مصر اليوم - كيف تحمي أطفالك من الإعتداء الجنسي

كيف تحمي أطفالك من الإعتداء الجنسي؟

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - كيف تحمي أطفالك من الإعتداء الجنسي؟

لندن ـ وكالات

من المعروف أن الاستمالة تعني الطريقة التي يستخدمها المعتدي في إجبار الضحية على إقامة علاقة جنسية معه، مع التأكد من إبقاء الأمر سريا، ذلك أن إخفاء العلاقة الجنسية هو حجر الأساس في الاستمالة.ويعرف دكتور الطب النفسي، مايكل ويلنر، المراحل الست التي تمهد الطريق الى التحرش الجنسي، حيث يقوم المعتدي جنسيا على إبعاد الضحية عن أقرانه بإقناع الطفل بأنه شخص مميز بالنسبة له وأنه يستطيع توفير له كل ما يحتاجه . كما قدم العديد من ضباط القانون والأكاديميين نماذج لمراحل الاستمالة الست، وبما أنه يوجد هناك العديد من هذه النماذج، فمن الأفضل لنا تصور عملية الاستمالة على أنها عملية تدريجية ومدروسة تقوم على أساس إيقاع الأطفال في عالم يكونون فيه جزء راغب في التعرض للاعتداء الجنسي. 1. تحديد الهدف إذ يقوم المعتدي جنسيا على تحديد الضحية عن طريق استغلال ضعف الطفل وحاجته العاطفية وعزلته وضعف ثقته في نفسه، فالأطفال غير المراقبين جيدا من قبل والديهم هم أكثر عرضة للوقوع ضحية للمعتدين جنسيا. 2. كسب ثقة الضحية وهنا، يقوم الجاني بكسب ثقة الضحية عن طريق مراقبة وجمع المعلومات المتعلقة بالطفل والتعرف إلى حاجاته، بالإضافة إلى الطريقة التي يمكنه تحقيق هذه الحاجات له، ومن ثم يقوم بالاختلاط مع ذويه لكونهم مصدر دفء واهتمام، ويجب أن يشك الآباء في أي اهتمام شخصي غريب ومبالغ فيه، وفي أي تدخل من قبل أي شخص. 3. تلبية الحاجات فمتى ما بدأ المتحرش جنسيا في تلبية حاجات الطفل، يبدأ الطفل بإعطاء هذا الشخص أهمية أكبر وبرسم صورة مثالية له، وهنا يجب أن نعير اهتمامنا وحذرنا للاهتمام الزائد وجلب الهدايا والعاطفة الزائدة من قبل أي شخص تجاه طفلنا. 4. الخلوة مع الطفل حيث يستغل المعتدي جنسيا العلاقة المتطورة بينه وبين الطفل في خلق أجواء يكونون فيها لوحدهما، وتساعد هذه الطريقة المعتدي على خلق صلة مميزة بينه وبين الطفل، كما تمكن مجالسة الأطفال والتدريس الخصوصي والرحلات الخاصة المعتدي من خلق أجواء يكون فيه الطفل والمعتدي لوحدهما. ومن الممكن أيضا للمعتدي جنسيا تحسين علاقته في الطفل عن طريق خلق مشاعر لدى الطفل تجعله يؤمن بأنه محبوب ومقدر من قبل هذا الشخص أكثر من أي شخص آخر ومن أبويه كذلك، وقد يقوم الأبوان أنفسهما بتعزيز هذه العلاقة عن طريق تقديرهما لها لكونها مميزة. 5. تحويل العلاقة إلى جنسية وفي هذه المرحلة، يبدأ المعتدي جنسيا في التأكد من أن الطفل أصبح معتمدا عليه عاطفيا وواثقا فيه، فيبدأ بتطوير العلاقة لتصبح جنسية، ويحدث ذلك أثناء التحدث أوالنظر إلى الصور أو خلق أجواء كالسباحة، ويكون فيها المعتدي والطفل عاريين، وبعدها يقوم المعتدي باستغلال فضول الطفل الطبيعي عن طريق خلق مشاعر محفزة تساعد على تحويل العلاقة إلى علاقة جنسية. وقد يقوم المعتدي جنسيا أثناء تعليم الطفل على تزويد الطفل بمعلومات جنسية واستغلال ما يجده الطفل ممتعا والقيام بتطوير العلاقة بينهما على هذا النحو، ويبدأ الطفل بعدها في النظر إلى نفسه على أنه كائن جنسي وفي تعريف العلاقة التي تربطه بالمعتدي بطريقة جنسية. 6. الحفاظ على السيطرة فمتى بدأت العلاقة الجنسية بين الطفل والمعتدي، يستخدم المعتدي السرية واللوم على الطفل لضمان استمرار مشاركة الطفل المستمرة في العلاقة الجنسية، والحفاظ على الصمت، وذلك لأن ممارسة الجنس قد تؤدي إلى رغبة الطفل في الانسحاب من العلاقة. ويواجه الأطفال المتورطون في مثل هذه العلاقات، الكثير من التهديدات في إلقاء اللوم عليهم وفي إنهاء العلاقة وإنهاء تلبية الحاجات العاطفية والمادية التي يربطونها في هذه العلاقة سواء أكانت الدراجات التي يركبونها أو التدريب الذي يتلقونه من المعتدي أو المشاوير التي اعتادوا عليها أو الهدايا الأخرى، فقد يشعر الطفل أن سيخسر كل ذلك.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - كيف تحمي أطفالك من الإعتداء الجنسي   مصر اليوم - كيف تحمي أطفالك من الإعتداء الجنسي



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية
  مصر اليوم - راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 05:12 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

هل هناك طرق لاستعادة السيطرة على الأطفال ؟

GMT 05:10 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

هل الجلوس لفترة طويلة خطر على طفلك؟

GMT 05:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

ماهى أهمية المدرسة وفوائدها بالنسبة للطفل؟

GMT 05:00 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

هل اختيار ملابس الطفل تسلبه شخصيته واستقلاله؟

GMT 04:56 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

هل طلاب الأرياف أكثر تحصيلاً من نظرائهم في المدن؟

GMT 04:53 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

كيف تُحببي الطفل في المدرسة؟

GMT 04:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

ممّا يخاف الأطفال؟

GMT 04:41 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

كيف تتصرّفين إذا كان ابنك يلهو بألعاب البنات؟
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام
  مصر اليوم - لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon