مصر اليوم - برنامج التعليم الإلكتروني آلية تعليمية تتخطى العديد من الصعاب

برنامج التعليم الإلكتروني آلية تعليمية تتخطى العديد من الصعاب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - برنامج التعليم الإلكتروني آلية تعليمية تتخطى العديد من الصعاب

الرياض ـ وكالات

تطورت فكرة إنشاء التعليم الإلكتروني والتعلم عن بعد بالمملكة، انطلاقاً من أهمية مواكبة التطور التكنولوجي الذي تطرق كافة المجالات، واقتناعاً بمبدأ التحديث في وسائل التعليم التقليدية، كما أن أعداد الطلاب خريجي الثانوية العامة، تتزايد بشكل مستمر بدرجة فاقت قدرات المؤسسات التعليمية، على مستوياتها المختلفة، على استيعاب تلك الأعداد؛ مما نتج عنه أن أعداداً هائلة من الطلاب، لا تجد مكاناً لها في الجامعات التقليدية. وقد كشف معالي نائب وزير التعليم العالي الأستاذ الدكتور "أحمد بن محمد السيف" مؤخراً، عن أن برنامج التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد، سيستمر التعامل به في الجامعات الحكومية بالمملكة حتى الخمس سنوات المقبلة، ليتم تخريج أعداد الطلبة والطالبات، الذين سبق وأن التحقوا بهذا البرنامج، على أن تمنح الدرجات العلميّة خلال هذه الفترة من الجامعة السعودية الإلكترونية، بالتعاون مع تلك الجامعات. وتقع الجامعة الإلكترونية في "مدينة الرياض"، وستتوسع في افتتاح مراكز تعليمية في المناطق وفقاً للخطة المعتمدة للجامعة، وتهدف للحصول على الاعتمادات الأكاديمية داخلياً وخارجياً، بما يساعد على رفع جودة مخرجاتها، كما ستقدم تعليماً عالياً مبنياً على أفضل نماذج التعليم المستند على تطبيقات، وتقنيات التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد، ونقل وتوطين المعرفة الرائدة بالتعاون مع جامعات وهيئات وأعضاء هيئة تدريس داخلية وعالمية، وبمحتوى تعليمي راق من مصادر ذات جودة أكاديمية، وتوطينه بما يتناسب مع متطلبات المجتمع السعودي، إضافة إلى دعمها الرسالة ومفهوم التعلم مدى الحياة لكافة أفراد المجتمع السعودي. وقد حصلت الجامعة على مبالغ وتبرعات عديدة لتحقيق رسالتها الأكاديمية الشاملة، ومنها تطوير أنظمة التعلم عن بعد والتعليم الإلكتروني، الذي تقدمه لطلابها وطالباتها وفق أساليب علمية تُطبّق في أرقى جامعات العالم، بغية تخريج دفعات من أبناء وبنات الوطن، تتواكب قدراتهم مع ما نعيشه في هذا العصر من تقدم مهول في كافة مجالات الحياة، ويكونوا عوناً للبلاد في دفع مسيرتها التنموية. وتعتمد الجامعة في إدارة عمليتها التعليمية على أحدث تقنيات تكنولوجيا العصر التي تستخدمها أرقى جامعات العالم، مثل: نظام "بلاك بورد" (BlackBoard)، ونظام "مودل" (moodle)، ونظام "ساكاي" (Sakai)، ونظام "جسور" (jusur)، ونظام تدارس، وذلك بغرض تقديم المقررات الإلكترونية والمحتوى العلمي بطريقة منظمة وسهلة التصفح، وتتيح هذه الأنظمة إدارة المقررات التعليمية الإلكترونية، ومتابعة الطلبة، وعملية التعلم. ويشار إلى أن التعليم عن بعد هو أسلوب للتعليم الذاتي والمستمر، يكون فيه المتعلم بعيداً عن معلمه، ويتحمل مسئولية تعلمه باستخدام مواد تعليمية مطبوعة وغير مطبوعة، يتم إعدادها بحيث تناسب طبيعة التعلم الذاتي، والقدرات المتباينة للمتعلمين، وسرعتهم المختلفة في التعليم، ويتم نقلها لهم عن طريق أدوات ووسائل تكنولوجية مختلفة، ويلحق به كل من يرغب فيه، بغض النظر عن العمر والمؤهل. وتتنوع تقنيات التعليم عن بعد والتعلم الإلكتروني، ولكن تظل المطبوعة وحدة أساسية في معظم وسائله، وتؤدي دوراً مماثلاً، كما في المقرر الدراسي في التدريس التقليدي، ولكن يحتل فيه البريد الإلكتروني دوراً بارزاً في إرسال الواجبات والتساؤلات من وإلى أحد أو كل طلاب المقرر، ويمكن عن طريق هذا الأسلوب زيادة التفاعل بين الطالب والمدرس، فضلاً عن استخدام الفاكس أحياناً لتوزيع الواجبات الدراسية، والتعليمات السريعة للإعلان عن أمور تهم الدارسين، وللحصول على تغذيتهم الراجعة أي ملاحظاتهم وتساؤلاتهم. ويتلقى الطالب المادة الدراسية عن طريق المواد الدراسية المسجلة بواسطة الفيديو، حيث يمكن له تكرار المحاضرة في الوقت المناسب، وعدة مرات أيضاً. وفي سياق متصل، يتطلب التعليم عن بعد والتعلم الإلكتروني عوامل عديدة لنجاحه وتحقيق مهامه، ومنها: ضرورة تدريب المعلمين وتعليمهم مهارات استخدام وسائل التعليم الإلكتروني؛ حتى يتمكنوا من توصيل المعلومة للطالب، وتوفير الوسائل المستخدمة للطلبة للتعليم الإلكتروني في أماكن إقامتهم، أو مواقع عملهم.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - برنامج التعليم الإلكتروني آلية تعليمية تتخطى العديد من الصعاب   مصر اليوم - برنامج التعليم الإلكتروني آلية تعليمية تتخطى العديد من الصعاب



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon