مصر اليوم - متقاعد أميركي يبني مدارس في كوريا الشمالية

متقاعد أميركي يبني مدارس في كوريا الشمالية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - متقاعد أميركي يبني مدارس في كوريا الشمالية

بيونغ يانغ ـ أ.ف.ب

  رغم التوترات العسكرية والنووية بين كوريا الشمالية والغرب تمكن متقاعد اميركي من الوصول بشكل استثنائي الى مناطق نائية في هذا البلد المنغلق على ذاته ليبني فيها مدارس. كريستوفر كاربنتر (73 عاما) الذي كان ممثل مفوضية الامم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين في فيتنام، هو من العاملين في مجال المساعدات الانسانية القلائل الذين ينشطون في هذا البلد. مهمته في كوريا الشمالية لا تزال تفاجئه ويقول لوكالة فرانس برس "لم تكن الفكرة فكرتي. اتصل بي الكوريون الشماليون عبر البريد الالكتروني العام 2007". وكاربنتر متقاعد مقيم في سويسرا قد اسس في العام 2000 منظمة غير حكومية لمساعدة فيتنام. واراد الكوريون الشماليون ان تمول منظمته هذه بناء مدارس كما كانت تفعل في فيتنام. فالمدارس التي تبنى في كوريا الشمالية مصنوعة من حجر الاجر وليست اسمنتية ولا يمكنها مقاومة اثار الزمن والاعاصير. ويقول كاربنتر انه يتعرض للانتقاد ربما لانه يقوم بمهمة ينبغي ان تنفذها الحكومة الشيوعية المتهمة بالتضحية بحاجات سكانها الاساسية في السباق الى التسلح النووي وبناء الصواريخ البالستية. ويشدد كاربنتر "بما انها لا تقوم بذلك فان الشعب هو الذي يتحمل النتائج". ومع ان السلطات هي التي طلبت مساعدته الا ان ابواب البلاد لم تشرع امامه على الفور. ويقر "كان لديهم مشكلة في البداية مع جواز سفري (الاميركي)". فقامت مساعدته السابقة الفرنسية كاترين برتران وهي متقاعدة ايضا من المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بالمهمة الاولى على الارض في شباط/فباير 2008. وقد اقتيدت الى اقليم كانغيون جنوب شرق بوينغ يانغ حيث اكتشفت مدرسة على شفير الانهيار مع تلاميذ يحاولون متابعة الحصص الدراسية في ظل درجة حرارة تدنت عن الصفر. وتوضح "الاولاد كانوا يعانون من البرد الى حد كانوا متسمرين فعلا". وحصل كاربنتر على تأشيرة دخول اخيرا لتدشين المدرسة الجديدة في تشرين الثاني/نوفمبر 2008. ومنذ ذلك الحين توجه ثلاث مرات اخرى الى كوريا الشمالية فيما مهمته المقبلة مقررة في تشرين الاول/اكتوبر. وتمكن من اقامة علاقة ثقة مع الاطراف هناك. وبنت منظمته غير الحكومية ست مدارس في غضون خمس سنوات تستضيف كل واحدة منها 300 تلميذ. ويتفقد كريستوفر كاربنتر وكاترين برتران كل المواقع قبل البناء وبعده. وبعد عجزهما عن ايجاد اطراف مانحة في كوريا الشمالية، هما يعمدان الى تمويل المشاريع من اموالهما الخاصة تقريبا، مع 40 الف دولار في كل مرة فيما تستثمر السلطات 25 الف دولار. ويضيف "لا شك لدي انهم يستخدمون الاموال بشكل صحيح" مستندا في ذلك الى ما يراه على الارض وعلى تقارير المحاسبة التي ترده. اما الاسمنت واحجار القرميد فإما تتوافر محليا او تستورد من الصين. في هذه المدارس سيتشرب الاطفال دعاية النظام على ما تؤكد كاترين لكنها توضح "لتعليم الدعاية يجب اولا تعليم الكتابة والقراءة والحساب". ويضيف كريستوفر "الاطفال يتعلمون ايضا الانكليزية والرياضيات والكيمياء والفنون". ورغم العلاقات التي اقيمت مع هذه الاطراف يحتاجان الى اذن لكل شيء. لكن كريستوفر يؤكد "نحصل عليها بشكل عام". مهمتهما التي تنفذ في الارياف وليس في المدن توفر لهما فرصة التنقل في هذاالبلد المنغلق على نفسه. الطرقات السريعة التي يسيران عليها ليلا تخلو من السيارات الا ان كريستوفر يقول "اننا نرى اشخاصا يسيرون مثل اشباح في الليل في درجة حرارة 15 تحت الصفر". الفقر مدقع مع منازل زجاج شبابيكها محطم الا انه في المناطق التي يسمح لهما بزيارتها يبدو ان الاكل متوافر بكميات كافية للسكان. وتعتبر الامم المتحدة ان ثلثي سكان كوريا الشمالية البالغ عددهم 24 مليونا يعانون من وضع غذائي هش. ويؤكد كريستوفر ان "الكوريين الشماليين بشر مثل الاخرين. وهم يتمتعون بحس الفكاهة ويريدون معرفة ما يحصل في بقية العالم". ويضيف "عندما قلت لهم ان باراك اوباما هو اول رئيس اسود للولايات المتحدة قالوا لي +ماذا تعني باسود؟+ فهم كانوا قد سمعوا باسمه ولم يروا ابدا صورة له". ومنذ اسابيع تشهد شبة الجزيرة الكورية توترا كبيرا بسب اطلاق صاروخ كوري شمالي في كانون الاول/ديسمبر تلته تجربة نووية في شباط/فبراير ومن ثم عقوبات جديدة في الامم المتحدة ضد بيونغ يانغ. لكن كريستوفر يقول ان النافذة التي فتحها "تظهر ان التواصل ممكن" مع كوريا الشمالية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - متقاعد أميركي يبني مدارس في كوريا الشمالية   مصر اليوم - متقاعد أميركي يبني مدارس في كوريا الشمالية



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon