مصر اليوم - غضب في الأقصر بعد قص معلمة منتقبة شعر تلميذتين

غضب في الأقصر بعد قص معلمة منتقبة شعر تلميذتين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - غضب في الأقصر بعد قص معلمة منتقبة شعر تلميذتين

الأقصر ـ وكالات

تصاعدت حدة غضب أهالى الأقصر بعد قيام مدرسة منتقبة بقص شعر تلميذتين فى الصف السادس الابتدائى لإجبارهما على ارتداء الحجاب مطالبين بإحالتها للنيابتين العامة والإدارية، فيما قرر وزير التربية والتعليم، إبراهيم غنيم، أمس، توقيع عقوبة «الإخلاء الإدارى والفورى» على إيمان أحمد كيلانى المعلمة بمدرسة الحدادين المشتركة التابعة لإدارة القرنة التعليمية بغرب الأقصر، وخصم شهر من راتبها وتحويلها للشئون القانونية. وقرر الوزير توقيع العقوبة ذاتها على مدير المدرسة لعدم اتخاذه الإجراءات الواجبة فى هذا الشأن فور وقوع الحدث. وقال المتحدث الإعلامى لوزير التعليم، محمد السروجى لـ«الشروق» إن الإخلاء الفورى والتحويل للشؤون القانونية يترتب عليه تأخير الترقية أو الحصول على الكادر وإلغاء مكافأة الامتحانات، مشيرا إلى أن الوزير قرر تحويلها للشئون القانونية، وليس للنيابة الإدارية، للتحقيق معها. وطالب أولياء أمور التلميذتين، منى بربش خيرى وعلا منصور قاسم، مسئولى الوزارة ومحافظ الأقصر بإيقاف المعلمة عن العمل وعدم الاكتفاء بنقلها. وقال بربش خيرى، والد التلميذة منى، إنه سيلجأ للنيابة العامة والنيابة الإدارية، لإعادة حق ابنته، مؤكدا أنها تعرضت للتعذيب لمدة ساعتين، مع أن المعلمة «ذنبتها وجعلت وجهها تجاه السبورة رافعة يديها طوال هذه المدة، وكلما شعرت بتعب وأنزلت يديها تشدها المعلمة من شعرها، عقابا لها لأنها لم ترتد الحجاب». وطالب بعض المدرسين الملتحين بالمدرسة الاكتفاء بمعاقبة المعلمة إداريا والخصم من راتبها، مؤكدين أنها «إنسانة على خلق ولم يسبق لها أن استخدمت العنف من قبل أو أساءت التعامل مع أحد وأن الخطأ وارد». كشفت التحقيقات التى أجراها اسماعيل محمود، مدير إدارة الشئون القانونية بإدارة القرنة التعليمية مع المدرسة والتلميذتين، أن المدرسة طلبت منهما ارتداء الحجاب وحين عاودتا الحضور دون حجاب نهرتهما وهددتهما بقص شعرهما، وأثناء تعنيف المدرسة للتلميذتين قال لها تلميذ إن معه مقص بحقيبته وأعطاه للمدرسة التى قصت شعرهما». وكشفت التحقيقات أن الواقعة حدثت يوم الأربعاء الماضى وأن إدارة المدرسة تجاهلتها لإتاحة الفرصة أمام إجراء مصالحة بين المدرسة المنتقبة وعائلة التلميذتين، لكن والد التلميذة منى بربش خيرى، تقدم بشكوى لأحمد حمزة خليفة وكيل إدارة القرنة التعليمية فتكشفت الواقعة أمام مسئولى التعليم. من جهته، أمر محافظ الأقصر، الدكتور عزت سعد، بنقل المعلمة ومدير المدرسة، حسان الطاهر، إلى ديوان إدارة القرنة التعليمية وإحالتهما للتحقيق. وشدد المحافظ على أهمية احترام الحريات الشخصية مضيفا «لا ينبغى لأحد استغلال مناخ الحرية الذى تنعم به مصر منذ انطلاق ثورة يناير المجيدة فى فرض معتقداته وآرائه الشخصية على الآخرين». وقال إن الحرية تنطوى على مسئولية وواجبات تجاه حقوق وحريات الغير، واصافا الواقعة بأنها «عمل مشين ما كان ينبغى أن يصدر عن معلمة تربوية».

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - غضب في الأقصر بعد قص معلمة منتقبة شعر تلميذتين   مصر اليوم - غضب في الأقصر بعد قص معلمة منتقبة شعر تلميذتين



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon