مصر اليوم - كيفية التعامل مع السلوك العدواني العنيف لطفلك

كيفية التعامل مع السلوك العدواني العنيف لطفلك؟

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - كيفية التعامل مع السلوك العدواني العنيف لطفلك؟

واشنطن - وكالات

يبدأ العام الدراسى ويبدأ معه قلق الأهل والمدرسين خاصة فيما يتعلق بكيفية التعامل مع الطفل الذى قد يفقد أعصابه، أو مع الطفل الذى قد يكون سلوكه عنيفاً، فهناك طفل قد يبكى وآخر قد يصرخ ولكن يبقى دائماً الجزء الأصعب هو كيفية التعامل مع الطفل عندما يتحول سلوكه لسلوك عدوانى عنيف ويبدأ فى العض أو الضرب أو دفع الآخرين أو ركلهم خلال نوبات الغضب التى تصيبه.وهناك بعض الأمور الأساسية التى قد تكون سبباً فى أن يكون الطفل عنيفاً أو عدوانياً كالإحباط الذى قد يصيب الطفل بعد أن تطلب منه أمه أن يتوقف عن اللعب أو بسبب رفض طلب له أو شئ من هذا القبيل. وقد يتحول سلوك الطفل أيضاً لسلوك عدوانى بسبب رغبته فى جذب الانتباه إليه وخاصة عندما يرى الطفل أن شقيقه يحصل على عناية ورعاية واهتمام من الأب والأم أكثر منه ولذلك فإنه قد يلجأ للعنف لجذب انتباه الأم إليه ويُفضّل العقاب بدلاً من أن يشعر بالتجاهل. كما قد يصبح الطفل عنيفاً أيضاً بسبب رغبته فى التملك والاستحواذ على كل ما حوله، فعلى سبيل المثال قد يكون الطفل يلعب بمفرده ويأتى طفل آخر ليلعب معه بألعابه مما قد يُغضبه ويجعله يضرب الطفل الآخر.يجب على الأم أن تعلم أن السلوك العدوانى عادة ما يكون عند الطفل صغير السن، ومع تقدمه فى العمر فإن مخزونه اللغوى سيكون قد زاد مما سيمكنه من التعبير عن غضبه وإحباطه عن طريق الكلام وليس الضرب. وعلى الأم أن تعلم أيضاً أن الفترة ما بين 18 شهراً وثلاثة أعوام تعتبر وقتاً ممتعاً للطفل يتعلم فيه كيف يعبّر عن نفسه ويتعامل مع الأمور التى تعجبه وتلك التى لا تعجبه، ويبدأ فى التصرف باستقلالية ولكنه فى نفس الوقت لم يتعلم بعد كيفية التحكم فى النفس.ويعتبر سلوك الطفل العدوانى العنيف أمراً مؤلماً بشدة للأم والأب على المستويين العاطفى والجسدى خاصة إذا بدأ الطفل فى شد شعر أمه أو ضربها إذا سحبت منه لعبة كان يلعب بها فهو يكون فى كثير من الأحيان يستكشف العالم من حوله ويجرب حواسه المختلفة.ويشتد سلوك الطفل العدوانى العنيف ببلوغه عامين وهو وقت تكون مشاعر الطفل فيه قوية ولكنه لا يستطيع التعبير عنها من خلال اللغة مع الوضع فى الاعتبار أن الطفل يكون أيضاً لم يتعلم بعد كيف يتعاطف مع الآخرين.حاولي أن تكتشفي الأمور التي تجعل سلوك الطفل عدوانياً وعنيفاً وفى هذه الحالة يجب أن تنتبهى جيداً لرد فعلكِ تجاه تلك الأمور أو المسببات لغضب الطفل. واعلمى أنه إذا كان رد فعلكِ تجاه المشاكل التى تحدث فى المنزل الصراخ والانفعال على الآخرين فإن الطفل سيتعلم من خلالكِ أن تلك هى طريقة التصرف المقبولة فى الأوقات التى يشعر فيها بالضغط. وإذا كنتِ قد مررتِ بيوم صعب وشاق فيجب أن تهدئى لتناقشي مع طفلكِ ما فعله ويمكنكِ أن تقولى له إنه عندما يضرب أو يعض الأطفال الآخرين فإن هذا الأمر سيؤذى مشاعرهم ولن يرغبوا فى اللعب معه فى المستقبل.وفى بعض الأوقات قد يكون هناك نوع من الصلة بين السلوك العدوانى العنيف للطفل وبين ما يشاهده على شاشة التليفزيون وخاصة البرامج والأفلام التى تحتوى على مشاهد عنيفة والتي من شأنها أن يكون تأثيرها سلبياً على سلوكياته وتصرفاته.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - كيفية التعامل مع السلوك العدواني العنيف لطفلك   مصر اليوم - كيفية التعامل مع السلوك العدواني العنيف لطفلك



  مصر اليوم -

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017
  مصر اليوم - نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم
  مصر اليوم - خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 11:02 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري
  مصر اليوم - ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري

GMT 05:12 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

هل هناك طرق لاستعادة السيطرة على الأطفال ؟

GMT 05:10 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

هل الجلوس لفترة طويلة خطر على طفلك؟

GMT 05:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

ماهى أهمية المدرسة وفوائدها بالنسبة للطفل؟

GMT 05:00 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

هل اختيار ملابس الطفل تسلبه شخصيته واستقلاله؟

GMT 04:56 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

هل طلاب الأرياف أكثر تحصيلاً من نظرائهم في المدن؟

GMT 04:53 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

كيف تُحببي الطفل في المدرسة؟

GMT 04:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

ممّا يخاف الأطفال؟

GMT 04:41 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

كيف تتصرّفين إذا كان ابنك يلهو بألعاب البنات؟
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب
  مصر اليوم - عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض
  مصر اليوم - انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:48 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم
  مصر اليوم - بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام
  مصر اليوم - مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:58 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

غادة عبد الرازق تؤدي دورًا مختلفًا في "أرض جو"

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

نقص الحديد يؤثّر على نقل الأوكسجين في الدم

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon