مصر اليوم - هل تحل تطبيقات الهواتف الذكية محل أنظمة الملاحة المتخصصة

هل تحل تطبيقات الهواتف الذكية محل أنظمة الملاحة المتخصصة؟

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - هل تحل تطبيقات الهواتف الذكية محل أنظمة الملاحة المتخصصة؟

برلين ـ وكالات

باتت تطبيقات الهواتف الذكية بديلأ أرخص عن أنظمة الملاحة عبر الأقمار الصناعية والتي توضع في السيارات. لكن هل تؤدي هذه التطبيقات المهمة المنوطة بها؟ وماهي إيجابياتها وسلبياتها؟ ظهر في الآونة الأخيرة منافس جديد لأنظمة الملاحة عبر الأقمار الصناعية التي تثبت في السيارة لتقديم إرشادات الطرق وتوجيه السائق للوصول إلى المكان المطلوب من أقصر طريق. يأتي ذلك بعد أن أصبح عدد متزايد من السائقين يستخدمون تطبيقات الهواتف الذكية للوصول إلى وجهتهم، لاسيما وأن الكثير من هذه التطبيقات مجانية. وقد يكون من المفيد بالنسبة للسائقين المحترفين أو الأشخاص الذين يسافرون بشكل دائم على الطرق أن يحصلوا على نظام للملاحة عبر الأقمار الصناعية بقيمة تتراوح قد تصل إلى مائتي يورو، أما بالنسبة للشخص العادي فإن تطبيقات الهواتف الذكية تكون هي البديل الأفضل في معظم الأحوال.ويرى أوليفر شتراوس من مجلة "كونيكت" إن تطبيقات الملاحة الاليكترونية تعتبر من المزايا التي توفرها الهواتف الذكية بفضل اتصالها بشكل دائم بشبكة الانترنت. ولكنه استطرد قائلا إن "استخدام الهواتف كبديل عن أنظمة الملاحة عبر الأقمار الصناعية ينطوي على بعض العيوب". ويضيف: "من بين هذه العيوب على سبيل المثال أن شاشات الهواتف عادة ما تكون أصغر في الحجم من الشاشات الخاصة بأنظمة الملاحة الأصلية، كما أن تلقي مكالمة هاتفية أو رسالة نصية على الهاتف أثناء استخدامه كجهاز للملاحة يمكن أن يشتت انتباه السائق أثناء القيادة". ومن مشكلات استخدام الهاتف الذكي كبديل عن أجهزة الملاحة في السيارة انخفاض الصوت الذي ينبعث من الهاتف لتوجيه السائق وقلة جودته، بالإضافة إلى أن استخدام شاشة الهاتف في استعراض الخرائط يؤدي إلى استنفاذ طاقته، مما يستدعي توصيله بشاحن سيارة بشكل دائم.ويقول فيبكه هيلمان من مجلة "تشيب" إن تطبيقات الملاحة على الهواتف المحمولة تتميز بخصائص إضافية أكثر من مجرد تحديد مكان السيارة بفضل اتصالها بشبكة الانترنت، ومن بينها إمكانية أن يحدد قائد السيارة مكان تواجده على شبكات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر. وتنقسم تطبيقات الملاحة على الهواتف الذكية إلى نوعين: أحدهما يقوم بتخزين الخرائط الإليكترونية على ذاكرة الهاتف، والثاني يقوم بتحميل الخريطة المطلوبة عبر الانترنت بشكل مباشر. ويستخدم النوع الثاني مساحة أقل على ذاكرة الهاتف ولكنه يتطلب الاتصال بشكل دائم بالانترنت. ويقول هيلمان إن التطبيقات مدفوعة الثمن تستخدم خرائط طرق تتميز بتغطية موسعة، ومن بين هذه التطبيقات، التي تغطي الطرق الأوروبية وغيرها، نافيجون وتوم توم وسايجيك وروت 66 ويصل سعرها إلى نحو عشرين يورو.وتعتمد هذه التطبيقات على خرائط تحصل عليها من جهات متخصصة في إعداد الخرائط الإليكترونية مثل نافتيك وتيلي أطلاس. وبالنسبة للأشخاص، الذين لا يريدون دفع مقابل مالي نظير الحصول على خدمات الملاحة عبر الأقمار الصناعية، فيمكنهم الاعتماد على تطبيقات أبل وغوغل ونوكيا، التي عادة ما تتوافر بشكل مجاني على الهواتف التي تنتجها هذه الشركات.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - هل تحل تطبيقات الهواتف الذكية محل أنظمة الملاحة المتخصصة   مصر اليوم - هل تحل تطبيقات الهواتف الذكية محل أنظمة الملاحة المتخصصة



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد
  مصر اليوم - إستريا Istria  تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 11:03 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

حملات لمقاطعة "الديلي ميل" وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم - حملات لمقاطعة الديلي ميل وحذف التطبيق الخاص بها

GMT 08:11 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

كيف تتغلب على غيرة أبنائك

GMT 08:10 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

كيفية جعل الصدق صفة أساسية في طفلك؟

GMT 08:09 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

ما الفرق بين الجوع النفسي والجسدي؟

GMT 08:08 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

كيف نركز اثناء المذاكرة؟

GMT 08:07 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

كيفية مساعدة الطفل على أن يكون أكثر تركيزًا؟

GMT 08:07 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

متى تسأل طفلك عن يومه الدراسي؟

GMT 08:06 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

كيف يمكن معالجة الرُهاب الاجتماعي لدى الأطفال؟

GMT 07:49 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

ماذا تفعل الأم عندما يخرجها الأبناء عن شعورها؟
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي
  مصر اليوم - دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon