مصر اليوم - إيفولفانس نوليدج إنفيستمينتس تستحوذ على حضانة همبتي دامبتي

"إيفولفانس نوليدج إنفيستمينتس" تستحوذ على حضانة "همبتي دامبتي"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إيفولفانس نوليدج إنفيستمينتس تستحوذ على حضانة همبتي دامبتي

أعلنت "إيفولفانس نوليدج انفيستمينتس" عن استحواذها على حضانة "همبتي دامبتي" بفروعها في أبوظبي، والتي تعتبر واحدة من أقدم وأشهر دور الحضانة في العاصمة الإماراتية وأكثرها تميزا. وتحظى "إيفولفانس نوليدج انفيستمينتس"، المملوكة بالكامل من قبل "ايفولفانس كابيتال ليميتد"، الشركة الرائدة في قطاع الاستثمارات البديلة في منطقة الخليج العربي، بتاريخ وسجل متميز في تقديم أعلى مستويات التعليم في المنطقة، وهي الآن تلتزم بمواصلة تطوير وتعزيز مكانتها باستحواذها على مرافق "همتبي دامبتي" في أبوظبي، والواقعة في مناطق البطين ومدينة خليفة "أ" وعدد من المواقع الأخرى اللاحقة. وتقوم حضانة "همبتي دامبتي" بتوفير الرعاية بدوام كامل أو جزئي للرضع والأطفال بين سن الواحدة والأربع سنوات. وتقوم الحضانات بمتابعة الأطفال في بيئة آمنة ولطيفة مصممة بشكل خاص لتحفيز الأطفال وتطوير وتنمية مواهبهم في الوقت الذي يستمتعون فيه في اللعب، التفاعل الاجتماعي واكتشاف قدراتهم والتعبير عنها. وتعليقا على هذه الصفقة، صرح ليث الصوفي، المدير العام لحضانات "همبتي دامبتي"، قائلا: "أن نكون جزءا من عائلة "إيفولفانس نوليدج انفيستمينتس" سيضيف لنا الكثير من المزايا وهذا بلا شك سينعكس على أطفالنا، خاصة مع إمكانية الانتقال في المرحلة اللاحقة إلى مدرسة ريبتون أبوظبي. إن عملية قبول الطلاب في مدرسة ريبتون ستعطي الأولوية لأطفال حضانة "همبتي دامبتي" قبل فتح الأبواب لاستقبال الطلاب". وأضاف: "الموظفون في ريبتون للمراحل الابتدائية سيقومون بالعمل معنا في تطوير حضانة "همبتي دامبتي" وهذا سيمكنهم من التعرف أكثر على أطفالنا قبل وبعد خضوعهم لامتحان القبول في مدرسة ريبتون". وتابع: "لطالما التزمنا بالعمل وفق مناهج تعليمية رفيعة ولتجهيز مرافقنا بأحدث الوسائل وأرفع الإمكانات، وهذا لن يتغير، اذ سنتمكن الآن من تقديم المزيد لأطفالنا. هدفنا دائما كان التميز والتقدم، تطوير وتوسيع نطاق خبراتنا وعملنا أكثر فأكثر". من جهته علق خالد المهيري، رئيس مجلس إدارة "إيفولفانس نوليدج انفيستمينتس"، قائلا: "نلتزم في "إيفولفانس نوليدج انفيستمينتس" بدعم المعايير الرفيعة التي تتبناها حضانة "همبتي دامبتي" والتي طورتها منذ افتتاحها عام 1991، وسنواصل دعمنا للأطفال حتى في رحلتهم الدراسية. رفعت الحضانة شعار "الطفل أولا"، وهذا جعلهم يولون أهمية قصوى وخاصة بالأطفال لتنمية معارفهم وتطوير مهاراتهم وهو بالضبط ما نفخر بقيامنا به في "إيفولفانس نوليدج انفيستمينتس". من جانبه، أضاف بينجامن لي، الرئيس ونائب الرئيس التنفيذي لـ "إيفولفانس نوليدج انفيستمينتس": "قطاع التعليم في الإمارة ينمو ويعلو مع توافد الناس للعمل فيها وسعيهم الدائم لضم أطفالهم في أفضل الصروح التعليمية. نحن سعداء بضم حضانة "همبتي دامبتي" لمجموعتنا، ونتوقع مستقبلا رائعا لطاقم المعلمين والأطفال مع سعينا لتطوير خدمات الحضانة والارتقاء بها". وكانت "إيفولفانس نوليدج انفيستمينتس" قد قامت بتوقيع شراكة مع مدارس ريبتون البريطانية عام 2006 وبدأت العمل في دبي مع افتتاحها لأول صرح تعليمي لها في سبتمبر من العام 2007، العام الذي تحتفل فيه المدرسة البريطانية بالذكرى 450 على تأسيسها. وفي سبتمبر 2013، ستقوم "إيفولفانس نوليدج انفيستمينتس" بافتتاح مدرسة ريبتون أبوظبي على جزيرة الريم. وستضم المدرسة حرمين، الأول عبارة عن مدرسة تأسيسية يمتد على مساحة 7000 متر مربع والذي يتوقع له أن يستوعب حتى 550 طالبا.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إيفولفانس نوليدج إنفيستمينتس تستحوذ على حضانة همبتي دامبتي   مصر اليوم - إيفولفانس نوليدج إنفيستمينتس تستحوذ على حضانة همبتي دامبتي



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon