مصر اليوم - سلطان القاسمي يكرم الفائز بجائزة الشارقة لأفضل دكتوراه في العلوم الإدارية

سلطان القاسمي يكرم الفائز بجائزة الشارقة لأفضل دكتوراه في العلوم الإدارية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سلطان القاسمي يكرم الفائز بجائزة الشارقة لأفضل دكتوراه في العلوم الإدارية

الشارقة ـ وام

شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة صباح اليوم حفل توزيع جائزة الشارقة لأفضل أطروحة دكتوراه في العلوم الإدارية في الوطن العربي في دورتها الـ 12 في قاعة البيروني بجامعة الشارقة التي فاز بالمركز الأول فيها الدكتور عبد الله بن إبراهيم عبد الله الخريجي الباحث في كلية الملك فهد الأمنية بالمملكة العربية السعودية الشقيقة. بدأ الحفل بوصول صاحب السمو حاكم الشارقة وكان في استقبال سموه لدى وصوله لمقر الحفل عبد الرحمن بن علي الجروان المستشار بالديوان الأميري رئيس مجلس أمناء جائزة الشارقة لأفضل أطروحة دكتوراه في العلوم الإدارية في الوطن العربي والدكتور عمرو عبد الحميد مستشار صاحب السمو حاكم الشارقة لشؤون التعليم العالي والدكتور عبدالحميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة بالإنابة والدكتور رفعت الفاعوري مدير عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية والدكتور عبدالرحيم علام رئيس البحوث والدراسات في المنظمة العربية للتنمية الإدارية وعدد من رؤساء دوائر حكومة الشارقة وممثلي المؤسسات التعليمية في الدولة وعدد من عمداء الكليات والاساتذة وطلبة الجامعة. استهل الحفل بالسلام الوطني ثم تلاوة عطرة من الذكر الحكيم أعقبها كلمة مجلس أمناء جائزة الشارقة لأفضل أطروحة دكتوراه في العلوم الإدارية في الوطن العربي قدمها رئيس المجلس سعادة عبد الرحمن بن علي الجروان قال فيها:يسرني في مستهل كلمتي أن أتقدم الى مقامكم الكريم بالتهنئة الحارة بمناسبة بدء الاحتفال بمدينة الشارقة عاصمة للثقافة الإسلامية.. إن الفعاليات المبهرة والإبداعات المميزة والأنشطة الثقافية المتعددة والبنية الثقافية الواسعة التي تراكمت  على مدى السنوات الماضية لتؤكد أحقية مدينة الشارقة بهذا اللقب بكل جدارة واستحقاق كما تشرفت سابقا كعاصمة للثقافة العربية وهذا ليس جديدا عليكم فالشارقة تسير على هذا النهج منذ أن توليتم سموكم مقاليد الحكم فيها وهي تعد نفسها عاصمة للثقافة والعلم والهداية والإيمان ومثالا يحتذى به ومنها يشع كل جميل وكل مفيد. وحول الجائزة لهذا العام والمشاركين فيها قال الجروان: إن جائزة الشارقة لأفضل أطروحة دكتوراه  في العلوم الإدارية في الوطن العربي تدخل عامها الثالث عشر وقد نجحت طيلة الأعوام الماضية في أن تتبوأ مكانة مرموقة وتكون محل تقدير واحترام وعرفت في الجامعات والمعاهد العلمية ويحرص على نيل شرف الحصول عليها العديد من الباحثين في كافة أرجاء وطننا العربي وليس أدل على ذلك من أن عدد الذين تقدموا بأطروحاتهم منذ تأسيسها عام 2001 قد بلغ 452 أطروحة دكتوراه في تخصصات الإدارة والجائزة تتجه وبعد موافقة سموكم الى أن تكون في تخصصين منفصلين في علم الإدارة في مختلف فروعها والأخر في التخصصات المالية وهذا التصنيف سوف يسهل كثيرا على لجنة التحكيم عملها ويوسع من دائرة التكريم. وأضاف: إن الدراسات والاطروحات التي قدمت للجائزة هذا العام تشمل مجالات متعددة من فروع الإدارة في الإدارة الحكومية وإدارة الشركات والتسويق والتمويل والمحاسبة ونظم المعلومات الإدارية.. وهذه الدراسات تقف على انظمة وتجارب العديد من الدول العربية لا شك بأنها ستسهم إسهاما مهما في دفع عجلة التنمية.. ومن هنا تبرز أهمية جائزة الشارقة لأفضل أطروحة دكتوراه في العلوم الإدارية في الوطن العربي فهي تساهم وبشكل فاعل في تحفيز الباحثين والأكاديميين العاملين في مجال الإدارة لتقديم الحلول العصرية للمشكلات الإدارية. وتابع :ان لجنة التحكيم المكونة من أساتذة مختصين واللجنة الفنية للجائزة وأمانة الجائزة قد عملت على تنظيم عملية الاختيار مستعينة بمعاير التقييم العلمي الدقيق التي أقرها مجلس الأمناء ووضعها خبراء مختصين في علم الإدارة قد عملت بكل جهد وإتقان خلال الأشهر الماضية وصنفت التخصصات والمستويات العلمية والدرجات المستحقة لكل مشارك وصادق مجلس أمناء الجائزة في جلسته المنعقدة بجامعة الشارقة بتاريخ 9 فبراير 2014 على توصية لجنة التحكيم  بفوز الدكتور عبد الله بن إبراهيم عبد الله الخريجي الباحث في كلية الملك فهد الأمنية بالمملكة العربية السعودية الشقيقة وذلك عن أطروحته "العوامل المؤثرة في توجه صناع القرار والإدارة العليا في اعتماد أنظمة التقنية الصحية بالترميز الدولي في مستشفيات المملكة العربية السعودية". ألقى بعدها الدكتور عبد الله بن إبراهيم عبد الله الخريجي الفائز بالجائزة كلمة استهلها بتقديم جزيل الشكر وعظيم الامتنان لصاحب السمو حاكم الشارقة على رعايته ودعمه للعلم والعلماء ولتنمية ملكة البحث العلمي لدى أبناء الأمة العربية. وقال الخريجي: أقف اليوم معبرا عن سعادتي لفوزي بجائزة الشارقة لأفضل أطروحة دكتوراة في العلوم الإدارية في العالم العربي في دورتها الثانية عشرة والتي ستظل تدفعني للمزيد ورافدا في مستقبلي العلمي للبحث في كل جديد رافعا بتلك الجائزة رأسا واضعا نصب عيني تكملة مشواري العلمي جاعلا من دعمك يا صاحب السمو نبراسا أستضيء به ومعلما أستدل به.. وأشكرك صاحب السمو على هذا التكريم وعلى سن هذه السنة الحسنة والتي آمل من الله العلي القدير أن يجعلها في موازين حسناتكم كما لا يفوتني في ختام كلمتي هذه إلا أن أتقدم بجزيل الشكر لدولتي الحبيبة المملكة العربية السعودية ممثلة بوزارة الداخلية وكلية الملك فهد الأمنية بالرياض على منحي الدعم اللازم لإنهاء هذه الدراسة كما أقدم شكري الجزيل لجامعة لافبرا بالمملكة المتحدة ومشرفي على الدعم السخي لإنجاح هذه الدراسة.. والشكر الجزيل أيضا موصول لأمانة هذه الجائزة وأعضاءها ولجامعة الشارقة ولجامعة الدول العربية ممثلة بالمنظمة العربية للتنمية الإدارية على جهدهم خلال السنوات الماضية لإنجاح هذه الجائزة. وبعدها قدم الفائز نبذة عن أطروحته موضحا مشكلة البحث التي تدور حولها و مبينا الهدف والغاية من البحث وأهميته والمنهجية التي اتبعها في تنفيذ بحثه والنتائج التي توصل إليها مستعرضا التحديات التي واجهت الدراسة وأهم التوصيات. بعدها تفضل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي يرافقه سعادة عبد الرحمن بن علي الجروان بالصعود للمنصة وبدأت مراسم التكريم حيث قدم سموه جائزة الشارقة لأفضل أطروحة دكتوراه في العلوم الإدارية في الوطن العربي إلى الدكتور عبد الله بن إبراهيم عبد الله الخريجي. تسلم بعدها صاحب السمو حاكم الشارقة هدية تذكارية من سعادة عبد الرحمن بن علي الجروان بمناسبة مرور 13 عاما على إطلاق الجائزة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سلطان القاسمي يكرم الفائز بجائزة الشارقة لأفضل دكتوراه في العلوم الإدارية   مصر اليوم - سلطان القاسمي يكرم الفائز بجائزة الشارقة لأفضل دكتوراه في العلوم الإدارية



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز
  مصر اليوم - استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon