مصر اليوم - اليونسكو تعرب عن قلقها إزاء تعطيل العملية التعليمية في شمال مالي

اليونسكو تعرب عن قلقها إزاء تعطيل العملية التعليمية في شمال مالي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اليونسكو تعرب عن قلقها إزاء تعطيل العملية التعليمية في شمال مالي

باريس - أ ش أ

أعربت منظمة اليونسكو عن قلقها إزاء تعطيل النظام التعليمى فى مدينة (تمبكتو) بشمالى مالى. وذكرت المنظمة ومقرها باريس – فى تقرير صادر الثلاثاء - أن احتلال الجماعات المسلحة للمناطق الواقعة شمال مالي أسفر عن نتائج بالغة الخطورة فيما يتعلق بالنظام التعليمي، وأفضى إلى تعطيل هذا النظام تقريبا في المنطقة التعليمية لمدينة (تومبكتو). وأشارت اليونسكو إلى أن البعثة المشتركة لها والحكومة المالية، والتى قامت بزيارة هذه المنطقة فى الفترة من 18 إلى 23 أكتوبر الماضى، رصدت تلك الأوضاع على الأرض..مضيفة أنه فيما يتعلق بمدينتي (جاو) و(كيدال) فلم يكن من الممكن بدء السنة الدراسية. وأوضحت أنه عقب احتلال مناطق شمال مالي، تضررت المدارس في مدن (تمبكتو) و(جاو) و(كيدال) جراء العديد من ممارسات التدمير، حيث تبين للبعثة أن جزءا كبيرا من البنى الأساسية المدرسية تم تخريبه ونهبه، حيث تم تدمير أثاث المدارس واستخدم كوقود..كما تم تخريب وحرق المواد الكهربائية والإلكترونية (مثل مولدات الكهرباء والكابلات وأجهزة الكمبيوتر والطابعات). وفي هذا الصدد.. قالت إيرينا بوكوفا المديرة العامة لليونسكو إن "وضع التعليم في شمال مالي يثير القلق.. فمن خلال الاعتداء على المدارس، حاول المتطرفون تقويض دعائم المجتمع، وذلك هو ما تأكدت منه أثناء زيارتي للبلاد في فبراير الماضي". وأضافت أن "الأمر يقتضي اليوم أن نبذل كل ما في وسعنا لكي يتمكن التلاميذ من العودة إلى مدارسهم في أقرب وقت ممكن..فالأمر يتعلق بتأمين مستقبل هذه المنطقة في مجملها". وأشار تقرير اليونسكو إلى أن الاحتلال أسفر عن نزوح العديد من المعلمين وطلاب المرحلتين الابتدائية والثانوية، وذلك إلى مناطق داخل البلاد أو إلى البلدان المجاورة، مثل النيجر وموريتانيا وبوركينا فاسو والجزائر. ولفتت إلى أنه فيما يخص التعليم الابتدائي، لا يوجد الآن سوى 52% من المعلمين يمارسون عملهم، في حين يتغيب 1197 معلما في مجمل المنطقة التعليمية لمدينة (تمبكتو)..وبالنسبة للتعليم الثانوي، لا يمارس العمل سوى 8% من المعلمين، بينما يتغيب 150 معلما. وفيما يتعلق بالتلاميذ الملتحقين بالتعليم في مرحلة الطفولة المبكرة وبالتعليم الابتدائي، فإن نسبة من عادوا للمدارس منهم لا تتجاوز 60%، وعلى مستوى التعليم الثانوي، يتغيب 3200 طالب من أصل 3616 طالبا الذين تضمهم المنطقة التعليمية.. وفي التعليم التقني، لم يعد إلى المدارس سوى 167 طالبا من أصل 1412 طالبا. وأشارت المنظمة إلى أنه في منطقتي "غاو" و"كيدال" لم يكن من الممكن بدء السنة الدراسية بسبب عدم تسلم المعلمين مكافآت الانتقال والإقامة، وفي مواجهة هذه الأوضاع المقلقة، وجهت اليونسكو ومالي نداء إلى المجتمع الدولي من أجل جمع الأموال اللازمة لتأمين عودة المعلمين إلى أماكن عملهم، وذلك من خلال حملة توعية وإقرار مكافآت للمعلمين الذين يعملون في شمال البلاد. وأوضت البعثة أيضا بتنفيذ رعاية نفسية ـ اجتماعية للمعلمين ولأولياء أمور التلاميذ وللتلاميذ انفسهم الذين تأثروا جراء الأزمة..داعية إلى إطلاق حملة وطنية لمحو الأمية، تستهدف النساء على وجه الخصوص، من أجل أن يدركن أهمية التحاق الأطفال، ولاسيما الفتيات الصغيرات، بالتعليم.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - اليونسكو تعرب عن قلقها إزاء تعطيل العملية التعليمية في شمال مالي   مصر اليوم - اليونسكو تعرب عن قلقها إزاء تعطيل العملية التعليمية في شمال مالي



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا
  مصر اليوم - ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك
  مصر اليوم - توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 13:19 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع
  مصر اليوم - دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"
  مصر اليوم - آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة بريت

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 10:35 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

فورد تعلن عن سيارتها فيستا "Ford Fiesta 2017"
  مصر اليوم - فورد تعلن عن سيارتها فيستا Ford Fiesta 2017

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon