مصر اليوم - ماهى أهمية المدرسة وفوائدها بالنسبة للطفل

ماهى أهمية المدرسة وفوائدها بالنسبة للطفل؟

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ماهى أهمية المدرسة وفوائدها بالنسبة للطفل؟

واشنطن ـ وكالات

تعد المدرسة فى الكثير من الأحيان بالنسبة للتلاميذ أمرا مزعجا ومملا ولكنها فى نفس الوقت أمر شديد الأهمية فى حياة الطفل مع الوضع فى الإعتبار أن الطفل إذا تخلى عن الذهاب للمدرسة فإنه بهذا الشكل يتخلى عن جزء شديد الأهمية من حياته. وبالتأكيد فإنه بالرغم من أن الطفل قد يشعر أن الذهاب للمدرسة أحيانا أمر سلبى ولكنه فى الحقيقة يحمل العديد من الأمور الإيجابية. ومن الإيجابية أن يتعاون الأهل مع المدرسة وأن يقوموا بالتطوع فى الأنشطة المدرسية سواء كان الطفل فى أولى مراحل المدرسة أو كان ينهى آخر مراحل الدراسة. وسيكون أمرا رائعا أن يرى الطفل أهله مهتمين بتعليمه لأن هذا سيجعله يدرك أن أهله يؤمنون بأهمية التعليم بشكل عام. إن الطفل الصغير قبل أن يصل لمرحلة التمرد والمراهقة يرى أن والده ووالدته لديهما دراية بجميع أنواع المعلومات هو يفعل مثلما يفعلون دائما. ولذلك فيجب على كل أب وأم أن ينتبها إلى بعض النقاط المهمة مثل ما إذا كانوا ينقلون لطفلهما أمورا إيجابية أم سلبية عن أهمية الدراسة والمدرسة ومدى أهية أيضا أن يذهب الطفل للمدرسة بانتظام. المدرسة هى الأساس الذى يحصل الطفل من خلاله على مختلف أنواع المعرفة والمعلومات، فالمدرسة تمكن الطفل من الحصول على معلومات فى مختلف المجالات والنواحى مثل السياسة والأدب والتاريخ والرياضيات بالإضافة لعدد من المواضيع المتنوعة الأخرى. وبالتأكيد فإن الطفل خلال المراحل الدراسية المختلفة والمعرفة التى سيحصل عليها الطفل ستمكنه من مساعدة الآخرين وبالتأكيد من مساعدة نفسه. فعلى سبيل المثال، معرفة الطفل بالمواد الدراسية المختلفة ستمكنه أن يكون قادرا على مناقشة مواضيع مختلفة مع الأخرين. يجب على الطفل أن يكون مدركا جيدا أنه إذا لم يستكمل دراسته فإنه لن من بدء دراسته الجامعية وهى دراسة لازمة له لتساعده على تحقيق أحلامه مع الوضع فى الإعتبار أن التعليم الجامعى سيمكن الطفل عندما يكبر أن يحصل على وظيفة جيدة. ذهاب الطفل للمدرسة أمر سيمكنه من التعرف على أطفال فى مثل عمره بعضهم سيظل فى مستوى الزمالة وآخرون سيتحولون لأصدقاء أعزاء مدى الحياة. وبالطبع فإن الطفل إذا ظل فى المنزل طوال اليوم فإنه لن يتعرف على أى أصدقاء جدد مع الوضع فى الاعتبار أن مقابلة أشخاص جدد أمر شديد الأهمية من الناحية الاجتماعية. البقاء فى المنزل طوال اليوم بدون الذهاب للمدرسة أمر سيجعله يشعر بالملل ولكن ذهاب الطفل للمدرسة أمر سيجعله نشيطا وسيمكنه من اكتساب مجموعة من المهارات المختلفة وسيجعله أكثر سعادة وتفاؤلا. تعاون الأهل وخاصة الأم مع إدارة المدرسة أمر شديد الأهمية لأنه سيجعل الأم تتعامل مع المعلمين والإدارة المدرسية وسيجعلها أكثر فهما لطبيعة نشاطات طفلها فى المدرسة.يجب إتاحة الفرصة في المدرسة للمهارات الاجتماعية، وممارسة الأدوار الاجتماعية المختلفة. يجب على الأم أن تحرص أن يكون ذهاب طفلها للمدرسة بإنتظام وأن يكون وصوله للمدرسة فى المواعيد المحددة بدون تأخير لأنه بدون تلك الأمور السابق ذكرها وبدون الإلتزام بها فإن الطفل لن يتمكن من الحفاظ على مستوى أكاديمى عال . إذا سمحت الأم لطفلها بالتغيب عن المدرسة كثيرا فإن هذا الأمر قد يجعله يظن أن الذهاب للمدرسة ليس بالأمر المهم. يجب على الأم أن تهتم بحضور الاجتماعات المدرسية ليدرك الطفل أن والدته مهتمة بدراسته. احرصى أن يكون أداء الواجبات المدرسية جزءا من روتين الطفل اليومى مع الحرص على الجلوس مع الطفل أحيانا أثناء أدائه للواجب المدرسى.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ماهى أهمية المدرسة وفوائدها بالنسبة للطفل   مصر اليوم - ماهى أهمية المدرسة وفوائدها بالنسبة للطفل



  مصر اليوم -

أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك

المغنية ماريا كاري تتألق في فستان وردي أنيق

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت المغنية ماريا كاري، على السجادة الحمراء، أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك، مرتدية فستان وردي مثير. وعلى الرغم من أنها اختارت فستانًا طويلًا إلا أنه كان مجسمًا وكاشفًا عن مفاتنها بفتحة صدر كبيرة، وزاوجته بمجموعة رائعة من المجوهرات. وأظهر ثوب ماريا الرائع منحنياتها الشهيرة بشكل كبير على السجادة الحمراء. وشوهد مساعد ماريا يميل لضبط ثوبها الرائع في حين وقفت هي للمصورين، لالتقاط صورها بابتسامتها الرائعة. وصففت شعرها في تمويجات ضخمة فضفاضة، وتركته منسابًا على كتفيها، وأبرزت بشرتها المذهلة بأحمر خدود وردي، وأكوام من الماسكارا السوداء. وشملت قائمة الضيوف مجموعة من الأسماء الكبيرة المرشحة لتقديم فقرات في تلك الأمسية، إلى جانب ماريا، ومنهم باتي لابيل، شاكا خان، تيانا تايلور، فانيسا ويليامز، جوجو، بيبي ريسكا، سيرايا. وتزينت السيدات في أحسن حالاتهن فور وصولهن إلى الأمسية. وشوهدت آشلي غراهام في فستان مصغر بلون بورجوندي مخملي، الذي أظهر لياقتها…

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017
  مصر اليوم - جاواي في الهند أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 09:22 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا
  مصر اليوم - أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا

GMT 11:03 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

حملات لمقاطعة "الديلي ميل" وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم - حملات لمقاطعة الديلي ميل وحذف التطبيق الخاص بها

GMT 05:12 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

هل هناك طرق لاستعادة السيطرة على الأطفال ؟

GMT 05:10 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

هل الجلوس لفترة طويلة خطر على طفلك؟

GMT 05:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

ماهى أهمية المدرسة وفوائدها بالنسبة للطفل؟

GMT 05:00 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

هل اختيار ملابس الطفل تسلبه شخصيته واستقلاله؟

GMT 04:56 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

هل طلاب الأرياف أكثر تحصيلاً من نظرائهم في المدن؟

GMT 04:53 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

كيف تُحببي الطفل في المدرسة؟

GMT 04:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

ممّا يخاف الأطفال؟

GMT 04:41 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

كيف تتصرّفين إذا كان ابنك يلهو بألعاب البنات؟
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل
  مصر اليوم - فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"
  مصر اليوم - سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في يا تهدي يا تعدي

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 09:05 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

علاج للقضاء على اخراجات البنكرياس قبل أن تتحوّل إلى سرطان

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon