مصر اليوم - طلاب جورجتاون يعودون من رحلة تعليمية في ألمانيا وبولندا

طلاب "جورجتاون" يعودون من رحلة تعليمية في ألمانيا وبولندا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - طلاب جورجتاون يعودون من رحلة تعليمية في ألمانيا وبولندا

الدوحة - وكالات

عاد 15 طالبًا من طلاب كلية الشؤون الدولية بجامعة جورجتاون في قطر من رحلة تعليمية إلى ألمانيا وبولندا استمرت عشرة أيام ضمن إطار برنامج "مناطق النزاع، مناطق السلام"، حيث ركزوا خلال هذه الرحلة على موضوع "تخليد الذكرى" أو الطرق التي تقوم خلالها المجتمعات ودول العالم بإحياء ذكرى الأحداث المأساوية التي ساهمت في صياغة الهوية والتاريخ الوطني. وشملت الرحلة زيارات إلى العديد من النصب التذكارية المنتشرة في الكثير من المدن بهذين البلدين، كما استمعوا إلى محاضرات معدة خصيصًا لهذه الزيارة ألقاها أمين متحف غاليسيا في مدينة كراكوف، والدكتور تشارلز كينج، عضو الهيئة التدريسية بجامعة جورجتاون والذي يُعد من أبرز المتخصصين في مجال الشؤون الدولية والعنف الاجتماعي والسياسات العرقية. وفي حين أن المشاركة في الرحلات التعليمية غير إلزامية ومتاحة لجميع الطلاب بغض النظر عن تخصصاتهم، إلا أن برنامج "مناطق النزاع مناطق السلام" يشترط على الطلاب الالتحاق بدورة تعليمية تركز على كيفية إدارة النزاعات وحلها قبل المغادرة. وشدّدت شينا مارتينيز، مسؤول دعم الطلاب ومنظم الرحلة، على الفوائد العديدة التي يوفرها البرنامج للطلاب من مختلف التخصصات الأكاديمية. وقالت: (يوفر برنامج "مناطق النزاع مناطق السلام" فرصة فريدة لجميع الطلاب سواء كان اهتمامهم بالاقتصاد أو الثقافة أو السياسة، لإجراء دراسة ميدانية حول الأحداث التاريخية من منظورهم الشخصي). وأضافت: (تتيح دراسة طرق تخليد الذكرى الوصول إلى فهم أعمق للعالم كنظام مترابط، فضلاً عن تعزيز الوعي العالمي بالأحداث التي تؤثر على السياسة الدولية. ويشجع النموذج التعليمي في جامعة جورجتاون الطلاب على تطبيق مهارات التفكير النقدي التي تعلموها في قاعات الدراسة، عملياً على أرض الواقع. ومن هنا تنبع أهمية برنامج "مناطق النزاع، مناطق السلام" الذي يحث الطلاب على التفكير بشكل نقدي حول أحداث تاريخية مهمة غالباً ما تكون موضع جدل كبير، والتعرف على مدى تأثيرها على عموم المجتمع). وقالت الطالبة فاطمة حبيل: (لقد وفر لي برنامج "مناطق النزاع مناطق السلام"، تجربة رائعة ستبقى عالقة في ذاكرتي ما حييت، وأتاح ليّ فرصة الإبحار في ثنايا التاريخ في محاولة لفهم معنى الإنسانية بصورها المختلفة. وكما تبيّن لنا خلال فترة التحضير للرحلة، فإن الإنسانية متناقضة، بمعنى أننا نحمل بداخلنا كلاً من الخصائص الإنسانية والخصائص غير الإنسانية. لقد أدركت من خلال هذه الرحلة أن التصدي للظلم، يتطلب معاملة جميع البشر بالتساوي والغوص في أعماق التاريخ لفهم وقائعه بصورة أوسع، ومنع تكرار الأخطاء التاريخية مرة أخرى). ومع بداية العام الدراسي في أغسطس، سوف يقدّم الطلاب تقاريرهم حول الرحلة إلى أعضاء الهيئة التدريسية وزملائهم وموظفي الجامعة، حيث يلقى هذا الأمر عادة اهتمامًا كبيرًا من مجتمع جامعة جورجتاون في قطر. ويتشارك الطلاب تحليلهم المدروس لموضوع مقرّر أو مكان معين من خلال برنامج الرحلة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - طلاب جورجتاون يعودون من رحلة تعليمية في ألمانيا وبولندا   مصر اليوم - طلاب جورجتاون يعودون من رحلة تعليمية في ألمانيا وبولندا



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تبرز في تنّورة قصيرة كشفت عن مؤخرتها

لندن _ كارين إليان
رفضت المغنية البريطانية، ريتا أورا الخوف من الكشف عن جسدها الرشيق، ووصلت الخميس في تنورة قصيرة جدًا لحفلة إطلاق "كايل ديفول x جف لندن في لندن"، فهي معروفة بخياراتها الجريئة عندما يتعلق الأمر بالأزياء، وقد أعطت أورا بهدوء إلى المتفرجين لمحة عن خلفيتها في ثوب معدني، إذ كشفت التنورة القصيرة بشكل كبير عن مؤخرتها. وعادت ريتا إلى بريطانيا، بعد تصوير السلسلة الـ23 لبرنامج اختيار أفضل عارضة أزياء في الولايات المتحدة، وانضمت إلى لجنة التحكيم السلسلة حيث رأى المشاهدون العارضة إنديا غانت تفوز أخيرا بتاج التصفيات النهائية، وأثبتت أورا أن لديها أوراق اعتماد الأسلوب الراقي في أن تقدم خبرتها لنجوم عروض الأزياء المقبلين، حيث أقرنت التنورة الرقيقة بتيشرت واسع باللون الفضي. مع ظلال من برونزي وبريق يكمن في التفاصيل فوق الثوب الملفت، وصففت شعرها في شكل انسيابي أنيق ينسدل على كتفيها، فيما وضعت مجموعة من الخواتم الفضية في أصابع…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon