مصر اليوم - مبادرة مصرية مجانية خاصة للتعليم عن بعد

مبادرة مصرية مجانية خاصة للتعليم عن بعد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مبادرة مصرية مجانية خاصة للتعليم عن بعد

القاهرة - وكالات

بعد مرور عام على انطلاقها تواصل مبادرة "نفهم" للتعليم عن بعد مسيرتها الرامية لتحسين النظام التعليمي في مصر، بحسب القائمين عليها. المبادرة التي أطلقتها مجموعة من الشباب المصري تشمل مراحل دراسية مختلفة تبدأ من التعليم الابتدائي وتنتهي بالتعليم الثانوي عبر موقع إلكتروني تفاعلي. ويتبنى الموقع (nafham.com) الوسائل التفاعلية كالفيديو ومواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك ويوتيوب لشرح المناهج المعتمدة لدى وزارة التربية والتعليم المصرية. ويقول محمد حبيب، أحد القائمين على المبادرة، إنه من بين المواقع التي تقدم خدمة التعليم عن بعد باللغة العربية في منطقة الشرق الأوسط، موقع "نفهم" يعدّ الوحيد الذي يوفر 6845 فيديو لشرح نحو 3000 درس للمراحل الابتدائية والإعدادية والثانوية، ومن دون أي مقابل مادي. ويقسّم كل فصل دراسي إلى فصلين دراسيين، وتحت كل فصل دراسي توجد المواد الدراسية التي يمكن الحصول على الملفات المصورة التي تشرحها، بحسب حبيب. وتصل مدة الفيديو للدرس الواحد ما بين 15 إلى 20 دقيقة، يعقبه مجموعة من التدريبات والأنشطة التفاعلية. وتحصل المبادرة على المواد التعليمية المصورة الموجودة على الموقع إما من خلال إنتاج بعضها أو بجمع بعض الفيديوهات الموجودة على الإنترنت، وأحياناً يتم إنتاج بعضها بالتطوع كما يقول حبيب، حيث إن خمس الملفات المصورة الموجودة على الموقع تم إعدادها من قبل طلاب في المدارس لمساعدة زملائهم. وتابع "موقع (nafham.com) يحاول تقديم المناهج التعليمية بطريقة تعتمد على الفهم والتطبيق والتجارب العملية، وتجنب الطرق التقليدية والتي طالما اعتمدت على ذاكرة الطالب في حفظ المواد الدراسية دون فهمها وتحليلها. وهو وسيلة لتحجيم دور الدروس الخصوصية التي تستنزف ميزانية الأسرة المصرية". وأشار حبيب إلى أن التعليم عن بعد يسهم في التخفيف من اكتظاط فصول الدراسة مما يسهل على الطلاب التركيز على الدروس أكثر. ووفقا لإحصاءات مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء، فإن قاعة الفصل الدراسي الواحد في المدارس الحكومية أصبحت تحتوي أكثر من 60 طالبا مما يضعف قدرة ملايين الطلاب على الفهم والاستيعاب داخل المدرسة. وأشارت إحصاءات وزارة التربية والتعليم بداية العام الجاري إلى أن نسبة التسرب من المدارس بلغت سبعة في المائة بينما عدد الطلاب ما قبل التعليم الجامعي يصل إلى نحو 18 مليون طالب، يضيف حبيب. ويوضح أن عدد الطلبة في الوقت الحالي يفوق بكثير سعة المدارس الموجودة، وهذا "يؤثر بشكل سلبي على التحصيل العلمي للطلاب وتنمية مهاراتهم، وفي نفس الوقت يفتح الباب للتسرب من المدارس". ويؤكد أن مبادرات التعليم عن بعد مثل "نفهم" قد تلعب دوراً في حل هذه المشاكل. من جانبه، يقول مصطفى فرحات، أحد المؤسسين إن المبادرة جاءت بعد أن أصبح الطالب المصري يعتبر العملية التعليمية "عبئاً ثقيلاً عليه بسبب طرق التعليم التقليدية التي تستخدم في المدارس وتفتقر إلى التفاعلية والتفكير النقدي". ويضيف للشرفة أن القائمين على المبادرة قرروا الاستفادة من شيوع استخدام الانترنت كأداة تعليمية كما هو الحال في جميع النظم التعليمية الناجحة في العالم، فيما لا يتوفر هذا الأمر في مصر. "نحاول من خلال هذه المبادرة أن نأخذ الخطوة الأولى في معالجة القصور في النظام الحالي مؤقتاً لحين نهضة التعليم المصري"، كما يؤكد مصطفى. وتقول مايا أحمد وهي طالبة بالصف الرابع الابتدائي إن موقع "نفهم" ساعدها في التخلي عن الدروس الخصوصية في مادة الرياضيات وإنها تنوي استخدامه في المستقبل. وتضيف "إحدى مميزات الموقع تكمن في إمكانية أن أستعرض الفيديو في أي وقت وأي عدد من المرات، ومن الجيد أن المدرّس متوفر 24 ساعة". أما محمود علي، وهو طالب بالصف الثاني الإعدادي، فيقول إنه استفاد كثيراً من دروس النحو الموجودة على الموقع وأنها كانت سببا رئيسيا في اجتيازه لامتحان اللغة العربية. ويشير إلى أنه تعرّف على الموقع بالصدفة من خلال تصفحه موقع الفيسبوك منذ عدة أشهر مثل العديد من زملائه.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مبادرة مصرية مجانية خاصة للتعليم عن بعد   مصر اليوم - مبادرة مصرية مجانية خاصة للتعليم عن بعد



  مصر اليوم -

أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك

المغنية ماريا كاري تتألق في فستان وردي أنيق

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت المغنية ماريا كاري، على السجادة الحمراء، أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك، مرتدية فستان وردي مثير. وعلى الرغم من أنها اختارت فستانًا طويلًا إلا أنه كان مجسمًا وكاشفًا عن مفاتنها بفتحة صدر كبيرة، وزاوجته بمجموعة رائعة من المجوهرات. وأظهر ثوب ماريا الرائع منحنياتها الشهيرة بشكل كبير على السجادة الحمراء. وشوهد مساعد ماريا يميل لضبط ثوبها الرائع في حين وقفت هي للمصورين، لالتقاط صورها بابتسامتها الرائعة. وصففت شعرها في تمويجات ضخمة فضفاضة، وتركته منسابًا على كتفيها، وأبرزت بشرتها المذهلة بأحمر خدود وردي، وأكوام من الماسكارا السوداء. وشملت قائمة الضيوف مجموعة من الأسماء الكبيرة المرشحة لتقديم فقرات في تلك الأمسية، إلى جانب ماريا، ومنهم باتي لابيل، شاكا خان، تيانا تايلور، فانيسا ويليامز، جوجو، بيبي ريسكا، سيرايا. وتزينت السيدات في أحسن حالاتهن فور وصولهن إلى الأمسية. وشوهدت آشلي غراهام في فستان مصغر بلون بورجوندي مخملي، الذي أظهر لياقتها…

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد
  مصر اليوم - إستريا Istria  تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 11:03 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

حملات لمقاطعة "الديلي ميل" وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم - حملات لمقاطعة الديلي ميل وحذف التطبيق الخاص بها

GMT 02:53 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

طالبة بالإعدادي تتقن شرح مادة الرياضيات على "يوتيوب"

GMT 02:51 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

Simbi منصة مميزة لتبادل المهارات والخدمات

GMT 19:34 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

فيسبوك يطلق تطبيقًا جديدًا لطلاب المدارس المراهقين

GMT 19:32 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

تطبيق Quotle لإنشاء اقتباسات من الكتب على أجهزة آيفون

GMT 14:13 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

موقع كتاب لتوفير أرشيف عربي للكتب الإلكترونية القيمة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل
  مصر اليوم - فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي
  مصر اليوم - دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 11:14 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

اللبن ذو البكتريا الحية يزيد من دفاعات الجسد

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon