مصر اليوم - متقاعد أميركي يبني مدارس في كوريا الشمالية

متقاعد أميركي يبني مدارس في كوريا الشمالية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - متقاعد أميركي يبني مدارس في كوريا الشمالية

بيونغ يانغ ـ أ.ف.ب

  رغم التوترات العسكرية والنووية بين كوريا الشمالية والغرب تمكن متقاعد اميركي من الوصول بشكل استثنائي الى مناطق نائية في هذا البلد المنغلق على ذاته ليبني فيها مدارس. كريستوفر كاربنتر (73 عاما) الذي كان ممثل مفوضية الامم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين في فيتنام، هو من العاملين في مجال المساعدات الانسانية القلائل الذين ينشطون في هذا البلد. مهمته في كوريا الشمالية لا تزال تفاجئه ويقول لوكالة فرانس برس "لم تكن الفكرة فكرتي. اتصل بي الكوريون الشماليون عبر البريد الالكتروني العام 2007". وكاربنتر متقاعد مقيم في سويسرا قد اسس في العام 2000 منظمة غير حكومية لمساعدة فيتنام. واراد الكوريون الشماليون ان تمول منظمته هذه بناء مدارس كما كانت تفعل في فيتنام. فالمدارس التي تبنى في كوريا الشمالية مصنوعة من حجر الاجر وليست اسمنتية ولا يمكنها مقاومة اثار الزمن والاعاصير. ويقول كاربنتر انه يتعرض للانتقاد ربما لانه يقوم بمهمة ينبغي ان تنفذها الحكومة الشيوعية المتهمة بالتضحية بحاجات سكانها الاساسية في السباق الى التسلح النووي وبناء الصواريخ البالستية. ويشدد كاربنتر "بما انها لا تقوم بذلك فان الشعب هو الذي يتحمل النتائج". ومع ان السلطات هي التي طلبت مساعدته الا ان ابواب البلاد لم تشرع امامه على الفور. ويقر "كان لديهم مشكلة في البداية مع جواز سفري (الاميركي)". فقامت مساعدته السابقة الفرنسية كاترين برتران وهي متقاعدة ايضا من المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بالمهمة الاولى على الارض في شباط/فباير 2008. وقد اقتيدت الى اقليم كانغيون جنوب شرق بوينغ يانغ حيث اكتشفت مدرسة على شفير الانهيار مع تلاميذ يحاولون متابعة الحصص الدراسية في ظل درجة حرارة تدنت عن الصفر. وتوضح "الاولاد كانوا يعانون من البرد الى حد كانوا متسمرين فعلا". وحصل كاربنتر على تأشيرة دخول اخيرا لتدشين المدرسة الجديدة في تشرين الثاني/نوفمبر 2008. ومنذ ذلك الحين توجه ثلاث مرات اخرى الى كوريا الشمالية فيما مهمته المقبلة مقررة في تشرين الاول/اكتوبر. وتمكن من اقامة علاقة ثقة مع الاطراف هناك. وبنت منظمته غير الحكومية ست مدارس في غضون خمس سنوات تستضيف كل واحدة منها 300 تلميذ. ويتفقد كريستوفر كاربنتر وكاترين برتران كل المواقع قبل البناء وبعده. وبعد عجزهما عن ايجاد اطراف مانحة في كوريا الشمالية، هما يعمدان الى تمويل المشاريع من اموالهما الخاصة تقريبا، مع 40 الف دولار في كل مرة فيما تستثمر السلطات 25 الف دولار. ويضيف "لا شك لدي انهم يستخدمون الاموال بشكل صحيح" مستندا في ذلك الى ما يراه على الارض وعلى تقارير المحاسبة التي ترده. اما الاسمنت واحجار القرميد فإما تتوافر محليا او تستورد من الصين. في هذه المدارس سيتشرب الاطفال دعاية النظام على ما تؤكد كاترين لكنها توضح "لتعليم الدعاية يجب اولا تعليم الكتابة والقراءة والحساب". ويضيف كريستوفر "الاطفال يتعلمون ايضا الانكليزية والرياضيات والكيمياء والفنون". ورغم العلاقات التي اقيمت مع هذه الاطراف يحتاجان الى اذن لكل شيء. لكن كريستوفر يؤكد "نحصل عليها بشكل عام". مهمتهما التي تنفذ في الارياف وليس في المدن توفر لهما فرصة التنقل في هذاالبلد المنغلق على نفسه. الطرقات السريعة التي يسيران عليها ليلا تخلو من السيارات الا ان كريستوفر يقول "اننا نرى اشخاصا يسيرون مثل اشباح في الليل في درجة حرارة 15 تحت الصفر". الفقر مدقع مع منازل زجاج شبابيكها محطم الا انه في المناطق التي يسمح لهما بزيارتها يبدو ان الاكل متوافر بكميات كافية للسكان. وتعتبر الامم المتحدة ان ثلثي سكان كوريا الشمالية البالغ عددهم 24 مليونا يعانون من وضع غذائي هش. ويؤكد كريستوفر ان "الكوريين الشماليين بشر مثل الاخرين. وهم يتمتعون بحس الفكاهة ويريدون معرفة ما يحصل في بقية العالم". ويضيف "عندما قلت لهم ان باراك اوباما هو اول رئيس اسود للولايات المتحدة قالوا لي +ماذا تعني باسود؟+ فهم كانوا قد سمعوا باسمه ولم يروا ابدا صورة له". ومنذ اسابيع تشهد شبة الجزيرة الكورية توترا كبيرا بسب اطلاق صاروخ كوري شمالي في كانون الاول/ديسمبر تلته تجربة نووية في شباط/فبراير ومن ثم عقوبات جديدة في الامم المتحدة ضد بيونغ يانغ. لكن كريستوفر يقول ان النافذة التي فتحها "تظهر ان التواصل ممكن" مع كوريا الشمالية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - متقاعد أميركي يبني مدارس في كوريا الشمالية   مصر اليوم - متقاعد أميركي يبني مدارس في كوريا الشمالية



  مصر اليوم -

أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك

المغنية ماريا كاري تتألق في فستان وردي أنيق

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت المغنية ماريا كاري، على السجادة الحمراء، أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك، مرتدية فستان وردي مثير. وعلى الرغم من أنها اختارت فستانًا طويلًا إلا أنه كان مجسمًا وكاشفًا عن مفاتنها بفتحة صدر كبيرة، وزاوجته بمجموعة رائعة من المجوهرات. وأظهر ثوب ماريا الرائع منحنياتها الشهيرة بشكل كبير على السجادة الحمراء. وشوهد مساعد ماريا يميل لضبط ثوبها الرائع في حين وقفت هي للمصورين، لالتقاط صورها بابتسامتها الرائعة. وصففت شعرها في تمويجات ضخمة فضفاضة، وتركته منسابًا على كتفيها، وأبرزت بشرتها المذهلة بأحمر خدود وردي، وأكوام من الماسكارا السوداء. وشملت قائمة الضيوف مجموعة من الأسماء الكبيرة المرشحة لتقديم فقرات في تلك الأمسية، إلى جانب ماريا، ومنهم باتي لابيل، شاكا خان، تيانا تايلور، فانيسا ويليامز، جوجو، بيبي ريسكا، سيرايا. وتزينت السيدات في أحسن حالاتهن فور وصولهن إلى الأمسية. وشوهدت آشلي غراهام في فستان مصغر بلون بورجوندي مخملي، الذي أظهر لياقتها…

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد
  مصر اليوم - إستريا Istria  تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 11:03 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

حملات لمقاطعة "الديلي ميل" وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم - حملات لمقاطعة الديلي ميل وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي
  مصر اليوم - دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 11:14 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

اللبن ذو البكتريا الحية يزيد من دفاعات الجسد

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon