مصر اليوم - سلفيون يعتدون على طلاب مدرسة تونسية حاولوا رقص الهارلم شيك

سلفيون يعتدون على طلاب مدرسة تونسية حاولوا رقص "الهارلم شيك"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سلفيون يعتدون على طلاب مدرسة تونسية حاولوا رقص الهارلم شيك

تونس ـآ ف ب

اعتدى سلفيون الخميس بالضرب على طلاب المدرسة الثانوية بالرقاب التابعة لولاية سيدي بوزيد (وسط غرب) وذلك بعد محاولة الطلاب رقصة "هارلم شيك".وقال مراسل فرانس في المنطقة ان حوالي 20 سلفيا لكموا وصفعوا الطلاب الذين حاولوا اداء الرقصة.واوضح ان السلفيين كانوا مسلحين بهراوات احضروها لترهيب الطلاب إلا انهم لم يستخدموها للضرب.واحتج الطلاب الذين هربوا الى داخل المدرسة على عدم تدخل الشرطة التي كانت تراقب ما يحدث.والاربعاء منعت الادارة الطلاب من الرقص داخل المدرسة كما منعهم السلفيون من اداء الرقصة امامها.قال مدرسون ان السلفيين كانوا يراقبون المدرسة منذ الثلاثاء وانهم حطموا (الاربعاء) كاميرات رقمية كان الطلاب ينوون استخدامها لتصوير الرقصة، وطردوا شابا احضر مضخم صوت لاستخدامه في بث الموسيقى المصاحبة للرقصة التي اعتبروها "كفرا".وفي سياق متصل، جرت الخميس اشتباكات بين طلاب جامعة منوبة قرب العاصمة وسلفيين تدخلوا لمنعهم من اداء رقصة هارلم شيك.وقال شهود عيان لفرانس برس ان السلفيين انسحبوا بعد تدخل الشرطة التي فصلت بين الطرفين.واعتبرت صفحات سلفية تونسية على فيسبوك ان رقصة هارلم شيك "حرام شرعا".والاربعاء اقتحم سلفيون "معهد بورقيبة للغات الحية" في "حي الخضراء" (شمال العاصمة تونس) لمنع الطلاب من تنظيم الرقصة.لكن الطلاب ادوا الرقصة وسجلوها بالفيديو بعد انسحاب السلفيين.واستخدمت الشرطة الاربعاء في مركز ولاية سوسة (وسط شرق) قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق طلاب مدرسة ثانوية تظاهروا في الشارع ورشقوا قوات الامن بالحجارة احتجاجا على مدير المدرسة الذي منعهم من اداء رقصة "هارلم شيك".والسبت الماضي نشر طلاب مدرسة "الامام مسلم" الثانوية في العاصمة تونس فيديو لرقصة هارلم شيك نظموها داخل المدرسة ما اثار استياء وزير التربية عبد اللطيف عبيد الذي أمر بفتح تحقيق.ورد محتجون على قرار الوزير بقرصنة الموقع الرسمي لوزارة التربية على الانترنت ودعوا الى تنظيم رقصة هارلم شيك كبيرة امام مقر الوزارة يوم غد الجمعة.وقال منظمون لفرانس برس ان الرقصة الكبيرة سوف تنظم الجمعة أمام وزارة التربية "رغم المخاطر".واعلنوا في بيان ان الغاية من تنظيمها هو التعبير عن تضامنهم مع طلاب مدرسة الامام مسلم الذين سيشملهم تحقيق وزارة التربية.وبدات رقصة "هارلم شيك" عبر مجموعة من المراهقين الاستراليين وضعوا مقطع فيديو مدته 31 ثانية على موقع الفيديو التشاركي "يو تيوب".واجتذب الفيديو نحو 19 مليون مشاهدة منذ ظهوره في الثاني من شباط/فبراير.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سلفيون يعتدون على طلاب مدرسة تونسية حاولوا رقص الهارلم شيك   مصر اليوم - سلفيون يعتدون على طلاب مدرسة تونسية حاولوا رقص الهارلم شيك



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon