مصر اليوم - كيف تساعدي طفلك على النوم من دون خوف

كيف تساعدي طفلك على النوم من دون خوف؟

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - كيف تساعدي طفلك على النوم من دون خوف؟

القاهرة - وكالات

تعتبر المخاوف المتنوعة والكوابيس أمورا طبيعية فى فترة الطفولة، فالطفل فى الفترة ما بين عامين ونصف وثلاثة أعوام يكون خياله خصبا وتنمو لديه الكثير من المخاوف. وفى تلك الفترة يبدأ الطفل فى إدراك أن أهله لن يكونوا قادرين على حمايته من الألم أو من خيبات الأمل المتعددة والإحباطات ومع الوقت يصبح الطفل أكثر حساسية. إن مخاوف الطفل تختلف حسب عمره ولكنها تعتبر أمرا طبيعيا فى عملية نموه وتطوره وتستمر معه حتى فترة المراهقة. إن الكوابيس التى تأتى للطفل عادة ما تكون انعكاسا لمخاوفه والتحديات التى يمر بها. وفى كثير من الأحيان تأتى الكوابيس للطفل عند حدوث أمر مهم فى حياته مثل انتقاله لمنزل جديد أو ولادة طفل جديد فى العائلة أو سفر أمه أو بدء ذهابه للمدرسة. وعادة ما تحتوي الكوابيس على عنصر أو عامل يسبب القلق للطفل فيشعر الطفل أنه فى خطر، وأنه غير قادر على حماية نفسه. إن الكوابيس عند الطفل أمر طبيعى، ولكنها إذا تكررت كثيرا فإن الأمر يدعو للقلق، فإذا جاءت الكوابيس للطفل مثلا ثلاث مرات فى الأسبوع أو أكثر فيعتبر هذا الأمر زائدا عن حده، وقد يكون له علاقة باضطراب حقيقى عند الطفل أو علامة على أنه يعانى من ضغوطات شديدة. إذا كانت مخاوف وكوابيس الطفل تتعارض مع نشاطاته اليومية مثل ذهابه للمدرسة ولعبه مع أصدقائه وتجعله قلقا طوال اليوم، فقد يكون من الأفضل أن يذهب الطفل لطبيب نفسى متخصص حتى يتمكن من تحديد أصل المشكلة والوصول لعلاجها. تكون الكوابيس بالنسبة للطفل حقيقية ولذلك فإن السخرية منه بسببها أو بسبب خوفه منها أمر سيعقد الأمور أكثر وسيقلل من ثقة الطفل بنفسه، فبدلا من السخرية من الطفل عليك أن تتحدثى معه. يجب عليك أن تقولى للطفل إنك تدركين شعوره بالخوف ولكن تلك الكوابيس لن تؤذيه مع عدم التركيز على شعور الطفل بالخوف، ولكن على قوته مع التوضيح للطفل أيضا أن شعوره بالخوف أمر طبيعى. هناك أم قد تسمح لطفلها بالنوم معها فى الغرفة بعد كابوس مزعج وقد يكون هذا أمرا مريحا على المدى القصير ولكن من الأفضل أن تعلمى الطفل كيف يواجه مخاوفه. هناك العديد من الأمور التى قد تصيب الطفل فى الفترة ما بين خمسة وثمانية أعوام بالقلق مثل المدرسة أو خلافات بين والديه وبالتالى يكون من المتوقع أن تنتاب الطفل الكوابيس. إذا بكى طفلك فى وسط الليل بسبب كابوس فيجب أن تذهبى إليه وتعملى على طمأنته مع إعطائه حضنا وتهدئته. اسمحى للطفل بالتحدث معك حول الكابوس الذى انتابه إذا كان يرغب فى هذا الأمر مع عدم الضغط عليه وجعله يفهم أن هناك فرقا بين الحقيقة والخيال ولكن مع الصبر أيضا إذا كان الطفل مازال يشعر بالقلق. تجنبى أن تسمحى لطفلك بمشاهدة أفلام مخيفة أو قراءة كتب مخيفة وحاولى أيضا أن تمنعى طفلك من مشاهدة نشرات الأخبار التى قد تحتوى على مشاهد عنيفة. اعلمى أنك لكى تتمكنى من مساعدة طفلك في التغلب على مخاوفه فيجب أن تحاولى جعله يذهب للنوم فى موعد مبكر مع الحرص على أن ينام الطفل فى غرفته. اعلمى أن الطفل إذا انتابه كابوس وأتى يبكى لغرفتك فى كل مرة فإنك بتلك الطريقة لن تكوني تساعديه على الإطلاق بل إنك تعلمينه كيف يهرب من مخاوفه ومن مواجهتها. يمكنك البقاء مع الطفل فى غرفته لبعض الوقت بعد الكابوس لأنه بالتأكيد لن يخلد للنوم على الفور، ولكن فى نفس الوقت حاولى ألا تدللى الطفل بطريقة مبالغ فيها. ويمكنك أن تتركى باب غرفة الطفل مفتوحا وطمأنته بأن المنزل آمن. احرصى أن يحصل الطفل على كفايته من النوم مع الحرص على ألا يشاهد الطفل أى أمر مخيف قبل ذهابه للنوم على الأقل بنصف ساعة أو ساعة. ويمكنك أن تتحدثى مع الطفل حول الكابوس الذى انتابه خلال النهار مع محاولة تحديد ما إذا كانت الكوابيس التى تنتابه متكررة لأن هذا قد يعنى أن هناك شيئا ما يضايق الطفل.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - كيف تساعدي طفلك على النوم من دون خوف   مصر اليوم - كيف تساعدي طفلك على النوم من دون خوف



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز
  مصر اليوم - استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 08:11 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

كيف تتغلب على غيرة أبنائك

GMT 08:10 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

كيفية جعل الصدق صفة أساسية في طفلك؟

GMT 08:09 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

ما الفرق بين الجوع النفسي والجسدي؟

GMT 08:08 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

كيف نركز اثناء المذاكرة؟

GMT 08:07 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

كيفية مساعدة الطفل على أن يكون أكثر تركيزًا؟

GMT 08:07 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

متى تسأل طفلك عن يومه الدراسي؟

GMT 08:06 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

كيف يمكن معالجة الرُهاب الاجتماعي لدى الأطفال؟

GMT 07:49 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

ماذا تفعل الأم عندما يخرجها الأبناء عن شعورها؟
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon