مصر اليوم - وزير التربية الإماراتي يوجه بدعم مراكز التربية الخاصة وتمكينها من أداء دورها

وزير التربية الإماراتي يوجه بدعم مراكز التربية الخاصة وتمكينها من أداء دورها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير التربية الإماراتي يوجه بدعم مراكز التربية الخاصة وتمكينها من أداء دورها

أبوظبي ـ وام

وجه معالي حميد بن محمد عبيد القطامي وزير التربية والتعليم بدعم مراكز التربية الخاصة المنتشرة على مستوى الدولة بما يمكنها من أداء دورها ورسالتها التربوية والتعليمية ومهامها المتخصصة المتصلة بالطلبة المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة. وأكد معاليه أن وزارة التربية تولي هذه الفئة من الطلبة جل اهتمامها وعنايتها وأن برامج الإعداد والتأهيل الموجهة للطلبة ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة مقدمة على كثير من الأمور وعلى رأس أجندة التطوير التي تتبنى الوزارة تنفيذها .. موضحا أن وزارة التربية حريصة وبشدة على توفير فرص التعليم المناسبة لظروف الطلبة وبجودة عالية تلبي احتياجاتهم وتتوافق مع قدراتهم. جاء ذلك خلال تفقد معاليه اليوم مركز دعم التربية الخاصة في الشارقة حيث اطلع على سير العمل في المركز واطمأن على أحوال الطلبة الذين توافدوا على المركز لتحديد مستواهم الأكاديمي والنفسي ودرجات صعوبة التعلم قبل دمجهم في الفصول المدرسية العادية. رافق معاليه في الزيارة فوزية حسن غريب وكيلة الوزارة المساعد للعمليات التربوية وسعيد الكعبي رئيس مجلس الشارقة للتعليم ونورة المري مديرة إدارة التربية الخاصة في الوزارة.. وكان في استقباله سلوى جريش مسؤولة المركز والفريق المعاون لها. وأشار معالي وزير التربية إلى ما تبذله الوزارة من جهد في سبيل تمكين الطلبة من ذوي الاحتياجات والإعاقة من تجاوز ظروفهم والتحديات التي تواجههم وإكسابهم قدرات ومهارات تساعدهم في استيعاب المناهج الدراسية المقررة والاندماج فيما بعد في المجتمع ومن ثم في مواقع العمل والإنتاج. وحيا معاليه جميع العاملين في مجال التربية الخاصة سواء في مراكز الدعم أو المدارس أو في ديوان الوزارة ممن يعملون بجد وإخلاص ويتفانون في العمل من أجل أداء رسالتهم على الوجه المطلوب ..كما أشاد بخبراتهم التي تمكنهم من رعاية ذوي الاحتياجات والإعاقة تربويا ونفسيا. ويعد مركز دعم التربية الخاصة في الشارقة واحدا من 5 مراكز منتشرة في مختلف المناطق التعليمية وهي أحد المسارات المهمة التي تعتمد عليها وزارة التربية في إنجاح مشروعها الطموح الخاص بدمج هذه الفئة من الطلبة في المدارس حيث تقوم المراكز بتقييم هؤلاء الطلبة أكاديميا في القراءة والكتابة والرياضيات واللغة والنطق إلى جانب تقييمهم النفسي لتحديد مستواهم ومن ثم توجيههم إلى الفصل الدراسي المناسب لقدراتهم وظروفهم. ويقوم على عملية التقييم مجموعة من العناصر البشرية المتخصصة المؤهلة في وقت تستهدف المراكز بشكل عام تنظيم قبول الطلبة وتسجيلهم في البرامج التي تتناسب مع قدراتهم واحتياجاتهم فضلا عن إيجاد البيئة المدرسية المناسبة لكل طالب وتسهيل عملية القياس والتقييم الفردي للتمكن من دمج الطالب ومتابعته وتوفير الاحتياجات الفردية لحالته في الوقت نفسه تشكل المراكز نقطة الوصل ما بين الأسرة والمدرسة والمختصين في مجال ذوي الإعاقة وصعوبات التعلم.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير التربية الإماراتي يوجه بدعم مراكز التربية الخاصة وتمكينها من أداء دورها   مصر اليوم - وزير التربية الإماراتي يوجه بدعم مراكز التربية الخاصة وتمكينها من أداء دورها



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon