مصر اليوم - جهاز لوحي لكل تلميذ في تايلاند

جهاز لوحي لكل تلميذ في تايلاند

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جهاز لوحي لكل تلميذ في تايلاند

ماي تشان ـ أ.ف.ب

في احد الصفوف المدرسية في شمال تايلاند يمرر الاطفال اصابعهم على شاشات تعمل باللمس.. مثلهم 850 الف تلميذ يستخدمون الاجهزة اللوحية لتحسين النظام التربوي المثير للجدل لكن البعض يعتبرون ان هذا البرنامج الذي سيعمم على الجميع قد لا يكون مناسبا. ففي مدرسة بان سان كونغ في مقاطعة شيانغ راي، تلقى تسعون طفلا مجانا العام الماضي اجهزة لوحية في اطار مبادرة "جهاز لوحي لكل طفل"، الذي اطلقته الحكومة اثناء الحملة الانتخابية في العام 2011. واليوم رفع هؤلاء الطلاب الى الصف الاعلى، مع اجهزتهم. ويستخدم هؤلاء التلاميذ اجهزتهم ايضا لسماع اغنية او لمشاهدة رسوم متحركة او في لعبة تعتمد على الرياضيات. وعندما يقترب العام الدراسي من بدايته، يراجعون دروس العام الماضي لان الدروس الجديدة لم تحمل بعد على الاجهزة. ويرى المدرسون في هذه المدرسة الواقعة في منطقة ريفية والتي يرتادها في الغالب اطفال من الاقلية العرقية "اكا"، الذين يتكلمون لغة اصلية غير لغة "تاي"، ان تجربة الاجهزة اللوحية هي تجربة ايجابية. وتقول احدى المدرسات "الاطفال لا يتكلمون لغة تاي بطلاقة، ولكن مع وجود الاجهزة اللوحية، يمكنهن ان يسمعوا الاصوات ويرددوها". لكن الفائدة لا تزال محدودة، اذ ان تلميذين فقط من بين تسعين يسمح لهم اخذ جهازهما اللوحي الى المنزل، حيث لا تتوافر دائما الكهرباء، وحيث الاهل لا يفقهون شيئا عن هذا الجهاز. ويقول مدير المدرسة "ليس لديهم انترنت لاسلكي، وليس سهلا عليهم تغيير البطاريات". غير ان مجرد استخدام هذه الاجهزة اللوحية مع تلاميذ من بيئة فقيرة، يشكل خطوة متقدمة، بحسب ما يرى المدير اوتاي مونموينغكهام، اذ ان "الحكومة تمنحهم بذلك نوعا من المساواة مع ابناء المدن". وتعكس مبادرة "جهاز لوحي لكل طفل" توجهات الحكومة الحالية التي رفعت جملة من الاهداف من بينها "ردم الهوة التعليمية" بين الاثرياء المقيمين في بانكوك والفقراء من سكان الارياف" وفقا للمسؤول عنه في وزارة التربية سورابول نافامافادهاند. ومن المقرر ان يزود كل تلاميذ البلاد، البالغ عددهم 13 مليونا، باجهزة لوحية قيمة الجهاز الواحد منها 100 دولار، وذلك بحلول نهاية العام 2014. وستعلن الحكومة استدراج عروض لشراء 1,7 مليون جهاز لوحي اضافي. ولكن يبقى التساؤل حول مدى جدوى هذه الاجهزة في مساعدة الطلاب على الفهم الافضل. ويقول جونغهوي بارك المسؤول عن برنامج "تكنولوجيا المعلومات والتعليم" في منظمة اليونسكو في بانكوك "الاجهزة اللوحية ما هي الا وسيلة" داعيا كل حكومة مترددة الى التفكير في مدى فوائد ادراج الاجهزة اللوحية في النظام التعليمي. غير ان الباحث المتخصص في التربية في جامعة بانكوك سومفونغ شيترادوب يرى ان السلطات تطبق "سياسة طوارئ غير منظمة"، مرتكزة على نظام تعليمي "واقع في غيبوبة". ويوصي الباحث بشيء واحد فقط لا غير، وهو "تدمير النظام التربوي برمته" وهو نظام يرتكز على اسس "بدائية" و"تكرارية" وعلى "الحفظ غيبا الذي يجعل الشباب التايلنديين غير قادرين على التعبير عن آرائهم". وحلت تايلاند في العام 2009 في المرتبة الخمسين من اصل 65، في القائمة التي اعدتها منظمة التعاون والتنمية حول التعليم في العالم، علما ان دولا اسيوية اخرى كانت في المراتب الاولى. ويتيح وجود الاجهزة اللوحية في ايدي الاطفال فرصة لهم لتصفح الانترنت بحثا عن مصادر المعلومات. وفيما يتخوف البعض من امكانية وقوع الطفل في شرك المواقع الاباحية يرى آخرون انه لا بد من جعل الاطفال يتكيفون مع هذا العالم الذي يتغير. ويقول بارك "هناك الكثير من الحذر من طرف جيلنا، لكن استخدام هذه الاجهزة هو من اهم المعارف المطلوبة في حياة الانسان المعاصر، دون هذه المعارف لن يتمكن من العثور على عمل".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جهاز لوحي لكل تلميذ في تايلاند   مصر اليوم - جهاز لوحي لكل تلميذ في تايلاند



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز
  مصر اليوم - استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 02:53 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

طالبة بالإعدادي تتقن شرح مادة الرياضيات على "يوتيوب"

GMT 02:51 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

Simbi منصة مميزة لتبادل المهارات والخدمات

GMT 19:34 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

فيسبوك يطلق تطبيقًا جديدًا لطلاب المدارس المراهقين

GMT 19:32 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

تطبيق Quotle لإنشاء اقتباسات من الكتب على أجهزة آيفون

GMT 14:13 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

موقع كتاب لتوفير أرشيف عربي للكتب الإلكترونية القيمة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة جديدة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة جديدة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon