مصر اليوم - ردود أفعال تولّي أشرف منصور التّعليم العالي

ردود أفعال تولّي أشرف منصور "التّعليم العالي"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ردود أفعال تولّي أشرف منصور التّعليم العالي

القاهرة- هبة محمد

لقي ترشيح الدكتور أشرف منصور لحقيبة التعليم العالي في التشكيل الحكومي الجديد سخطا كبيرا بين أوساط المراكز البحثية العلمية والجامعات، فبمجرّد أن تمّ الاعلان في وسائل الإعلام الرسميّة عن أن رئيس الوزراء الدكتور إبراهيم محلب استقر على اسمه لتولّي الوزارة، سادت حالة من الغضب بين العديد من رؤساء الجامعات، كون مؤسّس الجامعة الألمانية الدكتور أشرف منصور لا خبرة له ولا دراية بمشاكل الجامعات الحكومية، وتعيينه بهذا المنصب سيرسخ تولي رجال الأعمال للمناصب السيادية مما يؤدي لخلط السلطة بالمال، وهو ما عانى منه الشعب المصري حقبة الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك. وعقد المجلس الأعلى للجامعات اجتماعاً صباح الخميس في مقر أمانة المجلس في جامعة القاهرة، وناقش المجلس ردود أفعال أعضاء هيئات التدريس وبعض مجالس الأقسام والكليات والتي انعقدت بصورة طارئة وتناولت الترشيح لمنصب وزير التعليم العالي وما أصاب المجتمع الجامعي من استياء وإحباط حول هذا الموضوع، حيث إن المرشح للمنصب ليس على علم ودراية بمشاكل الجامعات الحكومية في هذا الوقت الذي تمر به الجامعات المصرية والحاجة الملحة الآن إلى ترشيح أحد القيادات الجامعية والتي لها خبرات كبيرة ومعايشة لواقع ومشكلات الجامعات المصرية والعمل الأكاديمي بها، وأضاف بيان صادر عن المجلس الأعلى للجامعات، الخميس، أن ذلك حتى لا تتفاقم الأوضاع الحالية في الجامعات في هذا الوقت العصيب التي تمر بها البلاد. وناشد المجلس الأعلى للجامعات بالنيابة عن أعضاء هيئات التدريس والطلاب والعاملين في الجامعات رئيس الوزراء المكلف بإعادة النظر في هذا الترشيح، وذلك دعماً لجهود المجتمع الجامعي في لم الشمل ودعم الاستقرار خلال الفترة المقبلة. وقال أمين المجلس الأعلى للجامعات الدكتور أشرف حاتم، في تصريح خاص لـ"العرب اليوم" إنه تم إجراء مكالمة هاتفية،الأربعاء، برئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب لإبلاغه بغضب رؤساء الجامعات من ترشيح رئيس مجلس أمناء الجامعة الألمانية الدكتور أشرف منصور لتولي مهام الوزارة، مشددين على دعمهم الكامل لرئيس جامعة المنصورة الدكتور السيد عبد الخالق لتولي هذا المنصب، وعن ردة فعل رئيس الوزراء قال أنه وعده أنه سيدرس الأمر وأن المصلحة العامة هى الأهم ووصفت أستاذ الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة الدكتورة هالة السعيد، تولي الأستاذ في كلية العلوم جامعة القاهرة ومؤسس الجامعة الألمانية عام 2002 الدكتور أشرف منصور، لحقيبة التعليم العالي والبحث العلمي، بعد دمج الوزارتين بأنها «ظاهرة هي الأولى من نوعها في تاريخ التعليم الجامعي». وأضافت هالة السعيد، في تصريحات خاصة لـ"العرب اليوم" أن الدكتور أشرف منصور رجل استطاع أن يحقق نجاحات علمية كبيرة على المستوى المهني مرورًا بتأسيسه للجامعة الألمانية، ولكن في نهاية المطاف المنصب الحكومي يختلف جملة وتفصيلا عن إدارة القطاع الخاص أيًا كان، وبالتالي يجب على الوزير الجديد أن يستعين بمجموعة من المستشارين أصحاب الخبرة في وزارة التعليم العالي حتى لا تحدث فجوة في معالجة الأزمات المتعلقة في الجامعات.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ردود أفعال تولّي أشرف منصور التّعليم العالي   مصر اليوم - ردود أفعال تولّي أشرف منصور التّعليم العالي



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon