مصر اليوم - كيف يعبر الطفل عن نفسه

كيف يعبر الطفل عن نفسه؟

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - كيف يعبر الطفل عن نفسه؟

القاهرة ـ وكالات

إن العنف أو العدوانية إن لم يكن أحد الصفات الموروثة، فإنها قد تكون فى أحيان أخرى سلوكا مكتسبا ومتعلما، وكيف لا يكتسبها الطفل وهو يجد كل من حوله يتعامل بها.قال د. خالد المنباوى استشارى طب الأطفال بالمركز القومى للبحوث، إن الإنسان بصفة عامة والطفل بصفة خاصة يميل إلى عقد وإعمال صداقات وروابط محبة بينه وبين الآخرين، إلا أنه وفى نفس الوقت قد يتقن بعض الناس أو الأطفال فن إيذاء الآخرين وخاصة محبيهم. ولقد أكدت بعض الدراسات على أن هناك زيادة فى معدلات الهرمونات الذكرية فى الدورة الدموية لدى الشخص العدوانى أو المجرم وقت ارتكابه للجريمة، وكذلك وجد أن الظروف المحيطة بالشخص العدوانى أو المجرم خاصة الظروف المناخية، بما يتضمنه من برودة وحرارة ورطوبة وضوضاء والتى تؤدى كلها إلى حالة العدوان الزائد لدى الإنسان أو تصيبه على الأقل بالشعور العدائى نحو الآخرين.هذا بالإضافة إلى ارتفاع معدلات استمرار العنف، خلاصة القول أن الطقس الحار يؤدى إلى أحداث زيادة فى الجرائم البشعة مقارنة بالجرائم العادية، ولقد رأى البعض أن العنف والعدوان يزدادان طبقا لأثر مشاهدة أفلام العنف فى التليفزيون مثلا، إلا أن بعض النظريات تدحض هذا الرأى من منطلق أن مشاهدة العنف. قد تعتبر بمثابة تصريف لاتجاهات العدوان وذلك طبقا لنظرية فرويد فى التنفيس، والتى تفترض أن الدافع نحو العنف أو العدوان يبدأ فى التصاعد، نحو الهدوء بمرور الوقت مثل الشعور بالجوع وبداية البحث عن الطعام، والواقع أن كلمة تنفيس مشتقة من التطهير. ويرى فرويد فى هذا المجال أنه يمكن يشبع رغبات العدوانية بمجموعة بدائل منها إهمال الشخص الذى يثير الإحباط لدينا أو مشاهدة لعبة الكاراتيه كبديل للأفعال العدوانية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - كيف يعبر الطفل عن نفسه   مصر اليوم - كيف يعبر الطفل عن نفسه



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…

GMT 16:11 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

ما الفرق بين الجوع النفسي والجسدي؟

GMT 16:00 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

كيفية جعل الصدق صفة أساسية في طفلك؟

GMT 04:45 2017 الثلاثاء ,31 كانون الثاني / يناير

كيف تتغلب على غيرة أبنائك

GMT 04:42 2017 الثلاثاء ,31 كانون الثاني / يناير

ما هي الخطوات الفعالة لعقاب الطفل

GMT 04:37 2017 الأحد ,08 كانون الثاني / يناير

كيف يتصرف طفلك مع الهدايا التي تصله ؟

GMT 04:34 2017 الأحد ,08 كانون الثاني / يناير

ما أسباب الصداع عند المراهقين؟

GMT 04:32 2017 الأحد ,08 كانون الثاني / يناير

كيف تشرحين لطفلك سبب خلافاتك مع والده؟
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon