مصر اليوم - الرياضيات تصيب البعض بالتوتر

"الرياضيات" تصيب البعض بالتوتر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الرياضيات تصيب البعض بالتوتر

القاهرة ـ وكالات

  خلصت دراسة أميركية حديثة غلى أن الأشخاص الذين يعانون الخوف من مادة الرياضيات والمعادلات الحسابية، معرضون لآلام في الرأس وإرهاق في الجسد. وسلطت الدراسة الضوء على علاقة وزن الطفل والولادة المبكرة بذلك القلق والخوف. وأشارت الدراسة التي أجرتها جامعة شيكاغو إلى أن مجرد التفكير بالحساب والأرقام، يمكن أن يؤدي إلى فعل فيزيائي أقرب إلى الشعور بألم في الرأس والصداع. ووفقاً للدراسة فإن القلق من الرياضيات والمعادلات الحسابية قد يؤدي إلى نوع من الرهاب (الفوبيا) تجاه تلك المسائل الرياضية، إذ إن بعض الأشخاص يتفادون التفكير بالأرقام وإجراء معادلات بسيطة مثل الجمع والطرح. وأجريت الدراسة على 14 شخصا ممن يعانون توتراً من الرياضيات، مقارنة بشريحة أخرى تشعر بخوف أقل من المسائل الحسابية، فوجدوا أن من يعاني من هذا الخوف يبدأ بالتوتر والتعرق  قبل الدخول إلى حصة الرياضيات، وقبل أن يحل معادلات رياضية. وكانت النتيجة أن من يعاني الخوف من مادة الرياضيات، يكون لديه ازدياد في نشاط بعض المواد في الدماغ، فتؤثر على الأنسجة الدماغية مسببة ألما معينا في الرأس وأحيانا تعبا جسديا. ومن المثير للاهتمام أن مناطق الألم المتفاعلة في الدماغ، تظهر نشاطا قويا عند كل عملية حسابية، وقد تبعد الإنسان عن التفكير بأمور حياتية أخرى. ويقول الباحثون إن الدماغ يتكيف مع العمليات الحسابية والرياضيات حسب ارتياح التلاميذ للمدرس وأيضا المنهاج أو المقرر. وينصح الباحثون الأهالي الذين يشعرون بقلق من احتمال فشل أبنائهم في تلك المادة، بكتابة مخاوفهم والتعامل بإيجابية مع أطفالهم وتبسيط الأمور الحسابية على الأطفال قبل دخولهم المدرسة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الرياضيات تصيب البعض بالتوتر   مصر اليوم - الرياضيات تصيب البعض بالتوتر



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon