مصر اليوم - دراسة في جامعة البحرين توصي بإضافة مطاط الإطارات للإسفلت‎

دراسة في جامعة البحرين توصي بإضافة مطاط الإطارات للإسفلت‎

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دراسة في جامعة البحرين توصي بإضافة مطاط الإطارات للإسفلت‎

المنامة ـ بنا

أوصت ثلاث طالبات في برنامج الهندسة المدنية بجامعة البحرين بإضافة مطاط إطارات السيارات المستعملة إلى خلطة الإسفلت بعد إجرائهن تجارب أكدت أن مطاط إطار السيارات يقوي الإسفلت ويقلل من كلفته. وأكدت الطالبات: آمنة بوشليبي، وفيّ البوعينين، وسمر زينل، استثمارهن مشروع التخرج للقيام ببحث يعود بالنفع على مملكة البحرين، وذلك بالذهاب إلى التقليل من الكلف المادية لرصف الشوارع، وإعادة استخدام إطارات السيارات المستهلكة. وعرضت الطالبات مشروعهن بمعرض مشروعات التخرج الذي نظمته كلية الهندسة مؤخراً تحت رعاية رئيس الجامعة الدكتور إبراهيم محمد جناحي. وقالت الطالبة بوشليبي: "اعتمد المشروع على زيادة المتواصلة لاستخدام السيارات في المملكة وما يماثلها من زيادة في عدد الإطارات التي تستهلك مما يسهم في خلق أزمة بيئية في السنوات المقبلة". وأضافت "بدأنا بتنفيذ هذا المشروع أملاً في خفض الضرر الواقع على البيئة، والمشروع عبارة عن مزج خلطة الإسفلت مع إطارات السيارات المستعملة بهدف تقوية الخلطة من ناحية والحفاظ على البيئة من ناحية أخرى". وقالت البوعينين: "من أهم الفوائد الرئيسية لهذا المشروع هي: المحافظة على البيئة من خلال تقليل عدد الإطارات التي تستعمل وترمى مسببة ضرراً بيئياً كبيراً". وتابعت "من الفوائد الأخرى أنَّ إضافة مطاط الإطارات على خلطة الأسفلت العادية تسهم في تقليل الضجيج الناجم عن حركة السيارات في الشارع، وتقلل أيضاً من نسبة الانزلاقات عند نزول المطر حيث تزيد من نسبة الاحتكاك بين الشارع والسيارة، وكذلك تقلل من كلفة خلطة الإسفلت العادية". ورأت الطالبة زينل أن المشروع، الذي استغرق ثلاثة أشهر لإنجازه، قابل للتطوير مستقبلاً ولتحويله لمشروع تجاري في المناطق السكنية والتعليمية ومناطق المستشفيات نظراً لما ينتج عنه من تقليل التلوث الضوضائي، كما يمكن استخدامه بالقرب من الإشارات الضوئية لقدرته على زيادة سرعة توقف السيارات. وذهبت الطالبات الثلاث إلى أن نتائج مشروعهن يقدم إسفلتاً له خصائص أفضل وقوة تحمل أكبر. وكان عميد كلية الهندسة في جامعة البحرين الأستاذ الدكتور نادر البستكي افتتح معرض مشروعات تخرج طلبة كلية الهندسة وتجول في أركانه وأشاد بمشروعات الطلبة، ورأى أنها "مشحونة بالأفكار الإبداعية وملتصقة في غالبها بالقطاع الصناعي والمشكلات الحياتية". ويبحث الطالب في مقرر مشروع التخرج إشكالية في اختصاصه نظرياً وعملياً، ويضع لها الحلول خلال فصل أو فصلين دراسيين، وغالباً ما يكون المشروع في الفصل الأخير من الدراسة الأكاديمية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دراسة في جامعة البحرين توصي بإضافة مطاط الإطارات للإسفلت‎   مصر اليوم - دراسة في جامعة البحرين توصي بإضافة مطاط الإطارات للإسفلت‎



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon