مصر اليوم - زويل لابد من إبعاد السياسية عن التعليم

زويل: لابد من إبعاد السياسية عن التعليم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - زويل: لابد من إبعاد السياسية عن التعليم

القاهرة ـ أـ ش ـ أ

أكد العالم المصري الدكتور أحمد زويل ضرورة إبعاد السياسة عن التعليم والعلم،وقال"لابد من إبعاد السياسة عن التعليم والعلم لأنه لا يمكن لمصر أن تأخذ مكانها على الخريطة العالمية إلا إذا انتبهت للعلم والتعليم، فمصر ليست أقل من كوريا الجنوبية أو البرازيل وستتقدم بجهود أبنائها". وقال زويل ـ في مداخلة هاتفية لبرنامج "ممكن" على قناة "سي بي سي" الفضائية الليلة الماضية إن "العلم أصبح قضية للدول جميعها، والطالب الصيني أصبح يشكل قلق على الطالب الأمريكي لتوفقه، وتابع "إذا كان الطالب المصري لا يستطيع الوقوف أمام الطالب الصيني أو الكوري؛ فلن يستطيع أن ينتج بشكل مميز". ولفت إلي أهمية أن تكون في مصر رؤية لوضع التعليم على المستوى الحديث، وقال: إن التطوير"ليس بجعل الثانوية العامة 3 سنوات أو سنتين، لكن البحث العلمي منظومة متكاملة تضم أفضل الطلبة، ولابد لها أن تخدم المجتمع وإلا ما كان له فائدة". وأوضح أن المنظومة العلمية في مصر تحتاج إلى تأسيس صحيح نصنعه بأنفسنا بدون "فهلوة"، كما تحتاج لوقت حتى يخرج إنتاجها للنور، وخلال عامين فقط من العمل في الجامعة ظهرت بعض النتائج الإيجابية، مذكرا بأن الهند كانت بلد فقير، لكنها اليوم من أفضل الدول في إنتاج البرمجيات بفضل البحث العلمي، وكوريا الجنوبية من أكبر 8 دول في العالم في إنتاج التكنولوجيا. ونبه زويل إلي أن الحرم الجامعي خاص بالتحصيل العلمي والمعرفة، ومع ذلك من حق الطالب أن يتظاهر، لكن دون تخريب أو عنف،وقال "أنا تعلمت في مصر أفضل تعليم، وأذكر ذلك في كافة المحافل الدولية"، مشددا على أنه لابد للدولة أن تتخذ موقفا قويا تجاه ما يحدث في الجامعات المصرية؛ لأنه لا يليق بأن تتحول الجامعات إلى حالة من الفوضى، وهذا وضع لا يقبله أحد". ونوه إلى أنه يكافح منذ 14 عاما من أجل بناء جامعة "زويل" العلمية، ومازال شباب مصر بخير، حيث تقدم أكثر من 6 آلاف طالب يطلبون الالتحاق بها، مشيرا إلي أن تبرعات الشعب المصري ورجال الأعمال والصناعة للجامعة دليل على أصالة الشعب المصري، وهذا المشروع يهدف لإعادة أمجاد مصر بعيدا عن السياسة، "مصر مازالت تعيش في الماضي، ولابد أن نحلم بأمور كبيرة؛ حتى نخرج للمستقبل". وقال إن الجدل السياسي الحادث لن يفيد مصر، ويجب أن ندرك أن مصر فوق الجميع، ولابد أن نأخذ بيد مصر حتى تخرج من الحالة الحالية، مشيرا إلى أنه مازال هناك أمل لأن أكثر من 30% من مكونات الشعب المصري شباب، وهناك دول لا تجد طلابا للدراسة والبحث العلمي. واختتم زويل حديثه بتوجيه الشكر للشعب المصري على سؤاله عن صحته في الفترة الأخيرة، مشيرا إلى أنه أجرى عملية دقيقة منذ شهرين، وهو الآن في مرحلة النقاهة، لافتا إلى أن الأمور تتحسن ويتبقى أسابيع للانتهاء من العلاج والعودة إلى القاهرة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - زويل لابد من إبعاد السياسية عن التعليم   مصر اليوم - زويل لابد من إبعاد السياسية عن التعليم



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon