مصر اليوم - ندوة في الجامعة الاميركية عن القوى العالمية

ندوة في الجامعة الاميركية عن القوى العالمية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ندوة في الجامعة الاميركية عن القوى العالمية

بيروت - وكالات

عقد معهد عصام فارس للعلاقات العامة والشؤون الدولية في الجامعة الاميركية في بيروت ندوة بعنوان :"القوى العالمية، والقوى الاقليمية والحرب في سوريا"، تحدث فيها مدير معهد الدراسات والأبحاث الأميركية في الجامعة آلكس لوبين الذي رأى "أن الرئيس باراك أوباما لن يسعى إلى الاطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد، أو حتى بنظامه، وذلك بسبب التحول في الساحة الجيوسياسية العالمية".وأوضح "لقد حولت الولايات المتحدة تركيزها من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (منظومة مينا)، إلى الشرق، وخصوصا الدول المحيطة بالصين".وقال "الواقع أن الولايات المتحدة هي في طريقها لتصبح مستقلة نفطيا في المستقبل القريب، وهي شديدة الانشغال بالصين التي ستتفوق عليها قريبا كأكبر اقتصاد عالمي".وبحسب لوبين، "فإن الولايات المتحدة ستتوقف عن استيراد النفط من الشرق الأوسط بعد العام 2018 وستعتمد على كندا لتأمين احتياجاتها في مجال الطاقة. وبعد عشر سنين أخرى ستستغني تماما عن الخارج في تلبية احتياجاتها".من جهته اعتبر بول دوكينوي، الأستاذ المشارك في دائرة التاريخ والأركيولوجيا في الجامعة والخبير في التاريخ الروسي الحديث، "أن الاقتراح الدبلوماسي الروسي حول سوريا هو علامة ضعف".وقال إنه "رغم استعراض القوة للرئيس الروسي بوتين خلال العرض العسكري في الساحة الحمراء في العام 2008، ورغم مشاريع القواعد الروسية البحرية في ليبيا واليمن وسوريا، فقد فقدت روسيا الكثير من تأثيرها في الثورات العربية مما يهدد خططها لاقامة قواعد في اليمن وليبيا، كما يهدد صفقات السلاح "الدسمة" مع تلك الدول وزبائن اقليميين آخرين".وأردف دوكينوي "طرطوس تبقى القاعدة العسكرية الروسية الوحيدة ما وراء البحار وسيستمر الأسد في القتال بدعم روسي، فالروس يخشون أن ينتقل التمرد من جديد إلى الشيشان".بدوره قال أنطوني بلنغسلي، كبير المحاضرين عن الشرق الأوسط والعلاقات الدولية في جامعة نيو ساوث ويلز في أوستراليا، إن "الغرب لا يحب أن يستعمل أحد غيره في مجلس الأمن حق الفيتو. والولايات المتحدة لا تميل إلى الدبلوماسية إلا إذا كانت لمصلحتها فيما تجنح المؤسسة العسكرية الأميركية إلى استعمال القوة واللجوء إلى العنف".ووصف بلنغسلي "الدبلوماسية والعلاقات الدولية بأنها فوضوية فالقانون يعمل أحيانا وأحيانا لا يعمل". ولفت إلى أن "القانون المحلي والدولي يرتكز على الموافقة أكثر منه على الفرض البوليسي". واشار إلى أن "العقوبات ضمن الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، قاسية جدا على الدول وشعوبها". وأوضح "في العراق مثلا، تسببت العقوبات الدولية بوفيات فاق عددها عدد الوفيات التي نجمت عن الغزو وبدء القتال".وقال آلكس لوبين :"لقد أقر الرئيس أوباما بأن الولايات المتحدة في الماضي قلبت أنظمة حكم بالقوة، كما تكلم باحترام عن فتوى المرشد العام لجمهورية إيران الإسلامية علي خامنئي وهي فتوى تحرم السلاح النووي".وقال :" هذا تطور تاريخي في العلاقات الإيرانية – الأميركية، إذ منذ الثورة الإسلامية الإيرانية، لم يلتق أي رئيس أو وزير خارجية أميركي بنظيره الإيراني".وختم بلنغسلي :"يبقى أنه بحسب الفصل السابع في ميثاق الأمم المنحدة، إذا عجز مجلس الأمن عن التحرك، فيمكن للجمعية العمومية أن تقرر وتنفذ الاجراءات الضرورية، كما حصل إبان أزمة السويس وفي الكونغو".".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ندوة في الجامعة الاميركية عن القوى العالمية   مصر اليوم - ندوة في الجامعة الاميركية عن القوى العالمية



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية
  مصر اليوم - راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام
  مصر اليوم - لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon