مصر اليوم - هل تحل تطبيقات الهواتف الذكية محل أنظمة الملاحة المتخصصة

هل تحل تطبيقات الهواتف الذكية محل أنظمة الملاحة المتخصصة؟

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - هل تحل تطبيقات الهواتف الذكية محل أنظمة الملاحة المتخصصة؟

برلين ـ وكالات

باتت تطبيقات الهواتف الذكية بديلأ أرخص عن أنظمة الملاحة عبر الأقمار الصناعية والتي توضع في السيارات. لكن هل تؤدي هذه التطبيقات المهمة المنوطة بها؟ وماهي إيجابياتها وسلبياتها؟ ظهر في الآونة الأخيرة منافس جديد لأنظمة الملاحة عبر الأقمار الصناعية التي تثبت في السيارة لتقديم إرشادات الطرق وتوجيه السائق للوصول إلى المكان المطلوب من أقصر طريق. يأتي ذلك بعد أن أصبح عدد متزايد من السائقين يستخدمون تطبيقات الهواتف الذكية للوصول إلى وجهتهم، لاسيما وأن الكثير من هذه التطبيقات مجانية. وقد يكون من المفيد بالنسبة للسائقين المحترفين أو الأشخاص الذين يسافرون بشكل دائم على الطرق أن يحصلوا على نظام للملاحة عبر الأقمار الصناعية بقيمة تتراوح قد تصل إلى مائتي يورو، أما بالنسبة للشخص العادي فإن تطبيقات الهواتف الذكية تكون هي البديل الأفضل في معظم الأحوال.ويرى أوليفر شتراوس من مجلة "كونيكت" إن تطبيقات الملاحة الاليكترونية تعتبر من المزايا التي توفرها الهواتف الذكية بفضل اتصالها بشكل دائم بشبكة الانترنت. ولكنه استطرد قائلا إن "استخدام الهواتف كبديل عن أنظمة الملاحة عبر الأقمار الصناعية ينطوي على بعض العيوب". ويضيف: "من بين هذه العيوب على سبيل المثال أن شاشات الهواتف عادة ما تكون أصغر في الحجم من الشاشات الخاصة بأنظمة الملاحة الأصلية، كما أن تلقي مكالمة هاتفية أو رسالة نصية على الهاتف أثناء استخدامه كجهاز للملاحة يمكن أن يشتت انتباه السائق أثناء القيادة". ومن مشكلات استخدام الهاتف الذكي كبديل عن أجهزة الملاحة في السيارة انخفاض الصوت الذي ينبعث من الهاتف لتوجيه السائق وقلة جودته، بالإضافة إلى أن استخدام شاشة الهاتف في استعراض الخرائط يؤدي إلى استنفاذ طاقته، مما يستدعي توصيله بشاحن سيارة بشكل دائم.ويقول فيبكه هيلمان من مجلة "تشيب" إن تطبيقات الملاحة على الهواتف المحمولة تتميز بخصائص إضافية أكثر من مجرد تحديد مكان السيارة بفضل اتصالها بشبكة الانترنت، ومن بينها إمكانية أن يحدد قائد السيارة مكان تواجده على شبكات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر. وتنقسم تطبيقات الملاحة على الهواتف الذكية إلى نوعين: أحدهما يقوم بتخزين الخرائط الإليكترونية على ذاكرة الهاتف، والثاني يقوم بتحميل الخريطة المطلوبة عبر الانترنت بشكل مباشر. ويستخدم النوع الثاني مساحة أقل على ذاكرة الهاتف ولكنه يتطلب الاتصال بشكل دائم بالانترنت. ويقول هيلمان إن التطبيقات مدفوعة الثمن تستخدم خرائط طرق تتميز بتغطية موسعة، ومن بين هذه التطبيقات، التي تغطي الطرق الأوروبية وغيرها، نافيجون وتوم توم وسايجيك وروت 66 ويصل سعرها إلى نحو عشرين يورو.وتعتمد هذه التطبيقات على خرائط تحصل عليها من جهات متخصصة في إعداد الخرائط الإليكترونية مثل نافتيك وتيلي أطلاس. وبالنسبة للأشخاص، الذين لا يريدون دفع مقابل مالي نظير الحصول على خدمات الملاحة عبر الأقمار الصناعية، فيمكنهم الاعتماد على تطبيقات أبل وغوغل ونوكيا، التي عادة ما تتوافر بشكل مجاني على الهواتف التي تنتجها هذه الشركات.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - هل تحل تطبيقات الهواتف الذكية محل أنظمة الملاحة المتخصصة   مصر اليوم - هل تحل تطبيقات الهواتف الذكية محل أنظمة الملاحة المتخصصة



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…

GMT 16:11 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

ما الفرق بين الجوع النفسي والجسدي؟

GMT 16:00 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

كيفية جعل الصدق صفة أساسية في طفلك؟

GMT 04:45 2017 الثلاثاء ,31 كانون الثاني / يناير

كيف تتغلب على غيرة أبنائك

GMT 04:42 2017 الثلاثاء ,31 كانون الثاني / يناير

ما هي الخطوات الفعالة لعقاب الطفل

GMT 04:37 2017 الأحد ,08 كانون الثاني / يناير

كيف يتصرف طفلك مع الهدايا التي تصله ؟

GMT 04:34 2017 الأحد ,08 كانون الثاني / يناير

ما أسباب الصداع عند المراهقين؟

GMT 04:32 2017 الأحد ,08 كانون الثاني / يناير

كيف تشرحين لطفلك سبب خلافاتك مع والده؟
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon