مصر اليوم - ما هي العوامل الأساسية لسعادة طفلكِ

ما هي العوامل الأساسية لسعادة طفلكِ؟

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ما هي العوامل الأساسية لسعادة طفلكِ؟

واشنطن - مصر اليوم

يختلف تعريف السعادة من شخص لآخر، ولكن تبقى دائما رغبة الأهل آباء وأمهات- وخاصة الأم- متمثلة فى إسعاد أبنائهم وجعلهم يشعرون بالحب وتعليمهم كيف يحبون كل من حولهم وتعليمهم أيضا كيف يتعاملون مع تحديات الحياة المختلفة. وأحيانا قد تفاجأ الأم بالأشياء التى من شأنها أن تسعد الطفل، فقد أثبتت أبحاث الخبراء أن السعادة لا تتمثل فى إعطاء هدية للطفل، مع الوضع فى الاعتبار أن الطفل الذى تغدق عليه أمه بالهدايا وتحاول حمايته دائما من أى إحباطات وتحاول حماية مشاعره دائما سيشعر بالملل عندما يكبر ولن يشعر بالسعادة. يجب على الأم أن تعلم الطفل تنمية مجموعة من الأدوات الداخلية التى يمكنه الاعتماد عليها ليشعر بالسعادة فى مراحل حياته المختلفة. وعلى الأم أن تدرك أنها يجب عليها ألا تكون طبيبة نفسية لكى تتمكن من إسعاد الطفل بطرق معينة ومدروسة، مع الوضع فى الاعتبار أنه مع بعض السعادة والصبر يمكنها أن تحافظ على سعادة طفلها باستمرارية وتجدد. أحضرى لطفلكِ دفترا صغيرا وساعديه على تسجيل الأحداث اليومية التى قد تكون ملهمة والأشياء التى يكتشفها يوميا والأسئلة التى قد تكون لديه والتجارب التى يمر بها يوميا، ويمكنكِ مثلا أن تساعدى طفلكِ فى تسجيل بعض اللحظات المهمة فى حياته مثل المرة الأولى التى رأى فيها البحر والشاطئ أو مثلا تسجيل ذكريات المرة الأولى التى ذهب فيها للتخييم. واعلمى أنكِ عندما تقومين بتعويد طفلكِ على تسجيل وكتابة أفكاره والتجارب التى يمر بها فإنه سيتعلم بهذه الطريقة كيف يستمتع باللحظات الصغيرة فى الحياة وكيف يقدر الجمال فى كل معالم الحياة. حاولى تخصيص وقت لطفلكِ كل أسبوع تحاولين فيه معه اكتشاف أمر جديد، وهو الأمر الذى سيجعل طفلكِ يقدر قيمة الفضول ويقوى من رغبته فى التعلم، كما أنكِ بتلك الطريقة ستتقربين من طفلكِ وستكون علاقتكما ببعضكما البعض قوية. واعلمى أنه مع مرور الوقت وتعلم طفلكِ معكِ مهارة جديدة، فإن هذا الأمر سيقوى من صلتكما ببعضكما البعض أكثر وأكثر. ساعدى طفلكِ على تقدير كل ما حوله وعلميه أيضا كيف يعبر عن شعوره بالامتنان لكل مَن حوله ولكل اللحظات التى يمر بها مثل لعب الكرة معكِ فى الحديقة أو مشاهدة شروق الشمس وكل اللحظات المميزة الأخرى. واعلمى أن الطفل كلما عبر عن تقديره لكل ما حوله فإنه سيصبح شخصا أكثر سعادة. إذا عاد طفلكِ من المدرسة وهو يشعر بالضيق ويشكو من زميل له فى المدرسة ويقول إنه يكرهه فلا تقومى على الفور بنهره أو انتقاده أو التحدث معه بطريقة سلبية، لأنكِ إذا فعلتِ هذا الأمر فإن الطفل سيكتم مشاعره السلبية الحزينة، ولذلك فمن الأفضل أن تستمعى لطفلكِ وتسمحى له بالتعبير عن مشاعره لأن الطفل عندما يشعر أنكِ تفهمينه فإنه سيكون أكثر سعادة. إن الروتين اليومى للطفل والعادات اليومية أمور ستجعل الطفل يشعر بالاستقرار والأمان والسعادة، فالعادات اليومية مثل الوجبات العائلية وروتين النوم والاستحمام كلها أمور تقوى من الأواصر العائلية وستجعل الطفل أكثر إنتاجا وشعورا بالسعادة. إن ممارسة الرياضة لا تحافظ فقط على صحة الطفل ولكنها أيضا أمر سيجعله يشعر بالسعادة. لا تجعلى يوم طفلكِ مزدحما بالأمور الواجب عليه فعلها من نشاطات وواجبات مختلفة فيجب عليكِ أن تسمحى لطفلكِ بأن يكون على طبيعته وألا يكون محكوما بعدد من النشاطات المبالغ فيها، فيجب أن يتم منح الطفل فرصة للاختراع والابتكار والحلم وإذا كان طفلكِ سيمارس الرياضة فاحرصى على أن تكون تلك الرياضة المفضلة لديه هو وليست المفضلة لديكِ أنتِ. إذا كان طفلكِ على سبيل المثال فى عيد ميلاد أحد أصدقائه وشعرتِ أنه حزين بعض الشيء فعليكِ أن تسمحى له باختبار الحزن أحيانا لأنه جزء من الحياة. علمى طفلكِ كيف يتطوع لمساعدة الآخرين وهو أمر سيجعله يشعر أن حياته لها قيمة وسيجعله أيضا أكثر سعادة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ما هي العوامل الأساسية لسعادة طفلكِ   مصر اليوم - ما هي العوامل الأساسية لسعادة طفلكِ



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز
  مصر اليوم - استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 08:11 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

كيف تتغلب على غيرة أبنائك

GMT 08:10 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

كيفية جعل الصدق صفة أساسية في طفلك؟

GMT 08:09 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

ما الفرق بين الجوع النفسي والجسدي؟

GMT 08:08 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

كيف نركز اثناء المذاكرة؟

GMT 08:07 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

كيفية مساعدة الطفل على أن يكون أكثر تركيزًا؟

GMT 08:07 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

متى تسأل طفلك عن يومه الدراسي؟

GMT 08:06 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

كيف يمكن معالجة الرُهاب الاجتماعي لدى الأطفال؟

GMT 07:49 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

ماذا تفعل الأم عندما يخرجها الأبناء عن شعورها؟
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon