مصر اليوم - جامعة الأزهر بغزة تمنح درجة الماجستير للباحث الاقتصادي وسام العماوي

جامعة الأزهر بغزة تمنح درجة الماجستير للباحث الاقتصادي وسام العماوي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جامعة الأزهر بغزة تمنح درجة الماجستير للباحث الاقتصادي وسام العماوي

غزة - معا

سلطت دراسة بحثية على دور الاستثمارات العربية البينية في خلق فرص عمل في الدول العربية، في ظل تفاقم مشكلة البطالة والتي تعتبر من أخطر المشكلات التي تواجه المجتمعات العربية.جاءت تلك الدراسة خلال مناقشة رسالة ماجستير في كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية، للباحث وسام العماوي، بعنوان "دور الاستثمارات العربية البينية في خلق فرص عمل في الدول العربية"، في برنامج الدراسات العليا والبحث العلمي لجامعة الأزهر بمدينة غزة، والتي بموجبها منحت له درجة الماجستير من قبل لجنة المناقشة والحكم والتي تضم كل من الدكتور نسيم أبو جامع مشرفاً ورئيساً، الدكتور محمود صبرة مشرفاً، والدكتور سمير أبو مدللة عميد كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية بجامعة الأزهر مناقشاً داخلياَ والدكتور خليل النمروطي مناقشا خارجياً.وأوصى الباحث في دراسته بضرورة الحفاظ على تواصل النمو في التدفقات الواردة إلى الدول العربية، والاستمرار في جهود تشجيع حرية انتقال العمالة بين تلك الدول ولا سيما دول الفائض إلى دول العجز، والعمل على تحسين إدارة خدمات التشغيل في القطاع العام والبحث الجدي في خيار اللجوء إلى مكاتب التوظيف الخاصة.وافترض الباحث وجود علاقات سببية تبادلية في اتجاه بين متغير معدل البطالة ومتغير الاستثمارات العربية المباشرة.وهدفت الدراسة إلى التعرف على واقع وأهمية الاستثمارات العربية البينية والعقبات التي تواجه مناخ الاستثمار في الوطن العربي, والأساليب المشجعة لجذبها. كما هدفت إلى محاولة الوقوف على واقع أسواق العمل العربية وتطورها التاريخي وأسباب البطالة فيها وكيفية مواجهتها، وتحليل دور الاستثمارات العربية البينية في خلق فرص عمل في دول الحالة (مصر, السعودية، الأردن, المغرب, الجزائر والأراضي الفلسطينية) خلال الفترة من 1995-2011 وتقديم توصيات عملية في ضوء نتائج الدراسة.واستخدم الباحث في دراسته المنهج الوصفي التحليلي من خلال نموذج قياسي للعلاقة السببية بين الاستثمارات العربية البينية وكل من متغير معدل البطالة ومتغيري إجمالي القوى العاملة وإجمالي القوى العاملة الفعلية .وتوصل الباحث في دراسته لوجود علاقة طردية وقوية بين الاستثمارات العربية البينية المباشرة وكل من متغيري إجمالي القوى العاملة وإجمالي القوى العاملة الفعلية، بينما اتضح وجود علاقة عكسية بين إجمالي الاستثمارات العربية البينية المباشرة وبين متغير معدل البطالة.وخلص الباحث إلى وجود تأثير للاستثمارات العربية المباشرة على إجمالي القوى العاملة الفعلية، ووجود علاقة عكسية لحجم الاستثمارات التي تسبق أي نقطة زمنية بفترة واحد فقط، مما يشير إلى أن أي زيادة في حجم الاستثمارات العربية البينية بنسبة 100% ستؤدي إلى خفض معدل البطالة في العام التالي بمقدار 3%.وأوصت الدراسة البحثية بضرورة تحسين الحكومات العربية للأوضاع السياسية والتشريعية والإجرائية بما يضمن كفالة الاستقرار الداخلي وتقوية سلطة القانون والنظم المطبقة وتوفير الحماية القانونية للمستثمر، وتحسين السياسات الاقتصادية المحلية من خلال تعزيز كفاءة أداء السياسات المالية والنقدية والتجارية والعمل على تحسين مؤشرات النمو الاقتصادي . كما أوصت بضرورة اعتماد آليات وسياسات لتحقيق التنوع القطاعي للاستثمارات العربية البينية بحيث لا تقتصر على قطاعات معينة بما يكفل لقطاع عريض من السكان الاستفادة بمنافع الاستثمار العربي البيني.كما أوصى الباحث بضرورة خلق مزيد من المنافسة على أسواق السلع والخدمات لتحسين سير سوق العمل، وتنفيذ برامج تدريبية مع تنويع برامج تمويلها، والعمل على تخفيض معدلات البطالة لدى الأقل مهارة من خلال رفع مستوى التعليم الأدنى المطلوب لأجل العمل بما في ذلك التعليم والتدريب الفني، وتوسيع تنفيذ سياسات سوق العمل لتشمل المناطق الريفية.وأثنت لجنة المناقشة والحكم على الرسالة وجهود الباحث ومن ثم منحته درجة الماجستير. وحضر المناقشة لفيف من الطلبة والمهتمين وزملاء الباحث.سلطت دراسة بحثية على دور الاستثمارات العربية البينية في خلق فرص عمل في الدول العربية، في ظل تفاقم مشكلة البطالة والتي تعتبر من أخطر المشكلات التي تواجه المجتمعات العربية.جاءت تلك الدراسة خلال مناقشة رسالة ماجستير في كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية، للباحث وسام العماوي، بعنوان "دور الاستثمارات العربية البينية في خلق فرص عمل في الدول العربية"، في برنامج الدراسات العليا والبحث العلمي لجامعة الأزهر بمدينة غزة، والتي بموجبها منحت له درجة الماجستير من قبل لجنة المناقشة والحكم والتي تضم كل من الدكتور نسيم أبو جامع مشرفاً ورئيساً، الدكتور محمود صبرة مشرفاً، والدكتور سمير أبو مدللة عميد كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية بجامعة الأزهر مناقشاً داخلياَ والدكتور خليل النمروطي مناقشا خارجياً.وأوصى الباحث في دراسته بضرورة الحفاظ على تواصل النمو في التدفقات الواردة إلى الدول العربية، والاستمرار في جهود تشجيع حرية انتقال العمالة بين تلك الدول ولا سيما دول الفائض إلى دول العجز، والعمل على تحسين إدارة خدمات التشغيل في القطاع العام والبحث الجدي في خيار اللجوء إلى مكاتب التوظيف الخاصة.وافترض الباحث وجود علاقات سببية تبادلية في اتجاه بين متغير معدل البطالة ومتغير الاستثمارات العربية المباشرة.وهدفت الدراسة إلى التعرف على واقع وأهمية الاستثمارات العربية البينية والعقبات التي تواجه مناخ الاستثمار في الوطن العربي, والأساليب المشجعة لجذبها. كما هدفت إلى محاولة الوقوف على واقع أسواق العمل العربية وتطورها التاريخي وأسباب البطالة فيها وكيفية مواجهتها، وتحليل دور الاستثمارات العربية البينية في خلق فرص عمل في دول الحالة (مصر, السعودية، الأردن, المغرب, الجزائر والأراضي الفلسطينية) خلال الفترة من 1995-2011 وتقديم توصيات عملية في ضوء نتائج الدراسة.واستخدم الباحث في دراسته المنهج الوصفي التحليلي من خلال نموذج قياسي للعلاقة السببية بين الاستثمارات العربية البينية وكل من متغير معدل البطالة ومتغيري إجمالي القوى العاملة وإجمالي القوى العاملة الفعلية .وتوصل الباحث في دراسته لوجود علاقة طردية وقوية بين الاستثمارات العربية البينية المباشرة وكل من متغيري إجمالي القوى العاملة وإجمالي القوى العاملة الفعلية، بينما اتضح وجود علاقة عكسية بين إجمالي الاستثمارات العربية البينية المباشرة وبين متغير معدل البطالة.وخلص الباحث إلى وجود تأثير للاستثمارات العربية المباشرة على إجمالي القوى العاملة الفعلية، ووجود علاقة عكسية لحجم الاستثمارات التي تسبق أي نقطة زمنية بفترة واحد فقط، مما يشير إلى أن أي زيادة في حجم الاستثمارات العربية البينية بنسبة 100% ستؤدي إلى خفض معدل البطالة في العام التالي بمقدار 3%.وأوصت الدراسة البحثية بضرورة تحسين الحكومات العربية للأوضاع السياسية والتشريعية والإجرائية بما يضمن كفالة الاستقرار الداخلي وتقوية سلطة القانون والنظم المطبقة وتوفير الحماية القانونية للمستثمر، وتحسين السياسات الاقتصادية المحلية من خلال تعزيز كفاءة أداء السياسات المالية والنقدية والتجارية والعمل على تحسين مؤشرات النمو الاقتصادي . كما أوصت بضرورة اعتماد آليات وسياسات لتحقيق التنوع القطاعي للاستثمارات العربية البينية بحيث لا تقتصر على قطاعات معينة بما يكفل لقطاع عريض من السكان الاستفادة بمنافع الاستثمار العربي البيني.كما أوصى الباحث بضرورة خلق مزيد من المنافسة على أسواق السلع والخدمات لتحسين سير سوق العمل، وتنفيذ برامج تدريبية مع تنويع برامج تمويلها، والعمل على تخفيض معدلات البطالة لدى الأقل مهارة من خلال رفع مستوى التعليم الأدنى المطلوب لأجل العمل بما في ذلك التعليم والتدريب الفني، وتوسيع تنفيذ سياسات سوق العمل لتشمل المناطق الريفية.وأثنت لجنة المناقشة والحكم على الرسالة وجهود الباحث ومن ثم منحته درجة الماجستير. وحضر المناقشة لفيف من الطلبة والمهتمين وزملاء الباحث.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جامعة الأزهر بغزة تمنح درجة الماجستير للباحث الاقتصادي وسام العماوي   مصر اليوم - جامعة الأزهر بغزة تمنح درجة الماجستير للباحث الاقتصادي وسام العماوي



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon