مصر اليوم - غضب في جامعة المنصورة بعد مقتل طالبة بسيارة أستاذة جامعية

غضب في جامعة المنصورة بعد مقتل طالبة بسيارة أستاذة جامعية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - غضب في جامعة المنصورة بعد مقتل طالبة بسيارة أستاذة جامعية

الدقهلية ـ رامي القناوي

خرج الآلاف من طلاب جامعة المنصورة في مظاهرة غضب داخل الحرم الجامعي احتجاجا على مقتل الطالبة جهاد عماد موسى دهساً بسيارة عضو هيئة تدريس عصر الاثنين واتهموا الجامعة والدكتور سيد عبد الخالق رئيس الجامعة بإخفاء معالم الجريمة وإزالة الدماء من على السيارة التي ارتكبت الحادث ونقل السيارة من مكانها.    وطاف الطلاب أرجاء الحرم مرددين "اللي بتسأل إيه القضية دهس جهاد تحت العربية" و"لا إله إلا الله الشهيد حبيب الله" و"اللي خايف خايف ليه هو فاضل لينا إيه" يانجيب حقها يا نموت زيها" و"جهاد في الجنة".    ودخلوا  مدرجاً في كلية الحقوق واجتمع معهم رئيس الجامعة والذي قام بنفي الاتهامات جميعها الموجهة إليه من الطلاب وأمر بفتح تحقيق فوري فيه والتحقيق مع مستشفى الطلبة ومستشفى الجامعة اللذين لم يتمكنا من إسعاف الطالبة لعدم وجود أطباء أو إسعافات أولية.    وهددوا بمنع رئيس الجامعة من دخول مكتبه ما لم تتحقق مطالبهم خلال أسبوع ومنها إقالة عميدة كلية رياض أطفال، المتهمة في الحادث، ووكيلها.   وحضر المظاهرة معاذ شقيق الضحية وزميلاتها اللاتي روين ما حدث معهن وأن جهاد لفظت أنفاسها أمامهن دون أن يتمكن أحد من إسعافها وأنهن تنقلن بين المستشفيات ولما وصلن لمستشفى الطوارئ كانت قد ماتت.    ونظم الطلاب حفل تأبين للضحية في مكان وقوع الحادث في حضور عدد كبير من الطلاب والسياسيين.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - غضب في جامعة المنصورة بعد مقتل طالبة بسيارة أستاذة جامعية   مصر اليوم - غضب في جامعة المنصورة بعد مقتل طالبة بسيارة أستاذة جامعية



  مصر اليوم -

قرَّرت الدخول لعالم التمثيل لأول مرَّة من خلال التلفزيون

ريهانا تتخفى بمعطف أخضر أثناء تجولها في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعادة
فشلت ريهانا في التخفي أثناء تجولها في نيويورك ليلة الإثنين، وذلك لأن ظهور واحد على شاشة التلفزيون كفاية لتصبح معروفًا لدى الجميع. ويبدو أنّ الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا كانت تأمل بأن تتسحب بدون أن يلاحظها أحد أثناء توجهها إلى اجتماع مستحضرات التجميل سيفورا في وقت متأخر من الليل. وقد فضّلت ريهانا أن ترتدي معطف ترينش أخضر ضخم، وأقرنته مع قبعة بيسبول وأحذية تمويه تشبه تلك التي يرتدونها في الجيش. مما لا شك فيه أن نجمة البوب ​​كانت تتطلع إلى إنهاء أعمالها في أسرع وقت ممكن حتى تتمكن من الاندفاع إلى المنزل لتتابع آخر دور تقوم بتمثيله. وقرَّرت ريهانا الدخول إلى عالم التمثيل لأول مرة من خلال التلفزيون، حيث قدَّمت دور ماريون كرين في حلقة ليلة الإثنين من بيتس موتيل. وتقوم بلعب ذلك الدور الشهير الذي لعبته جانيت ليه في عام 1960 في فيلم ألفريد هيتشكوك "سايكو".…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon