مصر اليوم - إرجاء الحكم في قضية عميد كلية تونسية متهم بصفع طالبة منقبة

إرجاء الحكم في قضية عميد كلية تونسية متهم بصفع طالبة منقبة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إرجاء الحكم في قضية عميد كلية تونسية متهم بصفع طالبة منقبة

تونس ـ أ.ف.ب

  ارجأت محكمة تونسية الخميس الى الرابع من نيسان/ابريل النظر في قضية حبيب القزدغلي عميد كلية الآداب والفنون والانسانيات بولاية منوبة (شمال شرق) المتهم بصفع طالبة منقبة بسبب اضراب للقضة، في محاكمة تعكس صراعا بين الاسلاميين والعلمانيين في البلاد. واعلنت محكمة منوبة الابتدائية في بيان نشرته اليوم ارجاء البت في القضية بسبب دخول قضاة المحكمة في اضراب دعت اليه "نقابة القضاة" التي تطالب باحداث هيئة مستقلة تشرف على شؤون القضاء في تونس بدلا عن وزارة العدل. وقال القزدغلي لوكالة فرانس برس "انا متضامن مع القضاة المضربين للمطالبة باستقلاليتهم، واضرابهم دليل على انهم يعانون ايضا من تدخل السلطات السياسية في عملهم". وتجمع المئات من الاساتذة الجامعيين والمثقفين والطلاب امام مقر المحكمة لمناصرة العميد الذي يواجه بحسب محاميه عقوبة السجن خمس سنوات نافذة بتهمة "اعتداء موظف عمومي بالعنف (على غيره) خلال مباشرته لمهامه". وقدم مشاركون في "المنتدى الاجتماعي العالمي" الذي تستضيفه تونس حاليا للتعبير عن مساندتهم للعميد. وقال القزدغلي وحوله مشاركون في المنتدى من جنسيات غربية مختلفة "نشر قيم الحرية من اهم مواضيع المنتدى" الذي يعتبر اهم تجمع سنوي لمثلي منظمات المجتمع المدني الدولي المناهضة للعولمة النيولبيرالية. وقال ستيفان غوسك الذي قدم من بلجيكا "جئنا للدفاع عن العدالة والحريات والفصل الضروري بين الدين والدولة" وتنظر المحكمة في القضية منذ الخامس من تموز/يوليو 2012. وتأجلت القضية مرات عدة وسط اتهامات لحركة النهضة الاسلامية الحاكمة بالضغط على القضاء من اجل ادانة العميد وهي امور نفتها الحركة. وقال الحبيب القزدغلي لفرانس برس "نرفض الضغوط سواء جاءت من السلطات السياسية او الدينيين". واقامت طالبة منقبة تدعى ايمان بروحة دعوى قضائية ضد العميد اتهمته فيها بصفعها. وقال القزذغلي في وقت سابق لوكالة فرانس برس انه "تم افتعال شهادة طبية (قال فيها طبيب ان خد الفتاة يحمل اثار صفع) ما سمح باحالة المسألة الى القضاء". وذكر بان ايمان بروحة وطالبة اخرى منقبة اقتحمتا في السادس من آذار/مارس 2012 مكتبه بدون إذن منه و"تهجمتا" عليه وبعثرتا اثاث مكتبه وحاولتا اتلاف وثائقه. واقام العميد دعوى قضائية ضد الطالبتين ودعا الى تطبيق الفصل التاسع من "قانون الوظيفة العمومية" الذي ينص على تكفل الدولة بحماية الموظفين الذين يتعرضون للاعتداء أثناء مباشرتهم لوظائفهم وعلى تتبع المعتدين قضائيا. وكانت الطالبة إيمان بروحة أحيلت في الثاني من آذار/مارس 2012 على مجلس تأديب الكلية الذي عاقبهما بالرفت من الدراسة لمدة 6 أشهر لرفضها الامتثال لقرار المجلس العلمي القاضي بعدم السماح بارتداء النقاب داخل قاعة الدرس. ويعتبر العميد الدعوى القضائية المرفوعة ضده "حلقة جديدة" من صراع بدأ في تشرين الثاني/نوفمبر 2011 بين سلفيين وادارة الكلية التي تحظر ارتداء النقاب داخل قاعات الدروس. وفي 28 تشرين الثاني/نوفمبر 2011 اعتصم طلاب سلفيون داخل كلية منوبة للمطالبة بالسماح للطالبات بدخول قاعات الدروس بالنقاب. وعطل الاعتصام الذي استمر ثلاثة اشهر وتخللته اعتداءات على موظفي الكلية، الدروس في اكثر من مناسبة في الكلية. واعلنت المحكمة الادارية التونسية في وقت سابق ان قوانين البلاد تنص على انه "لا حق لأحد في الانتفاع بالخدمات التي يسديها المرفق العمومي بمقراته المفتوحة للعموم وهو مغطى الوجه".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إرجاء الحكم في قضية عميد كلية تونسية متهم بصفع طالبة منقبة   مصر اليوم - إرجاء الحكم في قضية عميد كلية تونسية متهم بصفع طالبة منقبة



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon