مصر اليوم - المستبعدون من تعيينات التعليم في الإسماعيلية يحاصرون المحافظة

المستبعدون من تعيينات "التعليم" في الإسماعيلية يحاصرون المحافظة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المستبعدون من تعيينات التعليم في الإسماعيلية يحاصرون المحافظة

الاسماعيلية ـ وكالات

بدأ ما يقارب ألفي خريج من كلية التربية جامعة قناة السويس اعتصامهم المفتوح أمس أمام ديوان محافظة الإسماعيلية احتجاجاً علي قرار استبعادهم من التعيين. وقال عادل عبدالعظيم وكيل وزارة التربية والتعليم بالإسماعيلية بانه قام بتشكيل لجنة لقبول التظلمات لمن لم يتم اختياره لوظيفة المدرس المساعد وذلك لمدة أسبوعين بدأت من الثلاثاء الموافق 25 ديسمبر علي أن تضم اللجنة أعضاء من الشئون القانونية من التنظيم والإدارة والمحافظة ومديرية التربية والتعليم وشئون العاملين بالمديرية علي أن يتقدم كل صاحب تظلم بالمستندات التي تدعم موقفه. مضيفاً. أن الوزارة بصدد الإعلان عن وظائف أخري في وظيفة المدرس المساعد في القريب العاجل علي أن تكون شروطها ميسرة عن الإعلان السابق. وقالت داليا حامد إحدي الخريجات المستبعدات إنهم مستمرون في الاحتجاجات حتي يتم حذف شرط أن يكون الخريج من مواليد الإسماعيلية وتؤكد أنه تم استبعاد أوراقها من التعيين بسبب هذا الشرط لأنها من مواليد ليبيا حيث كان عمل الوالد هناك وأنها قد حصلت علي جميع شهاداتها من الابتدائي حتي الجامعة من الإسماعيلية وأنها حاصلة علي بكالوريوس التربية بتقدير جيد بنسبة 72.5% من جامعة قناة السويس دفعة 2002 بالإضافة إلي دبلومة مهنية 2004 ودبلومة خاصة 2005 ومحل الإقامة الإسماعيلية وعلي الرغم من ذلك تم استبعادها من التعيين وتم تعيين من هم أقل منها تقديراً من دفعات 2009 و.2010 وأكدت ولاء محمد إحدي الخريجات المستبعدات أن مواصلة الاحتجاجات يأتي من منطلق كشفهم الكذب والتفاف علي القانون والتصريحات المغلوطة حيث إن الإعلانات عن أولويات التعيينات للمسابقة من بعد منتصف سبتمبر لم تنص علي أن تكون شهادة الميلاد من الإسماعيلية. ولكن إثبات أن الخريج من أبناء الإسماعيلية ومضي عليه أكثر من 10 سنوات إقامة دائمة ولأن كلية التربية بالإسماعيلية إقليمية فهذا ينطبق علي جميع خريجي كليات تربية الإسماعيلية واتضح كذب مديرية التربية والتعليم حينما التفت علي الإعلان الأول الذي نص علي أن الدفعات التي ستقبل من بعد 1999 حتي 2010 ولكن قاموا بتغيير الشروط للمرة الثالثة في تاريخ 3 أكتوبر قبل بدء عملية الفرز وهذا يعتبر ظلماً.. فيما تقدم عدد من خريجي كليات التربية دفعات 2011/2012 بتظلمات علي نتيجة التعاقدات الأولية المعلنة مؤخراً ووكلوا المحامي "أشرف عباس" رئيس مركز هشام مبارك للقانون وحماية الحريات للطعن علي نتيجة وشروط مسابقة التوظيف بالتربية والتعليم والمطالبة بوقفها أمام القضاء المستعجل بدعوي "تفصيل الشروط" علي حد وصفهم ومخالفتها لصحيح القانون المنظم للمسابقة وهو القانون 155 ولائحته التنفيذية. وأوضح مصطفي طاهر أحد أعضاء رابطة تكليف خريجي التربية أن الشروط التي تم وضعها كانت لأجل الزج بمؤهلات أخري غير تربوية أو بمن هم أقل منهم في التقدير برغم وجود المادة رقم 76 في القانون 155 والتي تقضي بأن الإعلان موجه للجميع وبما يكفل تكافؤ الفرص وأنه ليس لأحد أن يقصي مجموعة من أصحاب المهنة "خريجي التربية" عن غيرهم خارج المسابقة أياً كان السبب. مشيراً إلي أن الخريجين يشعرون باستيائهم من استمرار سياسة الزج بغير التربويين في وظائفهم بدلاً منهم من خلال شروط "تفصيل" تقصيهم عن المسابقات بحجة حداثة المؤهل أو شرط شهادة ميلاد "الإسماعيلية" رغم إقامتهم الدائمة أو مولدهم بالإسماعيلية وبرغم تصحيح الإعلان فيما بعد بشكل يشملهم. كما أعرب محمد علي أحد خريجي كلية التربية 2011 عن عزم الخريجين علي تصعيد القضية وتقديم مذكرات تظلم لدي مجلس الوزراء ورئاسة الجمهورية لضمان عدم إهدار حقوقهم.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المستبعدون من تعيينات التعليم في الإسماعيلية يحاصرون المحافظة   مصر اليوم - المستبعدون من تعيينات التعليم في الإسماعيلية يحاصرون المحافظة



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم - الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو
  مصر اليوم - تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:47 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة
  مصر اليوم - فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة

GMT 08:17 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم - مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:20 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الاستعانة ببرنامج "سكايب" لتدريب المعلمين في ليبيا
  مصر اليوم - الاستعانة ببرنامج سكايب لتدريب المعلمين في ليبيا

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"
  مصر اليوم - إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح يوم للستات

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 13:35 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

حل سحري لفقدان الوزن عن طريق تناول البطاطا

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon