مصر اليوم - في 8 أشهر السعودية تصدر 172 مليار برميل نفط

في 8 أشهر السعودية تصدر 1.72 مليار برميل نفط

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - في 8 أشهر السعودية تصدر 1.72 مليار برميل نفط

الرياض - وكالات

عاوّد منتسبو شركة نفط الجنوب الاعتصام والتظاهر أمام مبنى الشركة للمطالبة بتحسين أضاعهم الوظيفية وتسليم مستحقاتهم المالية المتأخرة، استكمالاً لما بدأوه في شهر شباط الماضي.التظاهرة الجديدة تم تنظيمها بعد نقل أحد منظمي الاعتصامات من موقع عمله، حيث تجمّع الموظفون عند مبنى المحافظة رافعين لافتات بمطالبهم.وقال عبد الكريم عبد السادة (أحد منظمي التظاهرات) إن «الهدف من التظاهرة هو  نيل دعم الحكومة المحلية بعد الاجتماع بالمحافظ ماجد النصراوي، وتشكيل لجنة مشتركة لمناقشة مطالب العمال تضم إثنين من البرلمانيين هما عدي عواد وحسين الأسدي وعضو لجنة الطاقة في مجلس المحافظة، إضافة الى اثنين من لجنة متابعة حقوق المنتسبين ومستشار المحافظ ومدير عام شركة نفط الجنوب».وابدي عبد السادة استغرابه من تصرف وزارة النفط  قائلاً «في الوقت الذي كنا نُجري فيه حواراً بين اللجنة ووزارة النفط فوجئنا بنقل علاء عبد الرضا أحد قياديي التظاهرات من حقل مجنون في شركة نفط الجنوب إلى شركة تعبئة الغاز، من دون درجة وظيفية أو تخصيص مالي وكأنه تم تعيينه حديثاً، الأمر الذي يعدّ أشبه بالعقاب»، مبيناً أن «أسلوب التخويف لن يجدي».وتابع أنه «في الاعتصامات السابقة أُقتيد ثمانية من قادة التظاهرات إلى مكتب المفتش العام للتحقيق، وكنت واحداً منهم، لكن نتيجة ضغوط المتظاهرين تراجع مكتب المفتش العام عن هذه القضية, فنحن نتظاهر بشكل سلمي ولا نية لدينا لوقف ضخ النفط».وفي حين أكدت مصادر في شركة النفط، لـ «نقاش»، تحقيق مطالب المتظاهرين بما فيها توزيع الأرباح المتأخرة، بين عبد السادة إن «الشركة لم توزع سوى 50 في المائة من أرباح 2010، كما إن مسألة سكن المنتسبين مازالت عالقة». وتسببت العراقيل التي وضعها ديوان الرقابة المالية في خلق الأزمة من خلال احتسابه للأرباح على أساس إنتاج الجهد الوطني، ويقصد به الحقول التي تديرها شركة النفط الوطنية وهي (اللحيس وأم طوبى ونهران عمر)، في حين يتركز معظم العاملين في الحقول التي تضمنتها جولات التراخيص الأولى والثانية ضمن الشركات الأجنبية. بيانات الاعتصامات لخصّت مطالب المعتصمين بـثلاث نقاط رئيسة، هي توزيع الأرباح، وتحسين شروط العمل، وتفعيل دور نقابة العمال في الشركة. وكان مدير شركة النفط ضياء جعفر قد أكد في وقت سابق، إن «بعض المطالب تعد ترفاً»، مضيفاً أن «هناك مطالب حيوية لكنها لا تقع ضمن صلاحياتي، أما الوزير فهو متفهم ويتولى تنفيذ المطالب ويتوجب على الوزارة النظر في توازنات عديدة تتعلق بالشركات والوزارات الأخرى».

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - في 8 أشهر السعودية تصدر 172 مليار برميل نفط   مصر اليوم - في 8 أشهر السعودية تصدر 172 مليار برميل نفط



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان فضي أظهر صدرها

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 03:39 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تُبرز أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
  مصر اليوم - نهان صيام تُبرز أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 07:32 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

عشرة أماكن يمكن أن تزورها في سان بطرسبرغ الروسية
  مصر اليوم - عشرة أماكن يمكن أن تزورها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 06:53 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في فلوريدا
  مصر اليوم - مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في فلوريدا

GMT 10:31 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

مطالب بطرد ناشطة سودانية من قناة " ABC"
  مصر اليوم - مطالب بطرد ناشطة سودانية من قناة  ABC
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon