مصر اليوم - موقع تعليمي يعرب مواد الجامعات العالمية

موقع تعليمي يعرب مواد الجامعات العالمية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - موقع تعليمي يعرب مواد الجامعات العالمية

دبي ـ وكالات

تطلق الإمارات أول موقع تعليمي مجاني باللغة العربية في محاولة جادة لوقف نزيف العقول العربية المهاجرة عبر تعريب علوم علمية واجتماعية تُدرس حالياً في أفضل الجامعات العالمية ومن ثم البناء عليها.  ويشتمل الموقع على ثلاثة مساقات جامعية مترجمة هي الميكانيك الكلاسيكي، والتفاضل والتكامل، وأسس النظرية الاجتماعية المعاصرة، حيث يتكون من 96 فيديو للمحاضرات مترجمة إلى اللغة العربية لفترة زمنية مدتها 50 دقيقة للمحاضرة الواحدة.  ويقدم الموقع مساقات لنخبة من الجامعات العالمية في الفترة المقبلة بالمجان، حيث لا يشترط تسجيل الطالب في الموقع للاستفادة من محتوياته، كما أنه الموقع العربي الوحيد الذي يدعم جهود التعليم المفتوح لجامعة (إم آي تي) والمصنفة كأفضل جامعة في العالم.  ويفتتح سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، والرئيس الأعلى لمؤسسة سلطان بن خليفة للأعمال الإنسانية والعلمية، غداً مركز وموقع «شمسنا العربية»، وذلك في قصر سموه في منطقة البطين أبوظبي.  وبهدف وقف نزيف هجرة العقول العربية وترجمة خيرة ما أنتجته الجامعات العالمية إلى اللغة العربية وتقديم المواد العلمية والنظرية للطلاب العرب بشكل مجاني، سيتم إطلاق المركز والموقع الجديدين.  وسيتلقى الطلاب العرب بشكل مجاني العلوم العلمية والنظرية التي أنتجتها الجامعات العالمية وباللغة العربية بحيث لا يغترب الطالب عن بيئته ويستفيد من خلال ذلك في تقديم نتاجه الفكري بلغته العربية فيما بعد، حيث لا يفيد المشروع الطلاب وفقط، بل يفيد الأساتذة الحالين والمستقبلين من خلال التعرف إلى طرق التدريس العالمية المتطورة التي تعرض في أفلام فيديو للارتقاء بمستوى التعليم الجامعي.\يرأس مركز شمسنا العربية حرم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، الشيخة شيخة بنت سيف آل نهيان.  وأكدت الشيخة شيخة بنت سيف آل نهيان، أنه لكي لا يتغرب أجيال الشباب العربي عن لغتهم العربية في سبيل تحصيل علوم العالم المتقدم ومعارفه ولكي يقف النزيف المتواصل للعقول العربية، جاءت فكرة المركز في ترجمة خيرة ما أنتجته الجامعات العالمية إلى اللغة العربية وتقديمه مجاناً للطلاب العرب ولأساتذة المستقبل ليستفيدون من وسائل وطرق تدريس لم تتح لهم فرصة التعرف عليها من قبل.  واعتبرت سموها المركز خطوة بداية للقفز نحو مستقبل مشرق في حال حركت المياه الساكنة وأسهم كل فرد منا من موقعه في إغناء مكتبتنا العربية بما تحتاجه الأجيال الصاعدة من العلوم العالمية المعربة.  وأكد المدير العام لمركز شمسنا العربية، مازن عبدالحميد حيدر، أن المركز يهدف إلى المساهمة في الارتقاء بالتعليم الجامعي باللغة العربية في مختلف التخصصات، وذلك من خلال توفير مساقات مرجمة تم اختيارها من نخبة الجامعات العالمية مما يعود بالفائدة المعرفية على الطلاب العرب.  وأوضح أن بداية التعاون مع الجامعات العالمية بدأت مع جامعة (إم آي تي) الأولى عالمياً، حيث وقع المركز اتفاقاً أصبح المركز من خلاله المؤسسة الأولى في العالم المعتمدة رسمياً للتعليم المفتوح من قبل الجامعة.  وأضاف «الطريق لا زالت طويلة من أجل تحقيق هدف المركز في أن يكون مورد علم ومعرفة ينهل منه شبابنا العربي كي نشارك في تقدم الحضارة الإنسانية كما فعل أجدادنا من قبل».  ويعتبر موقع شمسنا العربية هو الموقع العربي الوحيد الذي يقدم ترجمة لعدد من المساقات الجامعية التي تدرس من قبل نخبة من المدرسين الجامعيين في كبريات الجامعات مثل جامعة (إم آي تي) وجامعة (ييل)، حيث يتضمن كل مساق مجموعة من المحاضرات وبالفيديو وملفات (بي دي غف) وملفات أخرى تشكل ما يعتبر كتاباً جامعياً للمساق الواحد إضافة إلى مجموعة الواجبات المنزلية والامتحانات المرفقة بالحلول وروابط مساعدة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - موقع تعليمي يعرب مواد الجامعات العالمية   مصر اليوم - موقع تعليمي يعرب مواد الجامعات العالمية



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon