مصر اليوم - هل أخطاء التربية قد تؤثر سلبيًا على الطفل

هل أخطاء التربية قد تؤثر سلبيًا على الطفل؟

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - هل أخطاء التربية قد تؤثر سلبيًا على الطفل؟

واشنطن - مصر اليوم

يبدأ الأهل فى تخيل الحياة التى سيحصل عليها طفلهم بمجرد ولادته وقدومه إلى العالم، ويبدأون فى التفكير فورا فى كل الأشياء العظيمة التى من شأن الطفل أن يحققها. وبالتأكيد فإن مهمة الأب أو الأم ليست مهمة سهلة، بل هى مهمة معقدة تأخذ وقت كل من الأب والأم كله أو جزءا كبيرا من وقتهما. وبالرغم من أن طريقة تربية الطفل تختلف من عائلة لأخرى إلا أنه توجد بعض المعالم المشتركة الخاصة بالتربية الخاطئة للطفل. وتقع على عاتق الأم الكثير من المهام الخاصة بتربية الطفل والتعامل معه ، حيث يجب أن تعلم الأم أنه من خلال تلك العملية فإنها سترتكب الكثير من الأخطاء التى ليس من الضرورى أن تؤثر على الطفل على المدى الطويل طالما أنها لن تكرر مثل تلك الأخطاء. ويجب على الأم أن تعلم أن فهم طفلها سيساعدها على اتخاذ القرارات الخاصة بحياته. ويقول بعض الخبراء إن تربية الأم نفسها وهى صغيرة من شأنها أن تؤثر على طريقة تعاملها مع طفلها وطريقة تربيتها له فهى تتأثر بالتجارب التى مرت بها وهى صغيرة. دائما ما يعمل الطفل على اختبار حدود صبر والده ووالدته ويعمل على تحديهما ويطلب دائما الكثير من الطلبات. ويجب على الأم أن تدرك أن هناك بعض الأخطاء التى ترتكبها والتى من شأنها أن تؤثر على طفلها سلبيا. إذا كان ابنكِ فى سن المراهقة وأنتِ تبالغين فى حمايته فاعلمى أن هذا الأمر سيؤثر عليه سلبيا وأنه سيعرضه للمشاكل أكثر من الطفل الذى يتعامل معه أهله بنوع من المسئولية ويعلمونه الاعتماد على النفس. وعندما يدرك الطفل ويرى وهو فى سن المراهقة أن أهله يبالغون فى حمايته ويمنعونه من القيام بأمور يُسمح لأصدقائه بالقيام بها، فإنه فى المقابل سيبدأ فى أن يحيط كل أمر يُفعل به بالسرية وبالتالى فإنه سيبدأ فى اللجوء للكذب. ويجب على الأم أن تعلم أن الطفل سيبدأ فى التشكيك فى سلطتها وفى عدم إعطائها الاحترام اللازم. وعلى الأم أن تدرك أنها يجب ألا تبالغ فى حماية طفلها لدرجة تجعله يصل لمرحلة التمرد. هناك الكثير من العوامل النفسية التى من شأنها أن تؤثر على الطفل إذا كانت أمه تتصرف وتتعامل معه على أساس أنه صديقها وليس على أساس أنها والدته وهو الأمر الذى سيفقد الأم الكثير من سلطتها بل إنه سيجعل الطفل لا يعطيها الاحترام اللازم. ويجب على الأم أن تعلم أن الطفل يجب أن يكون لديه بعض الحدود الموضوعة له وإلا فإنه سيبدأ فى وضع الحدود لنفسه. لا تقلقى بشأن كونكِ صديقة طفلكِ لدرجة كبيرة تمنعكِ من العمل على حمايته من المواقف التى قد تعرضه للخطر. وعلى الأم أن تدرك وجود فرق كبير بين المبالغة فى حماية الطفل وعدم حمايته على الإطلاق. يجب على الأم ألا تعتمد اعتماد كليا على الأدوية التى تعمل على تهدئة نشاط الطفل المبالغ فيه، ويجب ألا تعلمى طفلكِ أو تعطيه الانطباع أن الأدوية هى الحل السحرى لكل مشاكله أو كل صعوبة يواجهها وهو الأمر الذى قد يسبب له العديد من المشاكل الخطيرة فى حياته عند البلوغ. إن عدم تحميل الطفل مسئولية بعض أفعاله مثل الكذب والغش والسرقة وبعض الأفعال غير المقبولة الأخرى أمر سيجعل الطفل يعتقد أن القواعد لا تنطبق عليه. واعلمى أن تحميل الطفل مسئولية أفعاله منذ سن مبكرة فإنه سيتعلم أن هناك عواقب لأفعاله السلبية وغير المقبولة. على الأم أيضا ألا تسارع لإنقاذ طفلها فى حالة ارتكابه لأمر غير مسئول حتى يشعر الطفل بنوع من تحمل المسئولية وهو أمر سيجعل الطفل يتخذ بعض القرارات غير الحكيمة فى حياته بصفة عامة. ابتعدى تماما عن إخبار طفلكِ بأنه يجب ألا يقوم بأمر معين ليجدكِ الطفل بعد ذلك تقومين بنفس الأمر أو تتبعين نفس السلوك السلبى الذى تنهين طفلكِ عنه.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - هل أخطاء التربية قد تؤثر سلبيًا على الطفل   مصر اليوم - هل أخطاء التربية قد تؤثر سلبيًا على الطفل



  مصر اليوم -

ارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة

أمبروسيو تبرز في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض

نيويوك ـ مادلين سعادة
أثبتت أليساندرا أمبروسيو أنها جميلة خارج المنصة أيضا، حيث أظهرت سيقانها الطويلة في فستان قصير، فيما كانت تتسوق لعيد الميلاد في غرب هوليوود، السبت، بعد أن تألقت على منصة العارضات في عرض فيكتوريا سيكريت الأخير في باريس ليلة الأربعاء، وبدت العارضة البالغة من العمر 35 عامًا لا تصدّق في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض، نصفه العلوي نصف شفاف مع بعض التفاصيل من الدانتيل الأسود. وتباهت أمبروسيو بسيقانها الطويلة والهزيلة، وارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة، في حين شقت طريقها في الشارع تحمل حقيبة كبيرة الحجم في يدها، وصففت شعرها الكستنائي في موجات فضفاضة متتالية وتركته ينساب أسفل كتفيها، كما أظهرت جمالها الطبيعي واضعة الحد الأدنى من الماكياج، وقبل بضعة أيام فقط كانت تترنح في سيرها على المنصة في الملابس الداخلية أثناء تصوير عرض أزياء فيكتوريا سيكريت، لكن أليساندرا شوهدت أيضا تقوم بدورها كأم يوم…

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017
  مصر اليوم - جاواي في الهند أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له
  مصر اليوم - شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:22 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا
  مصر اليوم - أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا

GMT 11:11 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى "راديو 9090"
  مصر اليوم - مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى راديو 9090

GMT 05:12 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

هل هناك طرق لاستعادة السيطرة على الأطفال ؟

GMT 05:10 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

هل الجلوس لفترة طويلة خطر على طفلك؟

GMT 05:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

ماهى أهمية المدرسة وفوائدها بالنسبة للطفل؟

GMT 05:00 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

هل اختيار ملابس الطفل تسلبه شخصيته واستقلاله؟

GMT 04:56 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

هل طلاب الأرياف أكثر تحصيلاً من نظرائهم في المدن؟

GMT 04:53 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

كيف تُحببي الطفل في المدرسة؟

GMT 04:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

ممّا يخاف الأطفال؟

GMT 04:41 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

كيف تتصرّفين إذا كان ابنك يلهو بألعاب البنات؟
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 13:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش
  مصر اليوم - عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"
  مصر اليوم - سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في يا تهدي يا تعدي

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 13:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:05 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

علاج لإخراجات البنكرياس قبل تحولها إلى سرطان

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon