مصر اليوم - دراسة أميركيّة تؤكد دور دار الإفتاء المصريّة في حفظ الاستقرار

دراسة أميركيّة تؤكد دور دار الإفتاء المصريّة في حفظ الاستقرار

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دراسة أميركيّة تؤكد دور دار الإفتاء المصريّة في حفظ الاستقرار

القاهرة ـ علي رجب

أعلنت دراسة أُجريت في جامعة "بوسطن" الأميركيّة، أن دار الإفتاء المصريّة قامت بدور كبير في الحفاظ على العلاقات الاجتماعيّة في المجتمع، لكونها مؤسسة دينيّة موثوق فيها لدى المصريين. وأفادت الدراسة، التي أعدتها الباحثة نجاح نادي، وتم مناقشتها في دار الإفتاء، الأحد، أن "الدار من خلال تعاطيها المُتميز مع السياقات الاجتماعيّة، لها تأثير فعّال في المجتمع المصريّ، وخصوصًا في السنوات الأخيرة، بسبب التقدّم في وسائل الإعلام والتكنولوجيا، الأمر الذي ساهم في وصول دار الإفتاء للناس بمختلف أطيافها، وإتاحة خدماتها للجميع. وأشارت الباحثة، في دراستها التي أشرف عليها مجموعة من الأساتذة المتخصصين في جامعة "بوسطن"، إلى أن "هذا الأمر يظهر بوضوح في عددٍ الفتاوى الصادرة عن الدار في العقد الأخير، بالمقارنة بعددها منذ إنشاء الدار في العصر الحديث"، فيما قسّمت الدراسة إلى ثلاثة فصول رئيسة، الفصل الأول أظهرت فيه أهمية ودلالة الفتاوى في التراث الإسلاميّ وفي تاريخ المجتمعات الإسلامية، وسعت إلى إظهار الشرعية المتزايدة لدار الإفتاء المصرية بين المصريين، من خلال التطورات التي شهدتها الدار في العقد الماضي في ما يتعلق بهيكل المؤسسة الإداري ومركزها الإعلامي الذي ساهم بشكل كبير في تواصلها مع الجمهور، وفي الفصل الثاني من الدراسة ركزت على العلاقات الزوجية، وبالأخص الطلاق، الذي اتخذته دراسة حالة لبيان وتحليل النموذج الإفتائي المُتبع في دار الإفتاء، حيث بيَّنت كيف يقوم المفتون باستخدام آليات الاختيار الفقهي بين المذاهب الفقهية لتقديم حلول عملية للجماهير، مع استنطاقها لتستجيب ولتتكيف مع السياقات الحديثة للمجتمع من دون الإخلال بالمعايير العلمية والشرعية. وأكدت الباحثة، أن ما تُقدّمه دار الإفتاء كان له أثر مباشر على ممارسات المجتمع الدينية والاجتماعية، حيث يلجأ الناس إلى الدار كمؤسسة دينية موثوق فيها لاستيضاح الأمور الفقهية الخاصة بالعلاقات الزوجية، ومن أجل طلب المشورة الفقهية، والحكم الشرعي بشأن الخلافات الزوجية، وقبل ذلك لتحقيق متطلبات التزامهم الديني كمسلمين، والحفاظ على أهم مكوِّنات المجتمع، مما يساعد على الاستقرار.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دراسة أميركيّة تؤكد دور دار الإفتاء المصريّة في حفظ الاستقرار   مصر اليوم - دراسة أميركيّة تؤكد دور دار الإفتاء المصريّة في حفظ الاستقرار



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon