مصر اليوم - البنك الدولي يدعو إلى إقامة استثمارات جيدة لتعزيز النمو في شمال أفريقيا والشرق الأوسط

البنك الدولي يدعو إلى إقامة استثمارات جيدة لتعزيز النمو في شمال أفريقيا والشرق الأوسط

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - البنك الدولي يدعو إلى إقامة استثمارات جيدة لتعزيز النمو في شمال أفريقيا والشرق الأوسط

الرباط - مصر اليوم

أعلنت مجموعة البنك الدولي أن الاضطرابات السياسية التي سادت منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال الآونة الأخيرة ألقت بظلالها القاتمة على الأنشطة الاقتصادية، مشددة على أن تعزيز النمو المشترك في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يتطلب إقامة استثمارات جيدة. وتوقع البنك الدولي، في تقرير حول (التطورات والآفاق الاقتصادية المستقبلية في المنطقة)، أن يبلغ متوسط النمو الاقتصادي فيها خلال عام 2013 إلى 2.8 في المئة، أي نصف معدل النمو الذي حققته خلال سنة 2012، والذي قدر بنحو 5.6 في المائة.كما يتوقع التقرير أن يظل النمو ضعيفا في بلدان المنطقة المستوردة للنفط مع بقاء عجز الموازنة العامة وعجز الحساب الجاري الخارجي على ما هما عليه، مضيفا أن وتيرة النمو الاقتصادي في البلدان النامية المصدرة للنفط ستتباطأ بدرجة ملحوظة بسبب التطورات السلبية.كما سيتباطأ التوسع الاقتصادي في دول مجلس التعاون الخليجي المتقدمة بالمقارنة مع معدلاته عام 2012، إلا أن النمو الذي ستحققه سيكون الأقوى في المنطقة.ويؤكد التقرير أنه إذا بدأت الأوضاع السياسية تنحو منحى أكثر استقرارا ووضوحا في المنطقة، فإن معدلات النمو ستنتعش لتصل إلى 4 في المئة سنة 2014.وفي معرض حديثه عن هذا التقرير، قال شانتا ديفاراجان، رئيس الخبراء الاقتصاديين لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالبنك الدولي، إن «البلدان النامية في المنطقة لا تملك ترف الاستمرار في تجاهل العقبات الاقتصادية القائمة، لأنه في غياب الإصلاحات الاقتصادية المهمة، واستمرار أجواء عدم الاستقرار على الصعيدين السياسي والاقتصادي، لاسيما في الدول التي تمر بمرحلة تحول، فإن الاستثمارات والنمو ستبقى دون مستوى إمكانياتها، ليس فقط على المدى القصير، بل على مدى السنوات القادمة، إلا إذا اتخذت إجراءات علاجية».ويركز التقرير، الذي يحمل عنوان «الشرق الأوسط وشمال أفريقيا : الاستثمار في فترات الاضطراب» بشكل خاص على الاستثمارات الأجنبية المباشرة، مبرزا أنه في أوائل هذه الألفية، ازدادت تدفقات الاستثمارات الأجنبية على المنطقة كما كان الحال في سائر العالم، إلا أن الأمر اختلف في أعقاب «الربيع العربي».وأشار إلى أنه في الوقت الذي ازداد فيه تدفق الاستثمارات الأجنبية إلى باقي مناطق العالم بعد سنة 2010، واصل انخفاضه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مع تردي الأوضاع الاقتصادية والسياسية فيها، مشيرا إلى أن الاضطرابات السياسية أثرت على مستوى الاستثمارات الأجنبية المباشرة، ووجهتها نحو القطاعات الاستخراجية التي لا تسهم كثيرا في خلق الوظائف كما أدت، في الوقت نفسه، إلى تثبيط تدفق الاستثمارات عالية الجودة في الخدمات والصناعات التي تتطلب استخداما كثيفا للأيدي العاملة.وقالت إلينا لانشوفيتشينا، كبيرة الخبراء الاقتصاديين في مكتب منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالبنك الدولي وكبيرة معدي التقرير، «إن عدم استقرار الأوضاع السياسية تسبب في تثبيط الاستثمارات الساعية لتحقيق الكفاءة، مما أدى إلى تركز الاستثمارات الأجنبية المباشرة في قطاعات الصناعات الاستخراجية والأنشطة غير القابلة للتداول، وتفاقم المشكلات المقترنة بالسياسات الملتوية والاستحواذ السياسي التي كانت المنطقة تعاني منها قبل الربيع العربي».  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - البنك الدولي يدعو إلى إقامة استثمارات جيدة لتعزيز النمو في شمال أفريقيا والشرق الأوسط   مصر اليوم - البنك الدولي يدعو إلى إقامة استثمارات جيدة لتعزيز النمو في شمال أفريقيا والشرق الأوسط



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في أسبوع ميلان للموضة

بيلا حديد تتألق في فستان رائع باللونين الأصفر والأسود

ميلانو _ ليليان ضاهر
تألقت العارضة بيلا حديد، خلال مشاركتها في أسبوع ميلان للموضة، في عرض فيرساتشي في إيطاليا، مرتدية فستانًا نصف شفاف ذات ألوان متدرجة بين الأسود والأصفر، مع فتحة أعلى الفخذ. وانتعلت شقيقتها جيجي حديد، زوجًا من الأحذية باللونين الأبيض والأسود، ذات الكعب العالي، مع خصلات حمراء مثيرة في شعرها، وظل أسود لعيونها في طلة مثيرة مع بشرها المرمرية. وانضمت حديد إلى شقيقتها جيجي، وكيندال جينر، وستيلا ماكسويل، على منصة العرض، وظهرت بيلا في صورة دراماتيكية، ارتبطت بمصور وسيم، يذكر أنها غازلته. وأوضحت موقع PageSix أن المصور، كان في حفلة LOVE and Burberry في أسبوع لندن للموضة، مع أعضاء نادي Annabel، وأشار الموقع إلى أن الاثنين كان يغازلان بعضهما البعض، في السهرة التي حضرتها عارضات مثل كيندال جينر، وهيلي بالدوين. وأضاف أحد المصادر المطلعة، "كانوا يتهامسون مع بعضهم البعض في أماكن مختلفة في المساء"، وتمت استضافة الحفلة بواسطة جينر وجيجي…

GMT 02:59 2017 الأحد ,26 شباط / فبراير

بابا علي يؤكد دور الجيش في تأمين حدود الجزائر
  مصر اليوم - بابا علي يؤكد دور الجيش في تأمين حدود الجزائر
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon