مصر اليوم - رسالة دكتوراه في جامعة المنيا عن الصحافة الاستقصائية

رسالة دكتوراه في جامعة المنيا عن الصحافة الاستقصائية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - رسالة دكتوراه في جامعة المنيا عن الصحافة الاستقصائية

القاهرة - وكالات

كشفت رسالة دكتوراه بجامعة المنيا عن الصحافة الاستقصائية، عن العقبات التى تواجه عمل الصحافة الاستقصائية فى مصر، مثل عدم وجود تشريع خاص فى مصر يؤكد حق الصحفى فى الحصول على المعلومات والوثائق وعدم وجود ضمانات مهنية كافية لحماية الصحفى الاستقصائى فى حالة مساءلته أو اتهامه. وخلصت نتائج الدارسة التى أعدها الباحث حسين محمد ربيع، إلى ضعف العنصر المادى الذى يكفل تمويل تنفيذ التحقيقات الاستقصائية، إضافة إلى العديد من الضغوط التى يمارسها أصحاب النفوذ والمصالح وتأثير الإعلانات والمعلنين فى نوعية التحقيقات الاستقصائية وتدخل السلطة ورجال الأعمال فى السياسة التحريرية للصحف. وأوضحت الدراسة أنه ليس من مصلحة القائمين على حكم مصر الآن تغيير البنية التشريعية التى تكفل مساحة حرية أكبر وفعالية للصحف والصحافة الاستقصائية فى الوقت الذى تعانى فيه الصحافة محاولات متكررة من جانب النظام لتضييق هامش حرية الصحافة وندرة نسبية لمصادر المعلومات. وحول حق الصحفى فى الاحتفاظ بسرية مصادره رصدت الدراسة عدم وجود تشريع صريح يكفل للصحفى هذا الحق، خاصة مع ما وصفته الدراسة بحالة من الخوف المنتشر من تناول قضايا الفساد وما يترتب عليه من مضايقات للصحفيين، إضافة إلى عدم اقتناع قيادات الصحف بضرورة تفرغ المحرر لتنفيذ التحقيق الاستقصائى مع طلب إحدى الصحف من وحدة التحقيق الاستقصائى بها التوقف لمتابعة الأحداث الجارية بعد ثورة يناير.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - رسالة دكتوراه في جامعة المنيا عن الصحافة الاستقصائية   مصر اليوم - رسالة دكتوراه في جامعة المنيا عن الصحافة الاستقصائية



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon