متخصصة حول فسخ الزواج بسبب عدم الإنجاب



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تبرز في تنّورة قصيرة كشفت عن مؤخرتها

لندن _ كارين إليان
رفضت المغنية البريطانية، ريتا أورا الخوف من الكشف عن جسدها الرشيق، ووصلت الخميس في تنورة قصيرة جدًا لحفلة إطلاق "كايل ديفول x جف لندن في لندن"، فهي معروفة بخياراتها الجريئة عندما يتعلق الأمر بالأزياء، وقد أعطت أورا بهدوء إلى المتفرجين لمحة عن خلفيتها في ثوب معدني، إذ كشفت التنورة القصيرة بشكل كبير عن مؤخرتها. وعادت ريتا إلى بريطانيا، بعد تصوير السلسلة الـ23 لبرنامج اختيار أفضل عارضة أزياء في الولايات المتحدة، وانضمت إلى لجنة التحكيم السلسلة حيث رأى المشاهدون العارضة إنديا غانت تفوز أخيرا بتاج التصفيات النهائية، وأثبتت أورا أن لديها أوراق اعتماد الأسلوب الراقي في أن تقدم خبرتها لنجوم عروض الأزياء المقبلين، حيث أقرنت التنورة الرقيقة بتيشرت واسع باللون الفضي. مع ظلال من برونزي وبريق يكمن في التفاصيل فوق الثوب الملفت، وصففت شعرها في شكل انسيابي أنيق ينسدل على كتفيها، فيما وضعت مجموعة من الخواتم الفضية في أصابع…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 03:32 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

ميرنا وليد تسرد تأثرها بالوقوف أمام سعاد حسني

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon