مصر اليوم - كيف تعلمين طفلك من خلال اللعب

كيف تعلمين طفلك من خلال اللعب؟

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - كيف تعلمين طفلك من خلال اللعب؟

القاهرة - مصر اليوم

يختبر الطفل ما بين الثانية والرابعة عدة تغييرات في تطوره العقلي والسلوكي، ويصبح اللعب حينها أكثر تعقيدًا عن ذي قبل. ستلاحظين أن طفلك في عمر الثانية يبدأ في فكرة التظاهر باللعب، بينما يتمتع في عمر الثالثة بفكرة اللعب مع الآخرين ومشاركة صغير آخر في اللعب. يبدأ اللعب في أن يكون أكثر تعقيدًا ويبدأ في اختلاق القصص وتخيل الأشخاص ووضع قواعد للألعاب. يستخدم الصغير أيضًا في هذا العمر مخيلته أكثر من ذي قبل، وقد يترك اللعب الذي يقلدك فيه حين يكنس بالمقشة مثلك ويستخدمها للتظاهر بأنها سيف وأنه فارس في المعركة أو أنها عصا الساحر أو حصان للركوب. يبدأ الصغير في فهم معنى المشاركة، وإن كان يظل يعاني من صعوبة المشاركة في الوقت والصبر على ما يضايقه.تحت سن الخامسة يعاني الصغار من ضعف في التركيز نسبيًا، لذا لا تتفاجئي إذا قرر ابنك إنهاء اللعب فجأة.يختبر الأطفال نوعين من اللعب، اللعب المنظم وغير المنظم. يُعد اللعب المنظم أفضل أنواع اللعب بالنسبة للصغار، فالصغير يشرع في اللعب وفق قواعد معينة، ويتعلم التفكير الحر واتخاذ القرارات والاكتشاف. وعندما يضع الصغار قواعدهم، يتعلمون مهارات التفكير الناقد وتقييم الوضع وإعادة اللتفكير في اللعبة إن لم ترضهم. وهو فرصة كبيرة لتطوير مهاراتهم الاجتماعية ومهارات حل المشكلات ومعرفة سبل مفرادتها. ومن أمثلة ذلك لعبة التظاهر، واستكشاف أجزاء من المنزل مثل الخزائن أو الحدائق أو ممارسة هوايات محببة مثل الرسم أو الرقص.وعادة ما يؤدي اللعب المنظم إلى النضج المبكر واستثمار الوقت والمكان مثل فصول الرقص وتعلم الموسيقى والرياضات المتنوعة. واليوم، يبدو كل ما لدينا شديد النظام مرتبط بالدقيقة واللحظة المحددة وذلك مهم ليستفيد طفللك من اللعب الحر وليس فقط من خبرات اللعب المنظم أو الممنهج، فهناك العديد من المهارات التي يتعلمها طفلك من اللعب.البازل وألعاب بطاقات الذاكرة وألعاب الطاولة المناسبة لكل عمر وغيرها من ألعاب المكعبات والبناء والتشييد وغيرها مما يعمل على تنمية مهارات التفكير لدى الأطفال. حاولي صناعة لعبة بطاقة ذاكرة منزلية عبر طبع بعض الصورة وتقطيعها ولصقها بنفسك. يمكنك صناعة إحداها بكل سهولة وتأكدي من أهميتها وفعاليتها لصغيرك.ألعاب الملابس أيضًا رائعة لأنها تنمي الإبداع والتخيل عند الطفل. اجلبي بعض المللابس القديمة والأوشحة والقبعات وغيرها مما يتوفر لديك واطلبي منك اختيار ما يتلائم منها وأن يصمم أزياءً مختلفة، وكذلك ساعديه في أن يلعب في الطلاء واللعب بالأوراق البيضاء والطباعة عليها، ويمكن اللعب بالعجين وتلوينه بألوان طعام وغير ذلك. استغلي كل ما لديك لتنمية عقله وقدرته على التخيل. استخدمي ما يتوفر لديك من عناصر يومية مثل زجاجات اللبن الفارغة وصناديق الطعام المتبقية من المطعم وغيرها لإنشاء مطعم وطاولات وكراسي مثلًا. يمكنك أن تلعبي معه فكرة صاحب المطعم والزبائن ويمكنك بها أن تنمي لديه طريقة الشراء والتواصل والتعامل مع الآخرين وحساب التكاليف وغير ذلك. وهي فرصة لطفلك للتعامل الاجتماعي والتأمل في من حوله حسبما يحدث في المطعم فينمي ذلك من ذكائه الاجتماعي.امنحي الفرصة لصغيرك للعب خارج المساحات المحدودة والمعروفة وخارج المنزل أيضًا، فاللعب في الهواء الطلق يساعده على تفريغ طاقته وينمي من مهاراته الحركية ومن قوة عضلاته، ويشمل ذلك القفز والتسلق ورمي الكرة والتقاطها وكذلك الركض. بل اسمحي له باصطحاب دميته معه والتحدث معها والتعبير عن مشاعره حيالها. لم لا تصنعين معه دمية باستخدام جورب وأزرار للعينين والأنف وحياكة بعض الخيوط كخصلات شعر. دعي طفلك يقوم بذلك.وللكتب أهمية بالغة، فالقراءة تساعد الصغار على تحسين المهارات التخاطبية واللغوية، إذ يتعلم الأبناء مهارات وعبارات وكلمات جديدة وقد يبدأ في إدراك الكلمات الصغيرة في سن مبكر مثل القط أو الكلب. دعي طفلك ينتقي الكتب من موقعه واتركيه يجلس ويقرأ أو يبحث فيها عبر الصور. ستندهشين كيف يمكن أن يجلس الطفل منذ عمر صغير نسبيًا فقط لينظر في صفحات الكتاب.كوني خلاقة في طريقة الحكاية واصنعي نسختك وطريقتك أنت. في سن أكبر اتركي الكتاب بين يديه قليلًا، وإن قلقت من تمزيقه لها لا تفعلي ذلك مع كل القصص ويمكنك أن تتركيها مغلقة إن كان لها غلاف صلب. لكن عليك أن تلتزمي بفكرة قراءة الكتب لصغيرك من شهوره الأولى.أخيرًا إليك بعض الأمور المهمة عن التليفزيون. هل رأيت أهمية الأنشطة اليومية التي يمكن لطفلك أن يقوم بها وكيف يمكن أن يكون اللعب مثمرًا ومفيذًا ومهمًا، وفي حين يبدو اللعب مثمرًا لكنه مرهقٌ أيضًا خاصة بعد يوم طويل لك، لذا فلو وجدت نفسك في هذا الوضع فهناك العديد من الخيارات لتسلية طفلك ولراحتك مثل البازل والمكعبات. ينصح الخبراء بعدم مشاهدة الأطفال لأي شاشة من سن الثانية إلى الخامسة للتلفاز بما يتجاوز ساعة يوميًا، ويتضمن ذلك الكمبيوتر والتابليت وكذلك التلفاز بالطبع. في حقيقة الأمر، أظهرت الأبحاث أن الإفراط في مشاهدة التلفاز للصغار يؤخر نمو اللغة والمهارات المعرفية لديهم، وكذلك من المهارات التخيلية، فبدلًا منه قومي بغناء أغنية أطفال له أو ألفي له مسرحية عن الحيوانات وغير ذلك مليئة بأغاني الأطفال المفيدة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - كيف تعلمين طفلك من خلال اللعب   مصر اليوم - كيف تعلمين طفلك من خلال اللعب



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم - الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو
  مصر اليوم - تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:47 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة
  مصر اليوم - فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة

GMT 08:17 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم - مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام

GMT 05:12 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

هل هناك طرق لاستعادة السيطرة على الأطفال ؟

GMT 05:10 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

هل الجلوس لفترة طويلة خطر على طفلك؟

GMT 05:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

ماهى أهمية المدرسة وفوائدها بالنسبة للطفل؟

GMT 05:00 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

هل اختيار ملابس الطفل تسلبه شخصيته واستقلاله؟

GMT 04:56 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

هل طلاب الأرياف أكثر تحصيلاً من نظرائهم في المدن؟

GMT 04:53 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

كيف تُحببي الطفل في المدرسة؟

GMT 04:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

ممّا يخاف الأطفال؟

GMT 04:41 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

كيف تتصرّفين إذا كان ابنك يلهو بألعاب البنات؟
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:20 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الاستعانة ببرنامج "سكايب" لتدريب المعلمين في ليبيا
  مصر اليوم - الاستعانة ببرنامج سكايب لتدريب المعلمين في ليبيا

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"
  مصر اليوم - إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح يوم للستات

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 13:35 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

حل سحري لفقدان الوزن عن طريق تناول البطاطا

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon