مصر اليوم - رئيس جامعة الازهر  يؤكد أنَّ الجامعة ليست بؤرة للإخوان

رئيس جامعة الازهر يؤكد أنَّ الجامعة ليست بؤرة للإخوان

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - رئيس جامعة الازهر  يؤكد أنَّ الجامعة ليست بؤرة للإخوان

القاهرة - علي رجب

  أكد الدكتور رئيس جامعة الأزهرأسامة العبد ،على أن الدراسة في جامعة الأزهر ستبدأ عقب انتهاء أجازة عيد الأضحي المبارك، ولا نية لتأجيل الدراسة، مشدداً على أن تأجيل الدراسة في الوقت السابق كانت من أجل الانتهاء من أعمال الصيانة والتطوير في المدن الجامعية . ونفى رئيس جامعة الأزهر لـ"مصر اليوم" أن تكون الجامعة بؤرة لجماعة الإخوان المحظورة، أو تيار الإسلام السياسي ، مؤكداً أن هذا كلام ليس له أساس من الصحة؛ لأن الإخوان والإسلاميين في كل مكان في مصر، وفي كل المؤسسات الحكومية، والأزهر مثل أي هيئة حكومية يضم عديداً من الإخوان بالإضافة إلى أنهم مصريون، ومن الطبيعي أن يكونوا في كل مكان في مصر، لافتاً إلى أن وجود الإخوان «الكثير» فى الأزهر، فلأن الجامعة تهتم بعلوم الدين ووجودهم أمر طبيعي، لكن الجامعة لم تصل إلى درجة تحولها إلى بؤرة للإخوان . وأشار إلى أن الأزمة تكمن في أنهم تنظيم سياسي يعمل بدقة منذ عقود طويلة، وهذا التنظيم أدى إلى زيادة شعبيتهم في مصر كلها، وفي جامعة الأزهر لكن تضخيم الأمور، وإظهار الجامعة أنها بؤرة أمرغير حقيقى. وشدّد رئيس الجامعة على رفضه للعمل السياسي داخل الجامعة، ومن يرفع أية شعارات سياسية من طلبة الإخوان، أو غيرهم سيتم التعامل معهم وفقا للوائح الجامعة، مؤكداً على أنه لن يسمح بأي فوضى أو شغب داخل الجامعة. وأكد العبد "إن الدراسة هي هدفي الأول في الجامعة، والمهم هو استقرار الجامعة،علماً بأن الطالب الذي سيتحدى قوانين الجامعة سيكون معرضاً للفصل منها، حيث أن الطالب مسؤول مني داخل الجامعة، ولن أحاسبه على أي تصرف خارجها، فلا علاقة لي بهم خارج الجامعة، وفي الكلية ستتم محاسبتهم على قدر المخالفة التي يرتكبونها". وقال: لقد " قمنا بتنظيم عدد من المؤتمرات التي ناقشنا فيها طلاب الإخوان، كما أجرينا لقاء مع اتحاد الطلاب، وناقشناهم في وجهات نظرهم، ولن نبدأ بالتعامل مع الطلاب بعنف؛ فالحوار بالعقل هو أساس التعامل بيننا وبينهم". وذكر أن الجامعة انتهت من بناء ثمانية مباني سكنية جديدة للطلاب بتكلفة تصل إلى 154 مليون جنيه، أربعة مبانٍ منها للطلاب في القاهرة يشغل نصفها طلاب أندونيسيون، والنصف الآخر من طلاب جامعة الأزهر، وتم الإتفاق مع المملكة العربية السعودية لإنشاء مبنى للطالبات يشمل قاعة "جمانيزيم"، ومبنى للبنين في مدينة نصر، ومبنيين للطالبات في الأسكندرية، وأربعة مبانٍ في طنطا بتكلفة تتعدى 80 مليون جنيه،مشدداً على أن إدارة الجامعة تعمل على تلافي مشكلة الأغذية التي حدثت العام الماضي.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - رئيس جامعة الازهر  يؤكد أنَّ الجامعة ليست بؤرة للإخوان   مصر اليوم - رئيس جامعة الازهر  يؤكد أنَّ الجامعة ليست بؤرة للإخوان



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon