مصر اليوم - جامعة الملك فيصل تفصل طالبة صورت زميلاتها دون علمهن

جامعة الملك فيصل تفصل طالبة صورت زميلاتها دون علمهن

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جامعة الملك فيصل تفصل طالبة صورت زميلاتها دون علمهن

جدة ـ وكالات

فصلت جامعة الملك فيصل في الأحساء إحدى طالباتها بعد قيامها بتصوير زميلاتها داخل إحدى الكليات، وأوضح المتحدث باسم الجامعة الدكتور عبدالعزيز الحليبي في بيان أصدرته الجامعة أنه "إيماناً بما تحمله جامعة الملك فيصل لمجتمعها من رسالة سامية ترسخت في قيمها الشرعية والاجتماعية منذ تأسيسها في ظل منهج قويم انتهجته الحكومة الرشيدة في بناء سياسات مؤسسات هذا الكيان العظيم، وحرصاً من الجامعة ومنذ أن فتحت أبوابها لبناتها الطالبات كي ينهلن من معين العلم الصافي، وينلن مكانتهن المستحقة للإسهام في هذه النهضة التنموية التي يشهدها الوطن الغالي، فقد وضعت الجامعة على عاتقها بذل الجهود لتوفير بيئة تعليمية متكاملة تحقق لطالباتها الرضا التعليمي والأمن الاجتماعي. وأضاف البيان: ولأن من واجب الجامعة حماية الحقوق الشخصية للطالبات داخل أسوار بيئتها التعليمية، وحفظها من التعدي بأي شكل من الأشكال التي تمس ما تؤمن به الجامعة من ثوابت شرعية واجتماعية، فإنه ومن المؤسف ما بدر من إحدى الطالبات في كلية الآداب يوم الأربعاء بتاريخ 10/4/1434هـ من التعدي على زميلاتها بالتصوير المرئي دون علمهن، ونشر هذه المقاطع على مواقع للتواصل الاجتماعي، وحيث بلغ إدارة الجامعة نبأ هذا التعدي في حينه فقد تم وبشكل عاجل التوجيه بتشكيل لجنة من المسؤولات في أقسام الطالبات لتقصي الحقائق، وجمع المعلومات، وتتبع من قام بهذا الفعل.وبعد أن تم بذل جهود مشكورة من اللجنة، وبتعاون إيجابي من طالبات الكلية تم التوصل لمن قامت بالتصوير والنشر، وأقرت الفاعلة معترفة بتصوير مقاطع في أقسام الطالبات عبر جهاز حاسب لوحي " آيباد" خاص بها، ونشره على مواقع للتواصل الاجتماعي، وبناء على الأنظمة والإجراءات المتبعة في مثل هذا الشأن، فقد تمت إحالة القضية للجنة التأديبية في الجامعة، وأصدرت قرارا بفصل الطالبة فصلا تأديبيا نهائيا من الجامعة، وإحالة قضيتها فيما يتعلق بالجانب الجنائي للجهات الأمنية الرسمية المختصة بمثل هذه الحالات. والجامعة إذ تؤكد دائماً عبر قراراتها الصادرة لأقسام الطالبات بين الحين والآخر، وطيلة الأعوام الدراسية السابقة، على ضرورة التزام الطالبات بما يحفظ عليهن تربيتهن وأخلاقهن من الستر والحشمة، واحترام الحقوق الشخصية لزميلاتهن، فإنها تدعو أولياء الأمور للاجتهاد في توعية بناتهم، وتوجيههن بالتزام ذلك، والتأكيد على عدم استغلال أجهزة التقنية الحديثة فيما يسيء لهن ولمجتمعهن.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جامعة الملك فيصل تفصل طالبة صورت زميلاتها دون علمهن   مصر اليوم - جامعة الملك فيصل تفصل طالبة صورت زميلاتها دون علمهن



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon