مصر اليوم - وزير التربية الإماراتي يوجه بدعم مراكز التربية الخاصة وتمكينها من أداء دورها

وزير التربية الإماراتي يوجه بدعم مراكز التربية الخاصة وتمكينها من أداء دورها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير التربية الإماراتي يوجه بدعم مراكز التربية الخاصة وتمكينها من أداء دورها

أبوظبي ـ وام

وجه معالي حميد بن محمد عبيد القطامي وزير التربية والتعليم بدعم مراكز التربية الخاصة المنتشرة على مستوى الدولة بما يمكنها من أداء دورها ورسالتها التربوية والتعليمية ومهامها المتخصصة المتصلة بالطلبة المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة. وأكد معاليه أن وزارة التربية تولي هذه الفئة من الطلبة جل اهتمامها وعنايتها وأن برامج الإعداد والتأهيل الموجهة للطلبة ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة مقدمة على كثير من الأمور وعلى رأس أجندة التطوير التي تتبنى الوزارة تنفيذها .. موضحا أن وزارة التربية حريصة وبشدة على توفير فرص التعليم المناسبة لظروف الطلبة وبجودة عالية تلبي احتياجاتهم وتتوافق مع قدراتهم. جاء ذلك خلال تفقد معاليه اليوم مركز دعم التربية الخاصة في الشارقة حيث اطلع على سير العمل في المركز واطمأن على أحوال الطلبة الذين توافدوا على المركز لتحديد مستواهم الأكاديمي والنفسي ودرجات صعوبة التعلم قبل دمجهم في الفصول المدرسية العادية. رافق معاليه في الزيارة فوزية حسن غريب وكيلة الوزارة المساعد للعمليات التربوية وسعيد الكعبي رئيس مجلس الشارقة للتعليم ونورة المري مديرة إدارة التربية الخاصة في الوزارة.. وكان في استقباله سلوى جريش مسؤولة المركز والفريق المعاون لها. وأشار معالي وزير التربية إلى ما تبذله الوزارة من جهد في سبيل تمكين الطلبة من ذوي الاحتياجات والإعاقة من تجاوز ظروفهم والتحديات التي تواجههم وإكسابهم قدرات ومهارات تساعدهم في استيعاب المناهج الدراسية المقررة والاندماج فيما بعد في المجتمع ومن ثم في مواقع العمل والإنتاج. وحيا معاليه جميع العاملين في مجال التربية الخاصة سواء في مراكز الدعم أو المدارس أو في ديوان الوزارة ممن يعملون بجد وإخلاص ويتفانون في العمل من أجل أداء رسالتهم على الوجه المطلوب ..كما أشاد بخبراتهم التي تمكنهم من رعاية ذوي الاحتياجات والإعاقة تربويا ونفسيا. ويعد مركز دعم التربية الخاصة في الشارقة واحدا من 5 مراكز منتشرة في مختلف المناطق التعليمية وهي أحد المسارات المهمة التي تعتمد عليها وزارة التربية في إنجاح مشروعها الطموح الخاص بدمج هذه الفئة من الطلبة في المدارس حيث تقوم المراكز بتقييم هؤلاء الطلبة أكاديميا في القراءة والكتابة والرياضيات واللغة والنطق إلى جانب تقييمهم النفسي لتحديد مستواهم ومن ثم توجيههم إلى الفصل الدراسي المناسب لقدراتهم وظروفهم. ويقوم على عملية التقييم مجموعة من العناصر البشرية المتخصصة المؤهلة في وقت تستهدف المراكز بشكل عام تنظيم قبول الطلبة وتسجيلهم في البرامج التي تتناسب مع قدراتهم واحتياجاتهم فضلا عن إيجاد البيئة المدرسية المناسبة لكل طالب وتسهيل عملية القياس والتقييم الفردي للتمكن من دمج الطالب ومتابعته وتوفير الاحتياجات الفردية لحالته في الوقت نفسه تشكل المراكز نقطة الوصل ما بين الأسرة والمدرسة والمختصين في مجال ذوي الإعاقة وصعوبات التعلم.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير التربية الإماراتي يوجه بدعم مراكز التربية الخاصة وتمكينها من أداء دورها   مصر اليوم - وزير التربية الإماراتي يوجه بدعم مراكز التربية الخاصة وتمكينها من أداء دورها



  مصر اليوم -

أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك

فيكتوريا بيكهام تبدو أنيقة في فستان أزرق منقوش

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت فيكتوريا بيكهام أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك، مرتدية فستان منقوش باللونين الأزرق والأبيض، يصل طوله إلى الكاحل. وأبرزت لياقتها البدنية وسيقانها الطويلة في زوج من الأحذية البيضاء بكعب فضي. وبدا الفستان ممسكًا بخصرها، مما أظهر رشاقتها المعهودة، ووضعت إكسسوار عبارة عن نظارة شمس سوداء، وحقيبة بنية من الفراء، وصففت شعرها الأسود القصير بشكل مموج. وشاركت الأسبوع الماضي، متابعيها على "انستغرام"، صورة مع زوجها لـ17 عامًا ديفيد بيكهام، والتي تبين الزوجين يحتضنان بعضهما البعض خلال سهرة في ميامي، فيما ارتدت فستان أحمر حريري بلا أكمام.  وكتبت معلقة على الصورة "يشرفنا أن ندعم اليوم العالمي للإيدز في ميامي مع زوجي وأصدقائنا الحميمين". وكانت مدعوة في الحفل الذي أقيم لدعم اليوم العالمي للإيدز، ووقفت لالتقاط صورة أخرى جنبًا إلى جنب مع رجل الأعمال لورين ريدينغر. وصممت فيكتوريا سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة المشترك العالمي، تي شيرت لجمع…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف
  مصر اليوم - مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 11:09 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة
  مصر اليوم - عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:32 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

طلاب يقترعون لصالح الحصول على "كراسي القيلولة"
  مصر اليوم - طلاب يقترعون لصالح الحصول على كراسي القيلولة

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة
  مصر اليوم - رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية
  مصر اليوم - مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 08:38 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد خفض المكسرات من أمراض القلب

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon