مصر اليوم - نقابة طلابية موريتانية  تتحدث عن تلاعب بنتائج كلية الطب

نقابة طلابية موريتانية تتحدث عن تلاعب بنتائج كلية الطب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نقابة طلابية موريتانية  تتحدث عن تلاعب بنتائج كلية الطب

نواكشوط ـ محمد شينا

قال الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا(كبرى الهيئات النقابية بجامعة نواكشوط) "إنه يرفض رفضاً تاما ما سماه التلاعب بنتائج طلاب كلية الطب بجامعة نواكشوط"، مطالبا بإعادة تصحيحها وفق معايير وأسس علمية واضحة. وأضافت الهيئة النقابية في بيان تلقى "العرب اليوم نسخة منه قولها :"مرة أخرى تواصل إدارة كلية الطب التلاعب بمستقبل المئات من طلاب موريتانيا، والاستهتار بحقوق الشريحة الأهم من طلاب مؤسسات التعليم العالي الوطني، بانتهاجها الأحادية والإقصاء في تسيير شؤون الكلية كافة"، مركّزة على أن "جميع القرارات المصيرية بيد العميد ونائبه دون الرجوع لمجلس الكلية  الذي لم يعقد أي اجتماع طيلة العام الجامعي الحالي، مما نتج عنه حالة من التخبط والارتجالية ترزح الكلية تحت وطأتها منذ سنوات، ويزيد من عبئها على كاهل الطلاب يوما بعد يوم بالتغييب المتعمد لممثليهم وتجاهل مطالبهم العادلة كافة،وصولا إلى إقصائهم بسبب خياراتهم النضالية وانتماءاتهم النقابية". وأضاف البيان: "أما القطرة التي أفاضت الكأس، فكانت عملية تلاعب واسعة شملت نتائج الطلاب للعام الجامعي الحالي،  فبعد أن  حرمت أكثر من مائة من طلاب السنة التحضيرية حقهم القانوني والطبيعي في إعادة السنة، وأقصتهم بشكل مباشر دون وجه حق، قامت الإدارة ممثلة بالعميد ونائبه بعملية إقصاء مبيتة ضد مجموعات واسعة من طلاب السنوات الرابعة والخامسة والسادسة ، بدأت باحتجاز نتائج الامتحانات النصفية لأكثر من 5 أشهر إضافة إلى استحداث امتحان شفهي لم يكن مقررا في نظام الامتحانات المعمول به في الكلية، ولم يجر العمل به في السنوات الماضية، وكان الغرض منه استهداف الطلاب ومعاقبتهم على خياراتهم النقابية والنضالية   وهو ما تم بالفعل". و تابع: "أما حينما أعلنت النتائج فكانت الصدمة كبيرة حيث لم يتجاوز غيرثلاثة طلاب من السنة الرابعة من أصل 86 طالباً، و4 طلاب في السنة الخامسة من أصل 48 طالبا، فيما كانت وحدة أمراض المناعة الأكثر تلاعبا بتجاوز 4 طلاب فقط ، وكانت نتائج 3 منهم هي (10و10.1و10.2)، مما يثير الكثير من علامات الاستفهام، هذا إضافة إلى خر وقات كبيرة وأخطاء جسيمة شابت الإعلان عن نتائج طلاب السلك الأول" وفق نص البيان.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - نقابة طلابية موريتانية  تتحدث عن تلاعب بنتائج كلية الطب   مصر اليوم - نقابة طلابية موريتانية  تتحدث عن تلاعب بنتائج كلية الطب



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon