مصر اليوم - الخدمات المصرفيَّة الإسلاميَّة تنمِّي سوق الصُّكوك

الخدمات المصرفيَّة الإسلاميَّة تنمِّي سوق الصُّكوك

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الخدمات المصرفيَّة الإسلاميَّة تنمِّي سوق الصُّكوك

القاهرة – علا عبد الرشيد

أكَّد تقرير لوكالة "موديز" لخدمة المستثمرين أنه "من المرجَّح أن يحافظ سوق الصُّكوك العالميَّة على المسار الإيجابي للنُّمو على المدى الطويل، مدعومًا بالدَّرجة الأولى بالطلب المتزايد على الخدمات المصرفيَّة الإسلاميَّة، وبزيادة معرفة المستثمرين بالأدوات الإسلاميَّة والتقليديَّة". وتشمل العوامل المحركة أيضا تعزيز قطاع التمويل الإسلامي من قبل حكومات الدول المسلمة، فضلا عن توحيد المعايير المتزايد لهياكل الصكوك غير المضمونة. وقال خالد حوالدار (موظف ائتمان لدى "موديز"): يعكس النمو القوي والاحتمال الكبير باستثمار إصدارات الصكوك ثقة المستثمر المتنامية بهذه الأدوات كما يعكس حاجات التمويل المتزايدة للجهات السيادية والشركات والمصارف، خصوصا في الدول الإسلامية في منطقة الخليج وآسيا. وأضاف أن "مصدري الصكوك الحاليين والجدد من جهات سيادية غير إسلامية وشركات تقليدية ومشاريع بنية تحتية لن يترددوا في الاستفادة من التمويل الإسلامي إلى جانب التمويل التقليدي". وكانت "موديز" وكالة التصنيف الائتماني، قالت، في تقرير لها: إن الأسواق الناشئة مرت بظروف صعبة خلال عام 2013، بحيث بلغت إصدارات الصكوك قرابة 50 مليار دولار، أي أقل من حجم الإصدارات القياسي لعام 2012. ومع ذلك، وبالنظر إلى البيئة التشغيلية الصعبة، ينعكس هذا المستوى إيجابا على إقبال المستثمرين على الصكوك المتوافقة مع الشريعة الإسلامية. وتوقعت وكالة التصنيف أن "تصل إصدارات الصكوك في عام 2013 إلى مستويات مماثلة لتلك التي سجلتها في عام 2011، بحيث بلغ حجم إصدارات الصكوك 51 مليار دولار أميركي. وقال المحلل لدى "موديز" ريهان أكبر: شهدنا على مدى العقد الماضي تحسينات هيكلية في سوق الصكوك، مع اتساع قاعدة المصدرين والمستثمرين، والتي بدورها أدت إلى ارتفاع السيولة، وتوافر الكثير من الابتكار في المنتجات. وبشكل خاص، يرتفع عمق السوق بالنسبة للإصدارات مع ظهور أدوات مالية جديدة مثل الأدوات التي توفر هيكلية استهلاك أو خصائص شبيهة بالأسهم، إلا أن "موديز" أشارت إلى أن "السوق سيبقى على الأرجح مجزأ". وقال حوالدار" إنه رغم أن شركات الإصدار في ماليزيا ومنطقة الخليج ستستمر في السيطرة على الإصدارات الجديدة، إلا أن العديد من المناطق الأخرى أعلنت رغبتها في أن تصبح مركزا إقليميا رئيسيا لقطاع التمويل الإسلامي. وتابع: بالإضافة لتقديم القوانين الداعمة لهذا القطاع، فإن تلك المراكز التي تؤمن حجما كبيرا من العرض والطلب للصكوك ستكون لها الحظوظ الأكبر في تحقيق أهدافها. يذكر أن مؤسسة "موديز" هي شركة قابضة، أسسها جون مودي في عام 1909، و تملك خدمة "موديز" للمستثمرين، التي تقوم بالأبحاث الاقتصادية والتحليلات المالية وتقييم مؤسسات خاصة وحكومية من حيث القوة المالية والائتمانية، وتسيطر "موديز" على ما يقارب 40% من سوق تقييم القدرة الائتمانية في العالم.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الخدمات المصرفيَّة الإسلاميَّة تنمِّي سوق الصُّكوك   مصر اليوم - الخدمات المصرفيَّة الإسلاميَّة تنمِّي سوق الصُّكوك



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في لندن

ويني هارلو تلفت الأنظار إلى فستانها الأسود الأنيق

لندن _ كارين إليان
تألقت العارضة ويني هارلو، خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في لندن، مرتدية فستانًا شفافًا باللون الأسود، من تصميم جوليان ماكدونالد. واحتفلت هارلو بأدائها المذهل في العرض، طوال الليل، في ملهى ليبرتين في لندن بعد ذلك. وكشفت النجمة الصاعدة، البالغة من العمر 22 عامًا، عن أطرافها الهزيلة في تي شيرت مرسوم عليه بالأحمر وسترة من الجلد، وانضمت لعارضة الأزياء جوردان دان في تلك الليلة. وبدت الجميلة السمراء رشيقة وفي روح معنوية مرتفعة في تي شيرت كبير الحجم، الذي أعطاها لوك مفعم بالحيوية، وانتعلت في قدمها تفاصيل من الدانتيل فوق الكعب العالي. وصففت شعرها الأسود الحالك في موجات لامعة تنسدل على كتفيها، وضعت على وجهها القليل من الماكياج على عيونها، التي لمعت في ظلال برونزية والماسكارا. وكان يبدو على ويني الزهو بالانتصار بعد سيرها على الممشى، وضحكت ويني في حين صعدت إلى سيارة أجرة مع الجميلة البريطانية جوردان، 26، معربة…

GMT 06:52 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

متعة مطلقة في حمام "باث سبا غينزبورو" الروماني
  مصر اليوم - متعة مطلقة في حمام باث سبا غينزبورو الروماني
  مصر اليوم - جون كيلي يعلن عن تفاصيل قرار حظر السفر إلى أميركا

GMT 10:31 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

مطالب بطرد ناشطة سودانية من قناة " ABC"
  مصر اليوم - مطالب بطرد ناشطة سودانية من قناة  ABC
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017

GMT 19:49 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

آيفون 8 سيرسل إشارات تنبهك إلى تصدع الشاشة

GMT 03:28 2017 الأربعاء ,15 شباط / فبراير

شاوش آسيا تكشف عن مجموعتها "مجوهرات الأحلام"
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon