مصر اليوم - حكومة مصر الشعبية تكشف الستار عن مخطط لتدمير التعليم

حكومة مصر الشعبية تكشف الستار عن مخطط لتدمير التعليم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حكومة مصر الشعبية تكشف الستار عن مخطط لتدمير التعليم

البحر الاحمر- احمد عبدالرحمن

عقدت "حكومة مصر الشعبية" مساء السبت أولى جلساتها لمناقشة أزمة التعليم فى مصر والتى كشفت مناقشات قيادات الحكومة خلالها عن وجود مخطط خارجى وداخلى يستهدف تدمير البنية التعليمية فى مصر لصالح قوى ودول يهمها نسف مقومات بناء الدولة المصرية للأبد. وفضحت مناقشات الحكومة وجود مافيا بوزارة التعليم لنهب الميزانية المخصصة لقطاع التعليم مما إنعكس على حالة الأبنية التعليمية ووضع الطلاب فى المراحل التعليمية المختلفة وأنشطة الطلاب . وكانت الحكومة الشعبية ـ حكومة ظل حزب شباب مصر ـ قد أعلنت عن تخصيص أسبوعا كاملا لمناقشة ملف التعليم فى مصر ( الأزمة والحلول )  باعتباره أحد أهم وأخطر الملفات فى الدولة. وتم تكليف قيادات الحكومة بالمحافظات لرصد مكامن الخلل والفساد فى القطاع التعليمي فى قاعدة الهرم التعليمي من أرض الواقع  . وقال الدكتور أحمد عبد الهادي رئيس حزب" شباب مصر" خلال الجلسة الإفتتاحية لإجتماعات الحكومة الشعبية بالأمس، أن "هناك عصابات ومافيا ومجموعة من اللصوص تخصصوا وعبر سنوات ماضية وحتى الآن، في نهب الدولة وتدميرها عبر أجندة خارجية وداخلية من خلال القطاع التعليمي، وهو ماعملت جاهدة على أن يظل الوضع التعليمي فى مصر على ماهو عليه، وهو مادفع حكومة ظل حزب شباب مصر (حكومة مصر الشعبية )  لتخصيص أسبوع كامل لمناقشة أوضاع التعليم فى مصر والكشف عن مكامن الفساد خلاله وتقديم الأطروحات العاجلة لإنقاذ منظومة التعليم من الوضع المتردي الذى تعانيه . وكشف علي إمبابي وزير التعليم بحكومة مصر الشعبية خلال الجلسة الأولى عن عدد من الأوجة الكارثية التى يواجهها التعليم فى مصر والتى يتضمن أحدها سيطرة عصابات على قطاع الكتب فى وزارة التعليم مؤكدا أنه وعلى الرغم من المليارات التى تنفق على الكتاب المدرسي، إلا أنه لم يؤد دوره وغرضه وهدفه فى العمليه التعليمية لتردي مضمونه بالقياس للكتب الخارجية وإجبار المعلميين للطلاب على الإستعانة بالكتب الخارجية من خلال الدروس الخصوصية. وإقترح علي إمبابي طباعة الكتب المدرسية كل ثلاث سنوات دفعة واحدة وطباعة كتب النشاط المدرسى لمعلمي النشاط فقط باعتبار أن الطلاب لايستفيدون من وجودها معهم مما يوفر مليارات الجنيهات سنويا لوزارة التعليم يمكن إنفاقها على تطوير المناخ التعليمي فى مصر. وطالب "وزير التعليم بحكومة ظل حزب شباب مصر بإجبار الطلاب على تسليم كتبهم القديمة نهاية كل عام ليعاد تدويرها مرة أخرى مثلما تفعل الكثير من دول العالم فى ذات الوقت الذى يتم خلاله تخفيض عدد صفحات الكتب وتطوير النظام التعليمي، بما يؤدي لإستعانة التلاميذ بالمراجع التى يتم توفيرها بمكتبات المدارس مما يقضى على نظام التعليم التلقيني . ويتم تخفيض تكاليف طباعة الكتب،  داعيا لاحلال الكتب الالكترونية محل الكتب الورقية بشكل تدريجي بما يعمل على تطوير المنظومة التعليمية ويخفض من تكاليفها للأبد . هذا وتواصل الحكومة الشعبية جلساتها حتى نهاية الأسبوع الجاري لمناقشة الملف التعليمي المصري، وطرح كافة التصورات والحلول للخروج من الأزمة الراهنة .

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حكومة مصر الشعبية تكشف الستار عن مخطط لتدمير التعليم   مصر اليوم - حكومة مصر الشعبية تكشف الستار عن مخطط لتدمير التعليم



  مصر اليوم -

أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك

المغنية ماريا كاري تتألق في فستان وردي أنيق

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت المغنية ماريا كاري، على السجادة الحمراء، أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك، مرتدية فستان وردي مثير. وعلى الرغم من أنها اختارت فستانًا طويلًا إلا أنه كان مجسمًا وكاشفًا عن مفاتنها بفتحة صدر كبيرة، وزاوجته بمجموعة رائعة من المجوهرات. وأظهر ثوب ماريا الرائع منحنياتها الشهيرة بشكل كبير على السجادة الحمراء. وشوهد مساعد ماريا يميل لضبط ثوبها الرائع في حين وقفت هي للمصورين، لالتقاط صورها بابتسامتها الرائعة. وصففت شعرها في تمويجات ضخمة فضفاضة، وتركته منسابًا على كتفيها، وأبرزت بشرتها المذهلة بأحمر خدود وردي، وأكوام من الماسكارا السوداء. وشملت قائمة الضيوف مجموعة من الأسماء الكبيرة المرشحة لتقديم فقرات في تلك الأمسية، إلى جانب ماريا، ومنهم باتي لابيل، شاكا خان، تيانا تايلور، فانيسا ويليامز، جوجو، بيبي ريسكا، سيرايا. وتزينت السيدات في أحسن حالاتهن فور وصولهن إلى الأمسية. وشوهدت آشلي غراهام في فستان مصغر بلون بورجوندي مخملي، الذي أظهر لياقتها…

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد
  مصر اليوم - إستريا Istria  تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 11:03 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

حملات لمقاطعة "الديلي ميل" وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم - حملات لمقاطعة الديلي ميل وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل
  مصر اليوم - فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي
  مصر اليوم - دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 11:14 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

اللبن ذو البكتريا الحية يزيد من دفاعات الجسد

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon