مصر اليوم - كيف تعلمين طفلك إطاعة أوامرك

كيف تعلمين طفلك إطاعة أوامرك؟

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - كيف تعلمين طفلك إطاعة أوامرك؟

القاهرة ـ وكالات

يعتمد الطفل بشكل كبير على أهله وخاصة أمه لتعليمه كل شئ وتعليمه كيف يفرق ما بين الخطأ والصواب مع الوضع فى الاعتبار أن تعليم الطفل كيف يطيع الأوامر وكيف ينصت جيدا لما تقولينه أمر ليس بالسهل. ويجب على الأم دائما أن تكون صبورة وأن تكون آراؤها هى ووالد الطفل واحدة وخاصة أن الطفل يمر بمرحلة من التطور والنمو حيث يتعلمون كيف يتعاملون مع الآخرين وكيف يصبحون أكثر اعتمادا على النفس. وعادة فإن الطفل عندما لا يطيع أوامرك فإنه يكون قد حاول فعل أمر ما ولكنه لم ينجح مما جعله يشعر بالإحباط. حاولى أن توفرى لطفلك بيئة مناسبة بها عوامل النجاح وحاولى دائما أن يكون ما تطلبينه من طفلك واضحا مع خطوات بسيطة وروتين واضح يمكن للطفل أن يتبعه. احرصى على أن يكون لطفلك مواعيد محددة يتناول فيها الطعام وجدول منظم مع الحرص على حصوله على كفايته من النوم وهى كلها أمور ستجعله حريصا على أن يستمع لما تقولينه وتنفيذ ما تطلبينه منه. يجب على كل أم خلال عملية تربية الطفل أن تجعل الطفل الصغير يفهم أنه يجب ألا يجادلك فيما تطلبينه منه وبتلك الطريقة فإن التعامل مع الطفل كلما كبر سيكون أسهل. عندما تصرخين فى وجه طفلك بسبب تجاهله لك ولأوامرك فإنك بتلك الطريقة ستجعلينه يفهم انك لم تعودى قادرة على التحكم فى تصرفاتك وأنك فقدت السيطرة مما سيجعل الطفل يشعر أنه أقوى منك. إذا كنت تريدين تأنيب طفلك على أمر ما فيجب أن تكونى حازمة مع التحدث معه بهدوء وهو الأمر الذى سيجعله يطيع أوامرك.يجب أن تكون الجمل التى توجهينها لطفلك قصيرة وبسيطة على ألا تطلبى منه أكثر من طلب فى المرة الواحدة، فمثلا اطلبى منه أن يعطيك الطبق ولكن لا تقولى له أن يحضر لك الطبق ليضعه بعد ذلك فى الحوض. تحدثى مع طفلك بحزم، فالطفل بالتأكيد سيتعرف على مزاجك من نبرة صوتك، فمثلا إذا طلبت من طفلك أمرا ما وأنت غير جادة أو تضحكين أو تبتسمين فإن طفلك لن يستمع لما تقولينه. لا توجهى لطفلك تهديدات جوفاء بخصوص عقوبة بشأن أى أمر ارتكبه. وإذا كنت ستعاقبين طفلك بسبب عدم إطاعة الأوامر فيجب أن تلتزمى بهذا الأمر. أحيانا قد يرى الطفل أن عقابك له أو طلباتك منه غير عادلة ولذلك يجب دائما قبل أن تطلبى من طفلك أى أمر أو تقومى بمعاقبته فيجب أن تفكرى فى عمر الطفل ودرجة نضوجه والموقف المحدد الذى أنتم بصدده. وعلى سبيل المثال فإن موعد عودة طفل الثانية عشرة للمنزل هو نفس موعد عودة الابن المراهق. إذا كان طفلك الصغير مثلا يغلق الباب بقوة وبطريقة مبالغ فيها فيمكنك ان تلعبى معه لتجعليه يرى كيفية إغلاق الباب أما الابن المراهق فيمكنك أن تشرحى له كيفية غلق الباب. يجب على الطفل أن يدرك أيا كان عمره أن أفعاله السلبية وعدم إطاعته للأوامر كلها خطوات سيكون لها عواقب. قبل أن تقومى بإعطاء طفلك أى أمر أو تطلبى منه أى طلب عليك أن تقومى بإطفاء التليفزيون أو الكمبيوتر أو أى إلهاءات أخرى مع الحرص على أن تطلبى منه أن ينتبه لك. وإذا كان الطلب ليس مهما فيمكنك أن تنتظرى حتى ينتهى طفلك من اللعب أو مما يفعله. احرصى على أن تطلبى من طفلك الطلب الذى تريدينه ليس فى وسط ما يفعله ولكن بعد أن ينتهى مما يفعله. لا تجادلى مع طفلك حول الأمر الذى ستعطينه له وقومى بشرح طلبك مرة واحدة. إذا كان طفلك عنيدا بعض الشئ فطريقة التعامل معه فيما يتعلق بتنفيذ الأوامر يجب أن تكون مختلفة بعض الشئ.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - كيف تعلمين طفلك إطاعة أوامرك   مصر اليوم - كيف تعلمين طفلك إطاعة أوامرك



  مصر اليوم -

أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك

فيكتوريا بيكهام تبدو أنيقة في فستان أزرق منقوش

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت فيكتوريا بيكهام أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك، مرتدية فستان منقوش باللونين الأزرق والأبيض، يصل طوله إلى الكاحل. وأبرزت لياقتها البدنية وسيقانها الطويلة في زوج من الأحذية البيضاء بكعب فضي. وبدا الفستان ممسكًا بخصرها، مما أظهر رشاقتها المعهودة، ووضعت إكسسوار عبارة عن نظارة شمس سوداء، وحقيبة بنية من الفراء، وصففت شعرها الأسود القصير بشكل مموج. وشاركت الأسبوع الماضي، متابعيها على "انستغرام"، صورة مع زوجها لـ17 عامًا ديفيد بيكهام، والتي تبين الزوجين يحتضنان بعضهما البعض خلال سهرة في ميامي، فيما ارتدت فستان أحمر حريري بلا أكمام.  وكتبت معلقة على الصورة "يشرفنا أن ندعم اليوم العالمي للإيدز في ميامي مع زوجي وأصدقائنا الحميمين". وكانت مدعوة في الحفل الذي أقيم لدعم اليوم العالمي للإيدز، ووقفت لالتقاط صورة أخرى جنبًا إلى جنب مع رجل الأعمال لورين ريدينغر. وصممت فيكتوريا سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة المشترك العالمي، تي شيرت لجمع…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف
  مصر اليوم - مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 11:09 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة
  مصر اليوم - عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 05:12 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

هل هناك طرق لاستعادة السيطرة على الأطفال ؟

GMT 05:10 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

هل الجلوس لفترة طويلة خطر على طفلك؟

GMT 05:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

ماهى أهمية المدرسة وفوائدها بالنسبة للطفل؟

GMT 05:00 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

هل اختيار ملابس الطفل تسلبه شخصيته واستقلاله؟

GMT 04:56 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

هل طلاب الأرياف أكثر تحصيلاً من نظرائهم في المدن؟

GMT 04:53 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

كيف تُحببي الطفل في المدرسة؟

GMT 04:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

ممّا يخاف الأطفال؟

GMT 04:41 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

كيف تتصرّفين إذا كان ابنك يلهو بألعاب البنات؟
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:32 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

طلاب يقترعون لصالح الحصول على "كراسي القيلولة"
  مصر اليوم - طلاب يقترعون لصالح الحصول على كراسي القيلولة

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة
  مصر اليوم - رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية
  مصر اليوم - مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 08:38 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد خفض المكسرات من أمراض القلب

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon