مصر اليوم - أطلاق مشاريع لإدماج تكنولوجيا المعلومات في المنظومة التربويةفي الرباط

أطلاق مشاريع لإدماج تكنولوجيا المعلومات في المنظومة التربويةفي الرباط

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أطلاق مشاريع لإدماج تكنولوجيا المعلومات في المنظومة التربويةفي الرباط

الرباط –وكالات

توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة التربية الوطنية وشركة ميكروسوفت المغرب، بحيث سيوضع إطار تعاقدي عام بين الطرفين للتعاون في مجال إدماج واستعمال التكنولوجيات الحديثة في المؤسسات التعليمية. وتتمثل هذه المشاريع، التي أشرف على انطلاقها وزير الدولة عبد الله باها، ووزير التربية الوطنية محمد الوفا، والمدير العام لشركة ميكروسوفت المغرب، سمير بنمخلوف، في إعطاء الانطلاقة لبرنامج الإشهاد المعلومياتي وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم (IT ACADEMY)، بشراكة بين وزارة التربية الوطنية وشركة ميكروسوفت-المغرب، لتمكين الأطر التربوية من تكوين يتيح لهم الاستثمار الجيد للفرص المتاحة على مستوى التكوين الإشهادي، المعترف به عالميا في قطاع تكنولوجيات المعلومات والاتصالات في التعليم، وتقديم الحملة التواصلية حول الحقيبة الخاصة بموارد برنامج "جيني"، التي ترمي إلى إخبار وتحسيس الفاعلين التربويين باستراتيجية وحصيلة البرنامج، وتمكين كل المشتغلين في الحقل التعليمي من مجزوءات التكوين، وموارد رقمية مماثلة للبرامج التدريسية، ودلائل تكنولوجيات المعلومات والاتصالات في التعليم التي طورت من طرف خبراء في هذا الميدان. كما عرف اللقاء انطلاقة مشروع توسيع عرض التكوين في الاستعمال البيداغوجي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، من خلال التعليم عن بعد الذي يندرج في إطار مخطط العمل الاستراتيجي للوزارة 2013-2016، خاصة في مجال جودة التربية. وشكل اللقاء مناسبة لانطلاقة النسخة الجديدة لمسطحة Taalim.ma بشراكة بين الوزارة وميكروسوفت-المغرب، التي تتوخى تقوية التفاعل وتحسين الاتصال المباشر بين مكونات الأسرة التعليمية والمصالح الإدارية للقطاع، وتزويدهم بانتظام بالمعطيات والمستجدات التي ستمكنهم من تطوير قدراتهم البيداغوجية والتدبيرية، ومن تقاسم المعلومات والتواصل عن بعد، فضلا عن إتاحة فرصة للعمل الجماعي. وقال عبد الله باها، وزير الدولة، في كلمة نيابة عن رئيس الحكومة، إن "برنامج جيني، الذي أعطيت انطلاقته سنة 2005، يهدف إلى تعميم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في جميع المؤسسات التعليمية لتحسين جودة التعلمات"، مشيرا إلى أن هذا البرنامج مكن من توفير تجهيزات بنسبة 85 في المائة بالمؤسسات التعليمية، مع ربطها بالإنترنيت بنسبة 30 في المائة، واقتناء 90 في المائة من المضامين الرقمية ووضعها رهن إشارة التربويين، فضلا عن إحداث مختبر للموارد الرقمية. وأبرز وزير الدولة أن الأهداف المسطرة في الفترة 2013-2016 لبرنامج "جيني" تدخل في إطار البرنامج الحكومي الذي يعتبر التربية والتكوين أولوية، مضيفا أنه إذا "كانت النتيجة إيجابية فإن الرهان يبقى كبيرا لبذل مزيد من الجهود لتحسين جودة التعلمات وتطوير مهارات الأستاذ". من جهته، قال محمد الوفا، وزير التربية الوطنية، في كلمة بالمناسبة، إن تجهيز المؤسسات التعليمية بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات كلف ميزانية مهمة، بمساعدة أصدقاء المغرب خاصة الاتحاد الأوروبي، مشيرا إلى أن "المغرب أصبح يتوفر على وسائل تكنولوجية تُمكّنه من الوصول إلى ركب الدول المتقدمة في هذا المجال، لأن لدينا الوسيلة لتحسين التعلم بسرعة فائقة"، موضحا أن أنه سيجري توزيع 250 قرصا يحتوي على كل ما يتعلق بالمغرب الرقمي في المغرب.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أطلاق مشاريع لإدماج تكنولوجيا المعلومات في المنظومة التربويةفي الرباط   مصر اليوم - أطلاق مشاريع لإدماج تكنولوجيا المعلومات في المنظومة التربويةفي الرباط



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon