مصر اليوم - افتتاح مركز الدراسات الإسرائيلية في جامعة الزقازيق

افتتاح مركز الدراسات الإسرائيلية في جامعة الزقازيق

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - افتتاح مركز الدراسات الإسرائيلية في جامعة الزقازيق

الزقازيق ـ وكالات

أفتتح المستشار حسن النجار محافظ الشرقية الملتقى الثاني لمركز الدراسات الإسرائيلية بالمعهد الأسيوي بجامعة الزقازيق والذي أقامته الجامعة تضامنا مع القضية الفلسطينية وأحداث غزة المروعة والاعتداءات السافرة على الأبرياء وسقوط مئات القتلى والجرحى معظمهم من الأطفال والنساء . أكد النجار خلال كلمته على أهمية التحول العظيم لجمهورية مصر العربية ببناء الدولة القوية الحديثة في مصر دولة المؤسسات واحترام القانون وإعلاء قيمته في المجتمع هى الركيزة الأساسية لنهاية الصراع الاسرائيلي العربي والتحول الديمقراطي في مصر هو بداية نهاية دولة إسرائيل. أضاف أن نقطة التحول الخطيرة في المنطقة العربية أن يأتي بإنتخاب قائد مدني وزعيم لمصر والعالم العربي بإنتخابات حرة نزيهة أتى كثمار لثورة 25 يناير، وكذلك مجلس شعب منتخب بإرادة حرة ومجلس شورى منتخب وجمعية تأسيسية حرة ودستور لأول مرة سيرى النور باستفتاء شعبي قريبا، مشيراً أن مقومات الدولة الديمقراطية الحديثة تولد في مصر الآن وفي العالم العربي.أشار إلى انه قد إنتهى عصور الاستثناءات والاعتقالات والتجاوزات والمحاكم الاستثنائية , فحينما نحرر الارادة المصرية ونؤسس لدولة المؤسسات القوية التي ينزل فيها رئيس الدولة على حكم القانون يكون ذلك أساس لنهاية دولة إسرائيل والغطرسة الأمريكية والصهيونية . أشادت الدكتورة هدي درويش عميد معهد الدراسات بقرارات الرئيس محمد مرسي بخصوص أحداث غزة وما تلاها من زيارة الدكتور هشام قنديل والوفد المرافق له مشيره أن ذلك كان تعبيراً قويا على أن مصر ثورة 25 يناير تختلف عن سابقتها وقد جاء معبراً عن إرادة شعبية حرة. أضافت بأنها تأمل من البحث العلمي أن يضع أسساً علمية وإستراتيجية لإسترجاع الحق الفلسطيني ووقف نزيف الدم على أرضها . أضاف وليد محمد علي مدير مركز باحث ببيروت أننا نريد أن نساهم في أن يصبح العالم العربي والإسلامي يعمل لمصلحة الأمة ونقضي على فكرة قيادة الدولة الصنيعة للشرق الأوسط الجديد فزرع إسرائيل في قلب الوطن العربي أرادوا به أن يظل العالم العربي متأخراً يدور في صراعه لصالح الكيان الصهيوني. أكد الدكتور أشرف الشيحي على أهمية البحث العلمي وإستقلاليته ليستطيع أن يضع نتائجه المجردة أمام صانع القرار لتساعده على إتخاذ القرار الصحيح فالبحث العلمي ليس صاحب قرار وإنما يبحث المسائل ليساعد صاحب القرار في صنع قراره الصحيح. وتضمن الملتقى ثلاث جلسات:- الأولى حول الأبعاد الدولية والإقليمية للقضية الفلسطينية برئاسة الدكتور إبراهيم البحراوي استاذ الدراسات العبرية بجامعة عين شمس، والثانية بعنوان ثورات الربيع العربي وتداعياتها على القضية الفلسطينية برئاسة وليد محمد عمر مدير مركز باحث ببيروت، والثالثة بعنوان مستقبل العلاقات المصرية الفلسطينية في ضوء المتغيرات برئاسة الدكتور فتحي العفيفي كما اشتمل الملتقي على عدة مناقشات أهمها عرض مادة وثائقية للدكتور محمد عمارة المتخصص في الشئون الاسرائيلية بعنوان الحاخامات في إسرائيل وموقفهم من القضية الفلسطينية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - افتتاح مركز الدراسات الإسرائيلية في جامعة الزقازيق   مصر اليوم - افتتاح مركز الدراسات الإسرائيلية في جامعة الزقازيق



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز
  مصر اليوم - استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon